• أخذ الزوج من الوصية للأعمال الخيرية من صندوق التعاون

    ‏ يرجى التفضل بالإحاطة علمًا بأن المرحومة/عائشة كانت عضوًا سابقًا في ‏صندوق الضمان للعاملين بوزارة التربية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي ‏والتدريب وذلك منذ 1977م، وقد انتقلت إلى رحمته تعالى بتاريخ 1988م ‏بموجب شهادة الوفاة الصادرة من وزارة الصحة العامة الكويتية.

    وحيث إن اللائحة الداخلية والنظام الأساسي لصندوق الضمان يقضي ‏بتعبئة نموذج للعضو عند اشتراكه في هذا الصندوق محددًا من يقع اختياره عليه ‏بمحض إرادته ليقوم باستلام التعويض المنصوص عليه بعد وفاته وفي هذا ‏المجال فإن المرحومة المشار إليها أعلاه قد حددت تحت بند المستفيدين أن يؤول ‏المبلغ بعد وفاتها إلى عمل خيري.

    ‏ برجاء الإفادة بالرأي عن مدى إمكانية التصرف في مستحقات المذكورة ‏وقدرها (6000) د.ك، وحيث إن زوجها كان قد أنفق على علاجها مبالغ ضخمة ‏تفوق إمكانياته المادية، وحيث لا زال يعول قاصرًا من زوجته المذكورة.

    ‏ لذا نرجو الإفادة بالرأي هل هناك تعارض في صرف المبلغ المشار إليه ‏أعلاه لزوجها مباشرة حتى يتمكن من الوفاء بديونه الناجمة عن علاجها والإنفاق ‏منه على هذا القاصر؟ ‏ مع خالص التحية.
     

    إذا كان هذا الزوج محتاجًا بسبب الديون التي تحمّلها للإنفاق على علاج زوجته ‏وليس له قدرة على السداد يجوز للجهة المسئولة عن الصندوق إن رأت ذلك ‏صرف المبلغ المذكور كلّه أو بعضه لتسديد ديون الزوج كما يجوز الصرف من ‏هذا المبلغ لإعالة الولد القاصر إن لم يكن للأب مقدرة على إعالته، وعلى الجهة ‏القائمة على ذلك التثبت من ذلك بالنسبة للحالتين المذكورتين.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1853 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة