• شراء المجلات الخلاعية

    التقيت مع أحد الأصدقاء (الملتزمين) وقد أحضر لي مجلة خلاعية يقول: أنه اشتراها بدينار فأخذ يقرأ منها موضوعًا من المواضيع الساقطة التافهة، فقلت له: لا يجوز للمسلم أن يشتري أو يقتني هذه المجلات الخلاعية فقال لي وهو (زعلان): يجب علينا أن نشتريها لكي نعرف ما يدور في المجتمع ونتجنبه فقلت: لا يجوز، فقال: أنت تفتي بغير علم، ولكن لم يقتنع، فأرجو من فضيلتكم أن تبينوا مدى مضرة هذه المجلات الخلاعية على المجتمع، وهل يجوز شراؤها أو اقتناؤها؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز لعامة الناس أن يشتروا أو يقرؤوا الكتب أو المقالات التي تخالف التعاليم الإسلامية، أو التي تبذر بذور الشبهات في عقيدة المسلمين أو أحكامهم الشرعية، أو تشككهم في سلامة توجهاتهم، أو غير ذلك من الأضرار، أما خاصة المسلمين وهم علماؤهم وأهل الحل والعقد فيهم، فلا بأس بأن يطلعوا على مثل هذه الأمور، للرد عليها، وبيان زيفها، فلا ينخدع بها العامة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5453 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة