• زكاة من له أو عليه دين

    نحن شركة تجارة عامة نعمل في استيراد مواد تموينية من خارج البلاد لإعادة بيعها بالكويت ووضعنا الآن كالآتي: أودعنا في العام الماضي في شهر مارس/98 ببيت التمويل الكويتي مبلغ 10000 عشرة آلاف دينار بالنسبة لنا كرأس مال وعندهم كتأمين لإصدار اعتماد مستندي ثم أصدر لنا اعتماد بمبلغ 18000 ثمانية عشر ألف دينار على أساس تسدد على أقساط شهرية من خلال المبيعات وبدأنا النشاط في شهر مارس 98 ووضعنا الآن كالآتي: لقد تأخرنا في سداد الأقساط المستحقة لبيت التمويل أربعة أشهر يستحق علينا إيجار المحل ثمانية أشهر ×400 دينار للشهر الواحد، يستحق علينا إيجار المحل مخازن عمومية حوالي 350 دينار، هناك بعض الالتزامات الأخرى والتي تقدر حوالي 2500 دينار، هذا كل ما نملك علمًا بأن المسؤول على الشركة موظف بالدولة (كويتي الجنسية).

    السؤال: نريد إخراج زكاة أموالنا، متى تجب؟ وما مقدارها؟ وهل أولى الزكاة أم سداد الديون؟ نرجو من سيادتكم إفادتنا بالرد كتابيًا على فاكس.

    على المستفتي الذي ملك النصاب في أول الحول الهجري أن يحصي في آخر الحول قيمة ما يملك من الذهب والفضة والنقود والعروض التجارية، ثم يضيف إليها ماله من ديون على الآخرين مرجوة السداد ويحذف منها ما عليه من ديون على الآخرين حالة عليه في العام نفسه ثم يزكى الصافي بنسبة 2.5% إذا بلغ الصافي النصاب فأكثر وهو 85 غرامًا من الذهب الخالص أو قيمتها، فإذا لم يبلغ الصافي النصاب لم تجب عليه الزكاة، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4627 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة