• لم يعجبه حديثها مع أختها فطلقها ثلاثًا

    نطقت على زوجتي بالطلاق على أثر خلاف وشجار بيننا فقلت لها: أنت طالق أنت طالق أنت طالق وأنت عليّ حرام ولم أتبين القصد مما قلت لأني كنت في حالة غضب شديد، مع العلم بأنه لم يسبق أن نطقت بالطلاق من قبل هذه المرة، وهذا حصل في ثالث يوم العيد، فالرجاء النظر في الموضوع وإبداء الحكم الشرعي.

    وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: كنا أنا وزوجتي في بيت أختها للزيارة، وكانت زوجتي تتحدث مع أختها، وكان كل الحديث حول مساوئ وسلبيات وشقاوة ابن أختها فلم يعجبني حديثهما، وعندما رجعنا إلى البيت حصل شجار بيني وبين زوجتي بسبب حديثها مع أختها فقلت لها: أنت طالق طالق طالق، وأنت علي حرام.

    - ماذا قصدت بتكرار لفظ الطلاق، وقولك لها (أنت علي حرام)؟ قال: قصدت بذلك تأكيد الطلاق، ولم يكن قصدي الانتهاء منها وقد حصل الطلاق في نفس المجلس، ولم أتحرك من مكاني.

    - متى حصل الطلاق؟ قال: حصل الطلاق منذ شهر تقريبًا ولم أراجعها منذ حصول الطلاق وهي لم تكن حاملًا عندما تلفظت عليها بالطلاق.

    - واستدعت اللجنة الزوجة للاستفسار منها فوافقت الزوج على أقواله.

    ما صدر من المستفتي تقع به طلقة أولى رجعية، له مراجعتها ما دامت في العدة وقد راجعها أمام اللجنة وتبقى معه زوجته على طلقتين.

    وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1283 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة