• الأخذ من الزكاة لنشر الدعوة الإسلامية

    أُسست هيئة إسلامية عالمية بمسمى المجلس العالمي للتعريف بالإسلام، تقوم بالأعمال التالية:

    1- دعوة غير المسلمين الذين تبلغ نسبتهم الآن 80% من سكان المعمورة إلى الإسلام من خلال إبراز محاسن أحكامه وتعليماته.

    2- الرد الموضوعي على الهجمة التشويهية الموجهة ضد الإسلام، من خلال تقديم معلومات موثوقة عن الإسلام الحنيف.

    3- رعاية المسلمين الجدد وتربيتهم على الإسلام وتدريبهم للعمل الدعوي في أوطانهم وبين ذويهم.

    4- تعزيز وتنسيق الجهود من أجل التعريف بالإسلام والموجهة لغير المسلمين.

    ويقوم على أعمال المجلس نخبة من الدعاة المشهود لهم بالخبرة والالتزام من الشخصيات الإسلامية المعروفة مثل سماحة الشيخ أبي الحسن الندوي، وفضيلة الدكتور يوسف القرضاوي، وفضيلة الشيخ عبد الله العقيل، ومعالي الشيخ يوسف جاسم الحجي، والشيخ عبد الله المطوع، والشيخ نادر النوري، وغيرهم من الشخصيات. ويرأس المجلس د. مانع الجهني، ورئيسه الفخري د. محمد عبده يماني، ونائب الرئيس الداعية أحمد فون رنفر، وأمين الصندوق د. صلاح الراشد، ويديره محمد ذو القرنين.

    السؤال: هل يجوز التبرع لدعم مناشط المجلس المذكور بجزء من أموال الزكوات والصدقات؟ أفيدونا جزاكم الله تعالى خير الجزاء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

    يجوز أخذ جزء من الزكاة لصرفها على المناشط المنصوص عليها في الاستفتاء، وهي: دعوة غير المسلمين للإسلام، والرد الموضوعي على الهجمة التشويهية الموجهة ضد الإسلام، ورعاية المسلمين الجدد، وتعزيز الجهود من أجل التعريف بالإسلام؛ ويكون الصرف لها من بند (وفي سبيل الله). كما يجوز صرف الصدقات والتبرعات لذلك من باب أولى.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3992 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة