• ‏ زكاة أسهم لم يزكها مورثها سنين فائتة‎

    توفي والدي في مايو 1964م وهو يملك أسهمًا في بعض البنوك الربوية وطبعًا ‏بعد وفاته رحمه الله وضعت إدارة الأيتام يدها على تركته من عقار وأموال ‏وأسهم وطبعًا كنت قاصرًا، وفي مايو 1988 وزعت إدارة الأيتام الحصص على ‏الورثة وكان نصيبي والمقصود فيه الآن الأسهم، كان نصيبي عدة أسهم من تلك ‏البنوك وقد بعتهم في مايو 1989م بقيمة 9000 دينار كويتي فسؤالي أيها السادة ‏هل عليهم زكاة، علمًا بأني استلمت هذه الأسهم من إدارة الأيتام في مايو 1988م ‏وقد أخبرت من إدارة الأيتام بأنها لم تدفع زكاة عنهم فهل الزكاة من 1964م ‏تاريخ الوفاة أم الزكاة من تاريخ مايو 1988م.

    وبعد استماع اللجنة هاتفيًا إلى إفادة المستشار القانوني لهيئة شئون القصر السيد/‏سالم البهنساوي بأنه يوزع ريع أسهم البنوك على وجوه الخير ولا تزكى الأسهم ‏نفسها.

    لا زكاة على المستفتي في الأسهم لأنه ورثها ولم تدخل في ملكه بالشراء ‏فيزكي فقط قيمة الأسهم، وبما أن الريع محرم فيخرج كله في وجوه الخير وهذا ‏ما فعلته الهيئة، أما ما يحل له أخذه بعد بيع الأسهم فهو مقابل رأس المال فقط، ‏وهي قيمة الأسهم بتاريخ دخولها في ملكه، ويصرف الباقي في وجوه الخير.

    والله ‏أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 1802

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1754 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة