• تسلط الجن على الإنس

    كنا قد نشرنا في صفحة (حكايات الناس) في جريدتنا قصة فتاة شابة في مقتبل العمر. كلما تقدم إليها شاب للزواج بها تصورته على شكل ذئب أو قرد أو حيوان مفترس فترفضه.

    قيل لها: إن الجان يتلبسها، وتسأل الفتاة هل هناك دليل على وجود جني في داخلي؟ وقد انقسمت آراء العلماء حول تلبس الجن للإنس، منهم من يقول: لا حقيقة ولا دليل في الشرع والدين يثبت بالقطع تلبس الجن للإنسان، ومنهم من يقول عكس ذلك.

    فما هو رأي لجنة الفتوى من العلماء حول هذا الموضوع، لنشره في جريدتنا صفحة (حكايات الناس)؟ وذلك من أجل مزيد من المعرفة للمسلمين والقراء.
     

    وردت بعض الأحاديث الصحيحة التي تدل على أن الجن قد يتسلطون على ضعاف الإيمان ويسببون لهم أحوالًا مرضية لا يجدي فيها العلاج الطبي.

    وورد أن بعض هذه الحالات عولجت بتقوية نفس المصاب وذلك بالتعوذ والأدعية وزجر الجني المتسلط عليه.

    ولا يقوى على ذلك إلا من كان قوي الإيمان والعزيمة، حتى يكون سلطانه على الأنفس الشريرة أقوى من سلطانها، فإذا تخلص المصاب مما كان يعانيه دل ذلك على جدوى العلاج. هذا وإن درجة هذه الأحاديث تصلح للأخذ بها عملًا، ولم تصل إلى درجة أن يبنى عليها اعتقاد. أما ما ينشأ عن تسلط الجن، فهو الصرع في بعض حالاته، وكذلك بعض الأمراض النفسية كالقلق والوسوسة والاضطراب في التصرفات المعاشية.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2560 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة