• دفع رواتب الدعاة إلى الله من الزكاة

    تقوم أعمال صندوقنا الخيري... على الأهداف العامة التالية:

    1- إعانة المرضى الذين أقعدهم المرض عن طلب الرزق.

    2- مساعدة المرضى الذين ينبغي علاجهم خارج الكويت جزئيًا أو كليًا.

    3- المساهمة في نشر الوعي الصحي.

    4- المساعدة في مد يد العون المادي والصحي لمتضرري الكوارث خارج الكويت.

    ومن هذا المنطلق أنشأ الصندوق عدة لجان لتنفيذ أهدافه المذكورة أعلاه.

    ومن هذه اللجان (لجنة التوعية والإرشاد) والتي بدورها قامت بتعيين وتوزيع الوعاظ والواعظات على جميع مستشفيات الكويت، وكذلك اللجنة النسائية والتي قامت بدورها (كذلك) على تعيين وتوزيع مشرفات لأندية الأطفال في جميع أجنحة وأقسام الأطفال المنتشرة في مستشفيات الكويت.

    والوعاظ والواعظات المكلفون بالمرضى (رجال ونساء) ومشرفات أندية الأطفال المكلفون بالمرضى (الأطفال) يقوم عملهم على تحقيق الأهداف الخاصة التالية: (وهذه الأهداف منبثقة أصلًا من الهدف الأول والثالث من أهداف الصندوق العامة) 1- نشر الوعي الثقافي والإسلامي بين المرضى والعاملين بالمستشفيات.

    2- رفع إيمانيات المرضى ومساعدتهم على تخطي محنة المرض والابتلاء.

    3- توثيق العلاقات الاجتماعية الخاصة مع المرض والعاملين بالمستشفيات.

    وقد شجعت إدارة الصندوق الوعاظ والواعظات ومشرفات الأندية على الانخراط في هذا العمل، وقامت بتوفير رواتب مالية لهم من الصندوق الإداري (وهو عبارة عن ريع استثمار بعض أموال الصندوق).

    السؤال: هل يمكن لإدارة الصندوق صرف رواتب الدعاة في المستشفيات (الوعاظ والواعظات ومشرفات أندية الأطفال) من أموال الزكاة والصدقات العامة، والتي لم يحدد أصحابها هدفها أو لم يشترطوا جهة الاستفادة منها؟

    صرف أموال الزكاة محدود بنص القرآن الكريم في ثمانية مصارف، بينتها الآية الكريمة وهي قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ[٦٠]﴾ [التوبة: 60].

    وليس الصرف على رواتب الدعاة في المستشفيات (الوعاظ والواعظات ومشرفات أندية الأطفال) واحدًا منها.

    وأما الصدقات العامة المطلقة غير المحددة المصرف فيجوز صرفها على الرواتب المسئول عنها على قدر الحاجة الماسة، وبما لا يضر بمصالح المستحقين الآخرين لهذه الصدقات.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5261 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة