• دفع الزكاة إلى اللجان الخيرية

    انطلاقًا من أهداف هيئتنا الخيرية المتمثلة في قوله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]، ومشاركة منها في مساعدة الشعب ‏الفلسطيني المسلم الذي يتعرض لمحنة الاحتلال الاستيطاني، والتشريد، ‏والاضطهاد والحرمان من أبسط الحقوق الإنسانية، فقد قامت هيئتنا لتحقيق ‏الأهداف التالية: ‏

    1- تقديم المساعدة لأبناء الشهداء، والأسرى، والجرحى، والأيتام، والمتضررين ‏في الأراضي المحتلة.

    ‏2- إنشاء ورعاية المشاريع التعليمية والاجتماعية والطبية التي تلبي حاجات ‏الشعب الفلسطيني.

    ‏3- دعم المشاريع الإنمائية التي تساعد على تشغيل ذوي الحاجة داخل الأراضي ‏المحتلة.

    ‏4- التبصير بخطر الصهيونية على حاضر ومستقبل الإسلام والمسلمين.

    وحيث إن الأهداف التي تقدم ذكرها تحتاج إلى دعم مالي لتحقيقها، فإننا نتقدم ‏إليكم بهذين السؤالين، راجين منكم التكرم بالإجابة السريعة عليها توضيحًا للحكم ‏الشرعي.

    1- هل يجوز دفع زكاة المال لصالح مشاريع لجنتنا الخيرية المختلفة؟

    2- هل يمكن للجنة تأخير تسليم زكاة الفطر لمستحقيها في الأرض ‏المحتلة بعد انقضاء المدة الشرعية المعروفة، نظرًا للصعوبات التي تعترضنا ‏عادة في إيصالها بالسرعة الممكنة واللازمة.
     

    يجوز دفع زكاة المال وزكاة الفطر إلى هذه اللجنة على أن تصرفها في مصارفها ‏الشرعية، والأهداف المذكورة في السؤال داخلة في المصارف الشرعية للزكاة ‏على أن لا يصرف منها شيء لغير مسلم أو لغنيّ إلاّ أن يكون مستحقًا بوجه آخر ‏من الوجوه الشرعية الثمانية المذكورة في كتاب الله، وأن تبصير المسلمين بخطر ‏اليهود من قبيل الدعوة وهي مما يشمله مصرف في سبيل الله ولا سيّما في البلاد ‏التي تحتاج إلى تبصير المسلمين بخطط ومكر أعدائهم.

    أمّا تأخير زكاة الفطر لمستحقيها فجائز إذا كان قد أخرجها المزكي قبل صلاة ‏العيد.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1744 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات