• وقف أكثر من ثلث المال على أن يبدأ الوقف عقب موته

    من كان له ورثة يجوز له أن يوقف جميع تركته لغير ورثته زمن حياته، ويستمر الوقف بعد وفاته، لكن هل يجوز وقف أكثر من ثلث التركة بعد موت المورث للورثة أو لغير الورثة؟

    إذا كان الواقف عاقلًا رشيدًا صحيحًا غير مريض مرض الموت فإن وقفه صحيح قضاءً بشروطه ولو استغرق المال كله، أما من حيث الديانة فإن أراد به مضارة الورثة أثم رغم صحة الوقف وإلا لم يأثم، أما المريض مرض الموت إذا كان عاقلًا رشيدًا فإن وقفه صحيح على غير الورثة بشروطه، ولكن في حدود ثلث ماله فقط وأما إذا زاد عن الثلث فموقوف على إجازة ورثته بعد موته، وإلا بطل، لأن الوقف نوع تبرع وهو في حال الصحة جائز مطلقًا أما في مرض الموت فإنه يعطي حكم الوصية، فينفذ في الثلث ويتوقف فيما زاد عن الثلث على إجازة الورثة.

    أما وقف المريض مرض الموت على الوارث فإنه موقوف على إجازة الورثة، سواء كان ضمن الثلث أو أكثر منه على سواء، لأنه له حكم الوصية والوصية للوارث موقوفة مطلقًا، أما وقف المجنون والصغير وغير الرشيد فباطل مطلقًا لنقصان أهليته.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4063 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة