• التأمين على الحياة وضد الحوادث

    إننا مجموعة من موظفي شركة نفطية تقوم الشركة بالتأمين الشامل على الحياة والإصابات داخل وخارج العمل دون خصم مبلغ التأمين من الموظفين.

    السؤال: هل يجوز الاستفادة من مبلغ التأمين في حالة حدوث إصابة أو وفاة، وفي حالة وفاة الموظف في حادث فإن الشركة تقوم بالمطالبة نيابة عن ورثة الموظف فهل يجوز للورثة الاستفادة من هذا المبلغ؟ وفي حالة عدم الجواز فكيف يتصرف الموظف لكي لا يستفيد ورثته من المبلغ بعد وفاته؟

    ترى اللجنة أن التأمين ضد الحوادث المادية أو الجسدية صحيح، وعليه يجوز أخذ التعويض في حالة الإصابة بشرط أن لا يزيد التعويض عن الضرر الفعلي، وأن تكون الشركة المؤمن عندها تصرفاتها مشروعة.

    أما بالنسبة لحالة الوفاة، فإنه يرجع إلى أصل العقد فإن كان التعاقد هو التأمين على الحياة، فهو حرام ولا يجوز للورثة أخذه.

    وإن كان التعاقد هو على الإصابات والحوادث، ثم نتجت الوفاة عن الإصابة جاز للورثة أخذ التعويض.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3363 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة