• الغناء والموسيقى وتعلمها

    نرجو الإجابة الشافية من الناحية الشرعية والفقهية والأدلة الواضحة فيما يتعلق بالآتي: سماع الأغاني والموسيقى، وهناك رأيان: الأول بأن السماع المنهي عنه هو سماع الكلام البذيء أو الخارج عن الأخلاق والذي قد يؤدي إلى الحرام وهو الذي لا تقبله الشريعة، والرأي الثاني وهو أن سماع الموسيقى من الأغاني ولو كانت وطنية محرم على إطلاقه فما رأيكم في ذلك؟

    الموسيقى المجردة أو الموسيقى التي يصاحبها غناء من الأمور التي اختلف الفقهاء في حكمها بين مانع ومبيح وقائل بالكراهة، ولكل حجته ودليله، فهي من الأمور المشتبهة، وترى الهيئة ترجيح القول بالكراهة، والأولى تركها، إلا إذا صاحبها محرّم ككشف العورات، والرقص والغناء أمام الرجال الأجانب، أو كان ملهيًا عن الواجبات الشرعية ونحوها فتكون محرمة، وهذا الحكم يشمل بيع وشراء وصناعة آلات الموسيقى وأشرطتها وحكم تعلمها وتعليمها للقاعدة الكلية، (ما أدى إلى الشيء أعطي حكمه) والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3873 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة