• شراء سيارة بأقساط ثم بيعها قبل دفع ثمنها

    اتفقت مع مكتب بأن يشتري لي سيارة قيمتها الحقيقية ثلاثة آلاف ونصف (3500) دينار، ويبيعها لي بأربعة آلاف ونصف، ثم إنني قد دفعت لهم ألفًا وخمسمائة دينار دفعة أولى، ثم جاءني شخص يريد أن يعطيني المبلغ الألف ونصف ويكمل تسديد الباقي، هل في ذلك من حرج عليّ؟

    إذا اشترى المكتب السيارة ودخلت في ملكه ثم باعها للمستفتي بمبلغ أربعة آلاف وخمسمائة دينار مقسطة بعدما اشتراها، فإن له أن يبيعها الآن بالمبلغ الذي اشتراها به، أو بأكثر منه أو أقل، وله في هذه الحال أن يقبض الثمن من المشتري نقدًا، ثم يسدد الدين عليه في مواعيده، وله أن يقبض بعض الثمن ثم يحول دائنه إلى المشتري ليقبض منه هذا الدين في مواعيده ولكن بموافقة المشتري والدائن.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5005 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة