• أخذ الربا لضرورة الزواج الماسة

    يرجى التكرم بالإجابة عن السؤال التالي كتابة للأهمية: تخرجت من جامعة الكويت عام 88 وأعمل لدى الحكومة ووالدي متقاعد وأنا أكبر إخواني وأبلغ من العمر 25 عامًا.وأريد أن أتزوج ويبلغ تكلفة زواجي بالكامل (4000) د.ك منها (2000) د.ك سآخذها من بنك التسليف والادخار بعد تقديم عقد الزواج وأردت أن أقترض (2000) د.ك لكي أقدمها مهرًا لأهل العروس والتي سآخذها من بنك التسليف سأنفقها بتجهيز منزل الزوجية وعندما ذهبت إلى بيت التمويل الكويتي لكي أخذ قرضًا (2000) د.ك رفض.وتعلمون أن البنوك الربوية ترحب بك بأي وقت لإعطائك أي مبلغ، فهل يعتبر الزواج وأنا في أمس الحاجة إلى إحصان نفسي ضرورة تبيح لي أن آخذ قرضًا 2,000 د.ك من بنك ربوي أم لا يعتبر ضرورة وعلي بالصبر.

    إذا كان المستفتي قادرًا على الصبر فلا ضرورة، وكذا إن كان يستطيع تأمين هذه المتطلبات بطريق حلال كأن يدفع المهر من المبلغ النقدي الذي يحصل عليه من بنك التسليف، ويجهز منزل الزوجية بالشراء بالأجل على طريقة شرعية.

    أما إذا لم يمكن شيء من ذلك وعلم من نفسه الوقوع في الزنى إذا لم يتزوج فإنه يجوز له الاقتراض بالفائدة (الربا) بالقدر الذي يتوقف عليه الزواج (أي لشراء الحاجات الضرورية فقط) ويكون ذلك من باب إباحة المحظور بالضرورة، وعلى السائل أن يتقي الله ربه في شأن تحقق الضرورة وعدمها.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1827 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة