• طلقتان إحداهما فقط تقع لوجود نية الطلاق

    لقد تزوجت عام 1969م وقد نطقت على زوجتي بالطلاق مرتين الأولى كان ‏عندي جماعة وكنت أشرب الدخان فنصحوني بترك الدخان فقلت علي الطلاق ‏إني ما أشرب الدخان ثم شربت الدخان بعد أربعة أيام وسألت أحد المشايخ في ‏السعودية فأفتاني بوقوع طلقة واحدة عليّ.

    الثانية: حصل طلاق بيننا فقلت لها: تراك طالق ثم طالق ثم طالق وكنت في ‏حالة غضب شديد.

    أرجو إفتائي ولكم الشكر.

    - وسألت اللجنة الزوج ما يلي

    - كم مرة نطقت بالطلاق؟ قال: مرتين.

    - ما ظروف الطلقة الأولى؟ قال: كنا في السعودية وكنت أشرب الدخان ‏فنصحوني بعدم شرب الدخان فقلت: علي الطلاق ما أشرب الدخان وبعد ذلك ‏عدت إلى شرب الدخان، ثم سألت أحد المشايخ وهو قاضٍ في المحكمة ولكن ‏سألته في المسجد الذي يصلي فيه كمفتٍ وليس كقاضٍ فأفتاني بوقوع طلقة أولى‏ رجعية وأن لا أعود للطلاق مرة ثانية ثم راجعتها.

    - ماذا قصدت بقولك: علي الطلاق ما أشرب الدخان؟ قال: قصدت بذلك منع ‏نفسي من شرب الدخان، ولم أقصد الطلاق إذا شربت الدخان.

    - ما ظروف الطلقة الثانية؟ قال: حصل خلاف بيني وبين زوجتي فأردت أن ‏أضربها فصدني عنها الولد فطلبت مني الطلاق فقلت لها: طالق ثم طالق ثم ‏طالق، ولم تكن عندي نية محددة من تكرار الطلاق، وقد ندمت بعد ذلك على ‏ما صدر مني وكان قصدي عقابها بالطلاق ولم أقصد الانتهاء منها ولم تكن ‏حينئذ حاملًا.

    - واستدعت اللجنة الزوجة واستفسرت منها فوافقت الزوج على أقواله.
     

    بالنسبة ليمين الطلاق على ترك شرب الدخان ما كان يقصد به إيقاع الطلاق ‏على زوجته ولكنه كان يقصد منع نفسه من شرب الدخان فعليه كفارة يمين ‏إطعام عشرة مساكين لأنه عاد إلى شرب الدخان، وبالنسبة للطلاق الأخير فقد ‏وقعت به طلقة أولى رجعية له مراجعتها ما دامت في العدة وقد راجعها أمام ‏اللجنة وتبقى معه على طلقتين.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1878 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة