• لا يجوز هدم المسجد المستبدل إلا بعد بناء البديل

    من مدير إدارة الخدمات العامة في الوزارة: الموضوع: إزالة مسجد الناصرية بجليب الشيوخ على الدائري السادس يرجى الإحاطة بأنه سبق وأن طلبت بلدية الكويت إخلاء المسجد المذكور أعلاه وإزالته، علمًا بأنه قد تم تخصيص موقع بديل له ورصدت ميزانية لتنفيذه وقد وافقت الوزارة على الإزالة بعد الانتهاء من بناء المسجد البديل عن طريق وزارة الأشغال العامة ونظرًا للظروف الاقتصادية التي مرت بها البلاد بسبب الغزو وبعد التحرير فقد ألغيت المبالغ المخصصة لتنفيذ المسجد القديم لتثبيت قسيمة أحد المواطنين لتداخلها مع موقع المسجد القائم.

    وبناءً على ما تقدم يرجى إبداء الرأي الشرعي حول طلب بلدية الكويت لهدم المسجد المذكور أعلاه، علمًا بأن المسجد البديل قد لا يبنى في غضون السنوات القليلة بسبب ظروف الميزانية.

    ورأت اللجنة أن يطلب حضور الجهة المستفتية لتوضيح السؤال.

    وحضر السيد علي مندوبًا عن إدارة الخدمات العامة لتوضيح نص الاستفتاء وأفاد بأن المسجد كان قائمًا، وأنه حسب التنظيم الجديد سيقع جزء منه على الدائري السادس، وسيقع جزؤه الآخر في قسيمة خصصتها البلدية لأحد المواطنين ليبني فيها بيتًا سكنيًا، وأن وزارة الأوقاف طلبت من البلدية موقعًا بديلًا فتم تخصيص موقع لبناء المسجد البديل وأسند تنفيذ هذا المسجد إلى وزارة الأشغال العامة، وأن ظروف الغزو العراقي الغاشم للكويت حالت دون تنفيذ هذا المسجد، وأنه من غير المتوقع تنفيذه في الوقت القريب العاجل، وأن أصحاب القسيمة يلحّون في المطالبة بإزالة المسجد ليتمكنوا من البناء في مكانه.

    وبناء على سؤال اللجنة: هل من الممكن بناء المسجد في الجزء الذي لا يمر منه الشارع ولو مع تغيير طفيف أجاب المهندس علي: المساحة المتبقية بعد استقطاع الطريق هي مساحة صغيرة يضاف إلى ذلك عدم مقدرتنا بالتحكم بالبناء مراعاة لجهة القبلة، وسيكون المسجد في هذه الحالة بعيدًا عن البيوت السكنية لأنه سيكون متطرفًا.

    فسألته اللجنة: من الذي أفتى الوزارة في السابق بجواز هدم هذا المسجد وتخصيص الموقع للطريق ولقسيمة سكنية.

    فأجاب: لا أدري.

    لكن الموقع البديل يعتبر أفضل من الموقع الحالي لوقوعه بين البيوت السكنية، ولكون مساحته أكبر من السابق بما يعادل ثلاثة أضعاف المساحة السابقة، ولكونه سيشتمل على ميزات وخدمات لم تكن متوفرة كمواقف السيارات وغيرها.

    يلزم وزارة الأشغال الشروع في بناء المسجد البديل ثم إزالة المسجد القديم، وذلك لتمكين صاحب القسيمة من الانتفاع بملكه، فلا يجوز تأخير إيصال الحق لصاحبه، كما لا يجوز تأخير بناء المسجد، إلا أنه لا يجوز إزالة المسجد القائم قبل أن يصبح المسجد الجديد البديل قائمًا، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2889 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة