• شراء كتب للدعوة الإسلامية من الزكاة

    يوجد في الكويت أعداد لا بأس بها من غير المسلمين من جنسيات مختلفة ويمكث بعضهم بصورة دائمة أو مؤقتة في الكويت وخلال تواجدهم بالكويت لا يوجد هناك جهد يذكر في تعريفهم بالإسلام الصحيح والرد على الشبهات التي لديهم مسبقًا عن الإسلام، ومع أن الكويت حكومة وشعبا رائدة في العمل الخيري وفي نشر الإسلام خارج الكويت، إلا أنه لا يكاد يوجد جهد يذكر في نشر الإسلام بين غير المسلمين في الكويت، وقد يمكث غير المسلم في الكويت مدة مختلفة، ولا يحدث أن يتم تقديم الإسلام الصحيح له، ومحاولة جذبه إلى الإسلام، ولقد سمعت بأذني وقرأت أكثر من مرة حديثًا لأجانب من جنسيات مختلفة يعتبون علينا بأنهم مكثوا بالكويت مددًا مختلفة ولم تتم أي محاولة بينهم بالتعريف بالإسلام ومحاولة جذبهم للإسلام، بعكس ما يحدث لأبناء المسلمين المغتربين من حيث محاولة جذبهم للديانات الأخرى.

    والسؤال الآن هو: هل يجوز صرف أموال الزكاة وأموال الصدقات في شراء الكتب الإسلامية باللغات الأجنبية واللغة العربية التي تشرح مبادئ الإسلام وترد على الشبهات التي تثار حوله وتوزيعها بالمجان أو بأسعار رمزية داخل الكويت وخارجها وذلك بهدف نشر الإسلام بين غير المسلمين خاصة وبين المسلمين بشكل عام.

    يجوز الصرف من أموال الزكاة داخل الكويت وخارجها لدعوة غير المسلمين إلى الإسلام ومتابعة من أسلم منهم، ويكون ذلك من بند في سبيل الله سواء كان الصرف على طباعة الكتب وتوزيعها على غير المسلمين أو تكاليف الدعاة أو سائر التكاليف التي تتحملها هذه الدعوة لغير المسلمين على أن يحترز في هذه التكاليف فلا ينفق شيء منها على الدعوة في غير هذا المجال كدعوة المسلمين أنفسهم أو توزيع بعض الكتب المطبوعة من أموال الزكاة على المسلمين أنفسهم ولا يتوسع في الصرف إلا في حدود الحاجة الفعلية للدعوة، وعلى أن يكون توزيع هذه الكتب بالمجان على غير المسلمين أو على من أسلم منهم لا غير ولا يجوز أخذ الثمن ولو كان الثمن رمزيًا.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2025 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة