• إخفاء الطلقة الثالثة عن المحكمة

    تلفظت على زوجتي بالطلاق ثلاث مرات: المرة الأولى: طلقتها في المحكمة غيابيًا ثم راجعتها.

    المرة الثانية: بعد خلاف بيننا طلقتها ثم راجعتها، ولا أعلم هل ضربتها أم لا.

    المرة الثالثة: طلقتها في المحكمة غيابيًا.

    والآن أريد مراجعتها، أفتونا ولكم الأجر.

    وبعد أن اطلعت اللجنة على الاستفتاء دخل المستفتي وزوجته وسألته اللجنة: كم مرة طلقت زوجتك؟ قال: مرتين غيابيًا ومرة في وجهها، هل معك ورقة من المحكمة بالطلاق؟ قال: نعم ولكن مكتوب فيها الثانية ولم أعمل مراجعة، وزوجتي من حين الطلاق الغيابي هي في مكان وأنا في مكان، س: في الطلاق الثاني هل حصل ضرب؟ قال: لا وذكر أنه أخفى عن المحكمة طلاقه الثاني ولم يذكره وحقيقته أنه الثالث.

    والثالث كان في المحكمة وله أكثر من سنة، سألته اللجنة: بماذا حكمت المحكمة؟ قال: اعتبرتها الثانية لأننا لم نذكر لها الطلاق الثاني.

    وقع عليه بما ثبته في المحكمة طلقة رجعية أولى وراجعها في المحكمة، ثم وقع عليه في المرة الثانية طلقة رجعية ثانية وقد راجعها بمتابعة الحياة الزوجية، ووقع عليه في المرة الثالثة أمام المحكمة طلقة ثالثة فبانت منه بذلك بينونة كبرى، فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجًا غيره، والله أعلم.

    وقد نصحت اللجنة الزوج بإعطائها جميع حقوقها وحذرته من ظلمها، بل وحثته على إكرامها امتثالًا لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ﴾ [البقرة: 237].

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5376 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات