• نشر ما يخدش الحياء في الصحف

    نشرت إحدى الصحف مكالمة بين ولي عهد مملكة... وعشيقته....

    ، نرجو منكم أن تبينوا لنا حكم الشرع في نشر أمثال هذه المكالمات في الصحف ولكم منا جزيل الشكر.

    ملاحظة: مرفق مع السؤال نص المكالمة.

    وقد كلفت اللجنة أحد أعضائها د.

    عيسى زكي بالاطلاع على نص المكالمة المرفقة مع السؤال وتلخيصها، وذلك لعرضها على اللجنة.

    واطلعت اللجنة على ملخص المكالمة الذي أعده الدكتور عيسى زكي، حيث قال: نص المكالمة المسجلة والمنشورة في جريدة القبس بين الأمير....

    وعشيقته..... يتضمن دعوة لممارسة الفاحشة بينهما بألفاظ مثيرة تخدش الحياء وتمس الآداب العامة فضلًا عما تعبر عنه من خيانة زوجية.

    يجب حماية الأخلاق، وصيانة أبنائنا وبناتنا من كل ما يثير الشهوة أو يحرض على الوقوع في الفتنة، والإسلام دائمًا يحرص على صيانة هؤلاء الشباب مما يعرضهم إلى مصير غير كريم، فنشر كل ما يثير الغرائز أو يحرض على مخالفة الآداب الإسلامية لا يجوز، ولهذا لا يجوز نشر مثل هذه الأشياء حماية للأخلاق، وصيانة للآداب العامة، ومنعًا لإشاعة الفاحشة امتثالًا لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ﴾ [النور: 19].

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2780 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة