• وقف الزكاة مركب صيد وريعه للفقراء

    يوجد لدي مبلغ من المال وهو قيمة زكاتي مع زكاة صديق لي، وأود أن أعمل به مشروعًا وهو عبارة عن مركب صيد في مصر، وريع هذا المركب سوف يوزع على المساكين ولبيوت الأيتام، وأنا أعرف كثيرًا من هذه البيوت المستحقة لأنني كثير السفر لمنطقة كفر الشيخ - برج البرلس حيث يوجد لدي صيادون في هذه المنطقة وهذا المبلغ من الإمكان عمل قارب أو سفينة به، وأنا سوف أزيد هذا المبلغ لإحضار ماكينة ويبدأ العمل في هذه المنطقة، ولدي خبرة عن المكسب الذي سوف يأتي من هذه الصنعة حتى تكون الصدقة مستمرة شهريًا لهذه البيوت الغفيرة بدلًا من أن تكون مرة واحدة في السنة، ولي معرفة جيدة في هذه المنطقة عن الأهالي الموجودين فيها وهم أصلًا صيادون.

    كل ما أنويه هو الاستمرارية في دفع الزكاة والصدقات على مدار السنة وتكون هذه الأسر المسلمة قد سدت حاجتها.

    إذا كان الاستثمار بالشكل المعروض مأمونًا، وليس فيه خطر كبير، وكان الفقراء في البلد ليسوا بحاجة ماسة إلى مبلغ الزكاة هذا الآن، فلا بأس بشراء مركب به، واستثماره لمصلحة الفقراء المستحقين للزكاة، مع الانتباه إلى أن المركب كله ملك للفقراء، ويجب صرف قيمته إليهم عند تصفيته، كما يجب تصفيته إذا احتاجوا إلى ثمنه في يوم من الأيام، على أن يسجل هذا المركب في الشهر العقاري باسم هيئة معتمدة تشرف على الأموال المستحقة للفقراء، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3383 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات