• الأخبار البرقية

    نسألكم -لا برحتم ملجأ لحل المعضلات- في الخبر المبلغ بواسطة البرق، هل يعتبر به عندنا في الشرع كالصلاة على الغائب المبلغ خبره بواسطة البرق، وما يترتب على ذلك في الأمور الشرعية كالهلال في الصوم أو الإفطار، هل يجوز الأخذ بذلك؟ ولكم من الله جزيل الأجر ودمتم[1].

    هذه الأخبار التي تبلغ بالآلات الكهربائية التي يعبر عنها بما ذكر وبالتلغرافات هي قطعية الأداء، فكل من تثق بخبره إذا كلمك بلسانه، تثق بخبره الذي يبلغه بالبرق، لا يتردد في هذا أحد في العالم المستعمل فيه التلغراف، ومتى صدق الناس الخبر تبعه العمل بما يترتب عليه من الأحكام الشرعية، لاسيما إذا كان من جهة رسمية يطرد صدق برقياتها، وكيف تطيب نفس المسلم أن يفطر في نهار بلغه في ليله خبر برقي برؤية هلال رمضان، فصدقه تصديقًا تامًّا لا شبهة فيه ولا احتمال (وراجع المبحث في ص697 م7)[2].

    [1] المنار ج12 (1909) ص270.
    [2] المنار ج7 (1904) ص697.

    فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا

    رقم الفتوى: 281 تاريخ النشر في الموقع : 03/12/2017

    المفتي: محمد رشيد رضا
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة