• التخصص في تطوير عمل البنوك الربوية

    ‏لقد أصدرت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية فتوى متعلقة بالعمل في المصارف ‏الربوية وقد فصلت لجنة الأمور العامة في الهيئة العامة للفتوى الوظائف المختلفة ‏في هذه المصارف فمنها ما هو متعلق بطريقة مباشرة أو غيره مباشرة بالربا من ‏إقراض واقتراض وكتابة عقود... إلخ ومنها ما ليس له علاقة بالربا وتفصيلاتها.

    وحيث إني لم أجد مرادي في فحوى هذه الفتوى في وظائف معينة متعلقة بتيسير ‏العمليات اليومية، إدارية كانت أو مصرفية، عن طريق أتمتتها على الحاسب الآلي ‏فإني أتقدم بالسؤال التالي يسبقه إعطاء نبذة عن هدف أتمتهّ المكاتب وتطوير النظم ‏وشرح لطبيعة العمل بصورة ميسرة.

    إن الهدف من وراء أتمتهّ المكاتب وتطوير النظم على الحاسب الآلي هو إنجاز ‏المعاملات الإدارية والمصرفية بأسرع وقت ممكن وبأفضل الأداء وبأدق صورة ‏ممكنة.

    ويتلخص العمل في هذا المجال بقيام العاملين بدراسة النشاطات والإجراءات ‏والصفقات والمعاملات الإدارية والمصرفية المختلفة والتي تتم في إدارات مختلفة ‏ومحاولة انعكاس تلك الإجراءات والمعاملات من عمل يدوي إلى عمل آلي لتحقيق ‏السرعة والدقة والأداء الأفضل.

    ‏ فالسؤال الآن: هل يجوز العمل في هذا المجال في المصارف الربوية؟ ‏ إذا ما تطلب الرد على هذا السؤال حضوري الشخصي والمثول أمام اللجنة الموقرة ‏فإني لعلى أتم الاستعداد للقيام به.

    هدانا الله إلى صالح الأعمال وجزاكم الله خيرًا.

    ‏وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

    ‏* وحضر السائل وأفاد بأن المعلومات تجمع وتدرس وتهيأ على الأوراق ثم تدخل في ‏الحاسب الآلي.

    * ‎وسألته اللجنة بما يلي: هل هذا العمل يخدم جميع خدمات البنك الربوية وغير الربوية؟ ‏ فقال: نعم إن هذه الخدمات تيسر وتسهل جميع خدمات البنك الربوية وغيرها فهي ‏تغطي جميع الأعمال وتحويل النظام اليدوي إلى نظام ميكانيكي.

    إذا أمكن تقديم هذه الخدمة الفنيّة بصورة لا تسهّل عمليات الإقراض والاقتراض بالربا ‏كان ذلك جائزًا شرعًا لما فيه من تسهيل المعاملات الربوية وهي معولة على الحرام ‏فتحرم.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1836 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة