• إيقاظ الفتنة في الصحف اليومية

    ما هو الحكم الشرعي في:

    1- الخروج على الحاكم (ولي الأمر) وإثارة الفتنة بالتفجير والزعزعة وتكفير الناس والاغتيالات ونحوها؟

    2- قتل الذمي المعاهد والمستأمن؟

    3- وهل يجوز نشر مثل هذه الأمور الآنفة الذكر في الجرائد ووسائل الإعلام، اعتمادًا على فتاوى بعض من يدعون العلم والأهلية؟

    4- وهل يجوز لمن يعمل في الصحافة -سواء كان محررًا أو غيره- إثارة هذه الأمور وإيقاظ الفتنة النائمة بناء على فتاوى أناس قد يكون لهم أغراض شخصية ونحو ذلك؟

    (1-2) هذه الأسئلة تحتاج الإجابة عنها إلى بحث مطول، نظرًا لتشابك الأدلة واختلاف الفقهاء وكثرة التفاصيل، مما لا يغني فيه إجابة مختصرة، لذلك ترى اللجنة إحالة السائل للوصول إلى ما يريد من الإجابة المفصلة إلى الموسوعة الفقهية، في المصطلحات التالية: (الحرابة)، (الإمامة الكبرى)، (أهل الذمة).

    (3 - 4) نشر كل ما فيه فتنة حرام شرعًا لقوله تعالى: ﴿وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ﴾ [البقرة: 191]، والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4245 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة