• طلقها فشتمه أخوها فعاد وأكد الطلاق

    حصل خلاف بيني وبين زوجتي فقلت لها: طالق طالق طالق، علما بأن هذه المرة الأولى التي أتلفظ فيها بالطلاق.

    - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: حصلت منذ أسبوعين تقريبًا، فقد كنت ألعب مع ابني فضربته مزحًا فبكى فزعلت أمه وقالت لي: سوف أصب عليك المرق فغضبتُ عليها وضربتها وأخذت المرق وصببته عليها فقامت ونادت والدي فحضر ثم اتصلت بأخيها وكلمته ثم كلمني وشتمني فزاد غضبي وبعد أن وضعت السماعة تطور الخلاف بيني وبين زوجتي فضربتها مرة ثانية ثم قلت لها: طالق طالق طالق.

    - ما الذي أغضبك وجعلك تتلفظ عليها بالطلاق؟ قال: الذي زاد من غضبي وجعلني أفقد وعيي أخوها الذي شتمني في عرض أهلي.

    - هل حصل منك أن ضربتها سابقًا؟ قال: نعم كنت أضربها أحيانًا إذا حصل خلاف بيني وبينها.

    - واستدعت اللجنة الزوجة للاستفسار منها فوافقت الزوج على أقواله.

    - وحضر كذلك والد الزوجة وقرر كلام الزوج وكلام الزوجة.

    ما صدر من المستفتي تقع به طلقة أولى رجعية له مراجعته ما دامت في العدة، وقد راجعها أمام اللجنة، وتبقى معه زوجته على طلقتين، وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1284 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة