• عقيدة الدروز ودخول درزي في الإسلام

    أنا مسلم على المذهب الدرزي، وأريد أن أكون مسلمًا على مذهب أهل السنة والجماعة.

    فما هو المذهب الصحيح الذي أسير عليه؟ الرجاء التوضيح الشامل الكامل.

    أفتونا مأجورين، وجزاكم الله خيرًا - استدعت اللجنة السائل وسألته اللجنة: ماذا تريد أن تسأل عنه؟ قال: المذهب الدرزي فيه شيء يحيرني أحيانًا أجده يلتقي مع الدين، وأحيانًا أجده يختلف مع الدين، وأريد معرفة الحق.

    سؤال: ما هي عقيدتكم؟ قال: نقول أشهد ألا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا رسول الله.

    لكن مشايخنا يقولون عنا أننا جهال، وأنه لا يحق لنا أن ندخل الخلوة حتى يبلغ الواحد منا مرحلة من العمر متقدمة، وهو طول هذه الفترة لا يعرف عن دينه أي شيء.

    سؤال: هل تحجون؟ قال: نعم ولكن الشيخ فقط.

    أما نحن فلا حج علينا ولا صلاة.

    سؤال: والصوم؟ قال: نصوم العشر الأول من ذي الحجة فقط ونصوم 24 ساعة من الساعة 6 صباحًا إلى السادسة من صباح اليوم التالي.

    ولا نصوم رمضان، وأنا كفرد -وغيري مثلي- لا يحق لي أن أدخل في الدين إلا بعد أن ألبس اللباس الخاص المعروف للمشايخ، وسألت نفسي لِمَ نحن نعفى من الحج؟ وكذلك من الصوم في رمضان؟ ومن الذي يحق له أن يعفينا من ذلك؟ ثم إنهم يقولون لنا: إن معاش الدولة حرام.

    سؤال: هم ألا يأخذون معاشات من الدولة؟ قال: لا أدري.

    سؤال: ما هي كتبكم الدينية؟ قال: كتاب الحكمة، وهذا لا يباع، وهي سرية بين الأفراد.

    لكن الآن بعد الحرب اللبنانية ظهرت أكثر من ذي قبل.

    سؤال: كيف الصلاة عندكم؟ قال الخلوة يوم الخميس مساءً يدخلونها ويقرؤون كتبًا وأشعارًا، وما رأيتهم يصلون أو يركعون أو يسجدون.

    سؤال: إلى من ينتسب الدروز؟ قال: ينتسبون إلى نشتلين الدرزي أيام الحاكم بأمر الله الفاطمي.

    سؤال: هل أنت متزوج؟ قال: نعم، وعندي أولاد.

    سؤال: أما ناقشك أولادك أو زوجتك في دينك؟ قال: هم نشأوا على ذلك، فاعتادوا عليه، وزوجتي درزية.

    سؤال: هل اطلعت على بعض الكتب الدينية الإسلامية؟ قال: نعم على بعضها.

    سؤال: هل تغتسلون بعد الجماع؟ قال: لا.

    سؤال: هل يصح عندكم أن يتزوج الرجل ببنت أخيه أو بنت أخته أو أن يجمع بين الأختين مثلًا؟ قال: لا.

    ونحن لا نتزوج إلا امرأة واحدة.

    ثم قال: وإذا طلقت المرأة فإنه لا يصح أن ترجع إلى زوجها لكن يمكن لها أن تتزوج بغيره.

    سؤال: متى تتزوج بعد طلاقها، يعني هل تعتد أم بعد طلاقها بيوم أو يومين مثلًا تتزوج؟ قال: لا أدري.

    سؤال: هل تعتقدون أن القرآن الكريم كلام الله.

    وأنه من عند الله؟ قال: عندنا كتاب الحكمة هي ملخص للقرآن.

    سؤال: موضوع تناسخ الأرواح ماذا تقولون فيه؟ قال: هذه عقيدة، وهي حقيقة واقعة.

    سؤال: كم عمرك؟ قال: 54 سنة.

    - وبعد هذه الأسئلة والإجابات عليها طُلب منه الخروج لتداول الأمر وبعد ذلك طلبته اللجنة للدخول فدخل.
     

    1- شكرته اللجنة على وجهته الطيبة، وحرصه على معرفة الحق.

    2- عرفته بأركان الإسلام الخمسة وأن الدين الإسلامي يتكون من هذه الأركان الخمسة جميعها دون تفريط بواحدة وهي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلوات الخمس، وصوم رمضان والزكاة... إلخ، وأن الشهادتين لوحدهما بدون الأركان الأخرى لا تنفع. فمن أقامها جميعًا فقد أقام الدين، ومن هدم واحدة منها فقد هدم الدين.

    ولتسهيل الأمر عليه من أجل أن يزداد علمًا بالدين ومعرفة ومن أجل إزالة الرواسب السابقة رأت اللجنة اختيار إمام وخطيب مسجد بالفروانية يتردد عليه وذلك لسكنه في نفس المنطقة، ووقع الاختيار على إمام وخطيب جامع الإمام النووي... وزودته اللجنة بكتاب موجه للإمام المذكور.

    ونصحته اللجنة أن يقرأ القرآن الكريم لأنه كتاب الله، وأن ينصح ويوجه أسرته بالأسلوب الحسن اللين ويحببهم في الإسلام وأن يجعل لنفسه رفقة صالحة يطمئن إليها لتعينه على دينه، حيث إن إلف العادات القديمة يجعل من الصعب التخلص منها، فهو وعائلته بحاجة إلى تدرج في الأخذ بالدين.

    وأخبرته اللجنة أنه يمكن له أن يؤدي الصلوات أو بعضها في البيت وتصلي معه زوجته وأولاده لتدريبهم، وأن الصلاة في المسجد أفضل، ونصحته بملازمة أحد العلماء الموثوق بهم ليسأله عن كل صغيرة وكبيرة.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3181 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات