• خروج المعتدة للحاجة الضرورية والنظر إلى وجه المرأة للحاجة

    نحن موظفون في وزارة العدل نقوم بتوثيق جميع العقود والوكالات ونتعرض في أثناء عملنا إلى بعض المواقف مع بعض المراجعين التي نضطر فيها إلى توقيف هذه الوكالات أو العقود ومن بينها: رؤية الوجه من غير غطاء، وخروجها من بيتها وهي في العدة، فهل يجوز للموثق أن يأمر المرأة بكشف وجهها وإن كانت مقتنعة بعدم جواز كشف الوجه للأجانب.

    لا يجب على المرأة شرعًا ستر وجهها عند جمهور العلماء، وبعضهم رأى وجوب ستره مطلقًا أو عند خوف الفتنة، ومع ذلك اتفق العلماء على جواز أن تكشف المرأة وجهها للعلاج أو للشهادة منها أو عليها للتعرف على شخصيتها، ويجوز للموثق أن يأمر المرأة التي تستر وجهها بكشفه ولو كانت ترى وجوب ستره، فإذا كان الحق عليها وجب عليها كشفه، وإذا كان الحق لها وامتنعت عن كشفه فذلك لها لأنه لا يجبر أحد على تحصيل حق نفسه، ويجوز للمرأة المعتدة الخروج لأجل التوثيق، لأنه من الخروج لقضاء مصلحة حفظ الحقوق وهو مأذون فيه شرعًا.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية برقم: 2236

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2160 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة