• المطالبة بفائدة ثمن مبيع تأخر المشتري في سداده

    قام شخص بإبرام عقد بيع لعقار له على آخر وتسجيل هذا البيع رسميًا دون أن يستلم الثمن المحدد بينهما للثقة المتبادلة بينهما ولعلاقة القرابة.

    ثم لسبب قام في شخصية البائع تم الحجر عليه من قبل الهيئة، وقامت الهيئة بصفتها قيمًا بمطالبة المشتري بالثمن المحدد في وثيقة البيع، ولكن المشتري أيضًا تعذر بأسباب القرابة والصلة التي تربطه بالبائع وعدم قدرته على السداد حاليًا، ولم تتمكن الهيئة من تحصيل الثمن إلا بعد أن اتخذت إجراء الحجز على ثمن بيع عقار آخر مملوك للمشتري وللمحجور عليه.

    والسؤال الذي نود أن نتقدم به لحضرتكم هو: مدى أحقية الهيئة بالرجوع على المشتري بما كان يمكن أن يعود بالنفع على المحجور عليه[البائع] لو أنه استلم الثمن، ومبدأ احتساب النفع هل هو منذ تاريخ البيع أم منذ تاريخ تولي الهيئة القوامة ومطالبة المشتري بالثمن وكيفية تقدير هذا النفع؟ علمًا أن محل البيع هو عقار سكني في إحدى المناطق الداخلية المتميزة.

    ورأت اللجنة أنه يستحسن حضور مندوب عن الجهة المستفتية لتوضيح السؤال ولبيان سبب الحجر.

    وحضرت السيدة/ تهاني، ووضحت أن سبب الحجر فقدان الأهلية، بسبب العته وقصور العقل، وأن ذلك تم بموجب حكم قضائي، وأن العته والحجر تم بعد الشراء بعشر سنوات تقريبًا.

    - وأن الهيئة ترغب في استبيان الحكم الشرعي في هذه المسألة حتى تقيس عليها الحالات المماثلة لأنها تتكرر.

    وأن الأخ المشتري لم يدفع الثمن ومضى على شرائه أكثر من عشر سنوات، وتم استدعاؤه ومطالبته إلى أن خصمت الهيئة ثمن العقار من بيعة ثانية، فأقر بالأمر الواقع وتم تحويل الثمن إلى حساب أهل المحجور عليه، وهم يطالبون الآن بفوائد التأخير.

    فما مدى أحقية الهيئة بالمطالبة بأرباح هذا المبلغ عن السنوات العشر الماضية، وهل يجوز المطالبة بالتعويض عن التأخير بسداد الدين؟

    لا حق للبائع في أي تعويض عن تأخير المشتري في سداد الثمن، وبالتالي ليس للهيئة العامة لشئون القصر مطالبة المشتري بشيء من ذلك.

    ولجنة الفتوى توصي الأوصياء والقائمين على شئون القصّر وشئون المحجور عليهم استعجال المطالبة بديون القصر والمحجور عليهم فور علمهم بها وتمكنهم من تحصيلها من المدينين لئلا تضيع على المشمولين برعايتهم عوائدها، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3309 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة