• صرف الزكاة في نفقات الدعوة والدعاة إلى الإسلام

    أولًا: تعلمون أن لجنتنا أخذت على عاتقها تعريف وتقديم الإسلام والدعوة إليه والدفاع عنه بين غير المسلمين المتواجدين بالكويت على وجه الخصوص وخارج الكويت أيضًا.

    ثانيًا: وهي في سبيل قيامها بذلك العمل تقوم بما يلي على سبيل المثال لا الحصر:

    1- توظيف أعداد من العاملين من الجنسين في مختلف إداراتها وأقسامها للقيام بذلك النشاط الدعوي الهام، فمنهم الدعاة المتفرغون للدعوة ومنهم الدعاة غير المتفرغين ومنهم الكتبة والمحاسبون والطباعون ومشغلو الكمبيوتر وسائقو السيارات والفراشون... إلخ.

    2- تقوم بكتابة وطباعة الكتيبات والنشرات والأشرطة السمعية التي تعرف بالإسلام وتدافع عنه وتدعو إليه، وتوزع كل ذلك مجانًا.

    3- تقوم بعمل رحلات تعليمية ثقافية لغير المسلمين إلى مسجد الدولة الكبير وغيره من الأماكن، وتقوم بالصرف على تلك النشاطات (مواصلات - ضيافة - هدايا... إلخ).

    4- تشترك بشبكة الإنترنت العالمية وتعرض الإسلام على العالم أجمع، وتستقبل الأسئلة وتجيب عليها من كافة العالم.

    5- تقوم اللجنة باستئجار عمارة لإسكان دعاتها وموظفيها وأسرهم.

    ثالثًا: ونظرًا لحاجتنا الماسة للصرف من أموال الزكاة يرجى إفادتنا عن الأسئلة التالية:

    1- هل يجوز صرف رواتب العاملين في اللجنة من أموال الزكاة؟

    2- هل يجوز الصرف على النشاطات المذكورة أعلاه من أموال الزكاة؟

    3- هل يجوز دفع إيجار تلك العمارة من أموال الزكاة؟

    4- هل يجوز شراء عمارة لإسكان الدعاة من أموال الزكاة؟ وحضر المستفتي أمام اللجنة لتوضيح الاستفتاء وللإجابة على استفسارات اللجنة، وقد تلخصت إجاباته بالتالي: إن نشاط اللجنة غير مقتصر على داخل الكويت وإنما لنا أنشطة خارجية، حيث تردنا طلبات كثيرة ومستمرة من أفراد ومؤسسات لتزويدهم بنشرات وكتيبات تعرّف بالإسلام، كما يصلنا أسئلة وبعضها استفزازي وربما استفزازات كثيرة عبر شبكة (الإنترنيت) ونقوم بالرد عليها وبيان سماحة الإسلام، وتعتمد ميزانيتنا على الزكاة والخيرات التي نجمعها داخل الكويت ومنها ما يأتينا على صورة استقطاعات شهرية، ونحن نخصص أموال الزكاة للمؤلفة قلوبهم، لكن تواجهنا الآن مصروفات كبيرة وهي التي أشرنا إليها في السؤال، وفي حالة جواز تغطية هذه النفقات من الزكاة فإن أداء اللجنة سيكون أفضل ونشاطنا سيتطور نحو الأحسن.

    والله أعلم.
     

    يجوز دفع الزكاة لتصرف في أعمال لجنة التعريف بالإسلام الخاصة بدعوة غير المسلمين للإسلام وما يتبع ذلك من أعمال تتعلق تعلقًا مباشرًا بهذا الغرض فقط، على أن يقتصر من ذلك على قدر الحاجة دون زيادة، ويشمل ذلك رواتب الدعاة، وأجور تنقلهم، وسكنهم، وسائر ما تحتاجه الدعوة، على أن يراعى فيما يدفع من رواتب أن تكون بقدر أجر المثل، ويكون الصرف في هذا الباب من سهم (وفي سبيل الله).

    وتوصي اللجنة القائمين على لجنة... بالسعي لتوفير سكن للدعاة ونحوهم من الوقف.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3624 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة