• الأخذ باختلاف المطالع في إثبات هلال رمضان

    عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من إمام مسجد منتوا/استراليا، ‏ونصه: أقدم إليكم مسألة ظهرت هنا في بدء ونهاية رمضان، لعلكم تعرفون أن فارق ‏التوقيت في استراليا 8 أو 9 ساعات قبل الشرق الأوسط بالتوقيت وبعض الناس ‏هنا على الرأي أنه يجب الأخذ بالمنطقة.

    ‏ وفي منطقة جنوب شرق آسيا ما يزيد عن 200 مليون مسلم من بينهم أكبر دولة ‏إسلامية إندونيسيا وقد تحير معظم المسلمين في الإقليم جنوب شرق آسيا في ‏يوم الأحد إذا ظهر الهلال في المنطقة بسبب أنه ولد في الساعة العاشرة ليلًا ‏تقريبًا وكان ذلك هو الحال في استراليا أيضًا، وبعض الأقوام يفرض رؤية الهلال ‏علينا قبل أن نبدأ أو ننتهي من رمضان، وبعض الأقوام يأخذ من الشرق الأوسط ‏في الأمر، وفي استراليا أقوام مختلفون منهم العرب والباكستانيون والأفارقة ‏والأتراك والألبانيون واليوغسلافيون وغيرهم.

    فهل في رأيكم: ‏1- يجوز الأخذ بظهور الهلال في أي إقليم بالرغم أنه لم يولد أو شوهد في ‏البلد الذي يبدأ الصيام أو ينتهي منه وما الدليل على ذلك؟ ‏2- هل يصح الأخذ بحديث كريب في رؤية الهلال ورأي ابن عباس فيه وكيف ‏يطبق على الأقاليم؟ ‏3- ما الحكم في الأخذ من أقاليم أخرى في رؤية الهلال لرمضان والأعياد وإذا ‏كان فيها اختلاف وفرق في خطوط الطول والعرض بالنسبة لولادة الهلال ‏الجديد وظهوره وأن بلدًا مثل أستراليا 8 ساعات؟ ‏4- هل يجب أخذ رؤية الهلال في إقليمنا حفظًا لإثبات رؤية الهلال كله قبل ‏الشرق الأوسط توقيتًا في بعض المناطق، وكما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكما بين القرطبي حكم الرؤية والإثبات في تفسيره.

    والسلام عليكم ‏ورحمة الله وبركاته.

    ‏1- المتبع الآن في أقطار العالم الإسلامي، الأخذ باختلاف المطالع وأن لكل إقليم ‏رؤيته الخاصة ولكن إذا رأت الجهة العليا للمسلمين في ذلك الإقليم الأخذ برؤية ‏إقليم آخر جاز ويجب أن يلاحظ أن الألفة بين المسلمين أهم من التدقيق في مثل ‏هذه الأمور الخلافية.

    ‏ ‏ ‏2- وحديث كريب عن ابن عباس هو الحجة لمن قال باختلاف المطالع ويصحّ ‏الأخذ به.

    ‏3- يجوز الأخذ برؤية إقليم آخر إذا كان الإقليمان يشتركان في ليل واحد ولو ‏اختلفت درجات الطول والعرض بينهما.

    ‏4- يجب التماس الهلال على أهل كلّ إقليم وجوبًا كفائيًا (إذا قام به البعض سقط ‏عن الباقين) لأنه من تمام الواجب الذي هو صيام رمضان في وقته والإفطار في ‏أيام العيد.

    وينبغي للمسلمين في استراليا أن يوجدوا هيئة من أهل المعرفة تهتم بإثبات هلال ‏رمضان والمواسم الدينية وإعلانه على الجمهور والالتزام به في جميع أرجاء ‏أستراليا لتوحيد كلمة المسلمين هناك.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1738 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة