• دفع زكاة الفطر للفقراء نقدًا وتخزين مواد غذائية من أموال زكاة الفطر

    يوجد لدينا دار لرعاية المرضى لعمليات الكلى والقلب والبعض منهم فقير، وقد ‏جمعنا زكاة فطر ‏ - فهل يجوز إعطاء مبالغ نقدية للفقراء منهم؟ ‏ - هل يجوز تأخيرها لما بعد العيد لشراء المواد الغذائية؟ مع العلم بأننا نشرف ‏على شراء أكلهم وشرابهم. وإذا اشترينا مواد غذائية.

    ‏ ‏ - هل يجوز شراء مواد بكميات كبيرة وتخزينها؟ وجزاكم الله خير الجزاء.
     

    الأصل والسنة إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد، ويجوز إخراجها طيلة يوم ‏العيد، أما تأخيرها عن يوم العيد فيجوز في حالتين:

    أولًا: أن يسلمها قبل خروج وقتها إلى جهة مأذون لها من ولي الأمر بتقبل ‏الصدقات وتوزيعها فتؤخر تلك الجهة تسليمها إلى الفقراء ويجوز ذلك لأن تلك ‏الجهة تكون مفوضة عن الفقير.

    ثانيًا: إذا أعد زكاة الفطر لقوم مخصوصين وأخرها لتسليمها لهم في أقرب وقت ‏ممكن.

    وقد قيل للإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى: «فإن أخرج الزكاة ولم يعطها ‏قال: نعم إذا أعدها لقوم» (المغنى لابن قدامة 1/666) ويجوز للجهات المأذون لها ‏بجمع الصدقات وتوزيعها أن تتصرف بما فيه المصلحة ولو بتبديل أعيان الصدقات ‏المدفوعة أو وضعها في جداول توزع بحسب الحاجة.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1765 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات