• الوقف قبل الوفاة ووقف المريض قبل وفاته

    عمتي شقيقة والدي توفيت منذ سنتين وتركت بيتًا لها، وبصفة والدي الوارث الوحيد لها، وبعد البحث عن وثيقة البيت الأصلية لم نجدها ووجدنا صورة الوثيقة، وبعد تحويل ملكيتها باسم والدي، وبعد بيع البيت أوقف تسجيل البيت من قبل إدارة التسجيل بوزارة العدل بسبب وثيقة مقدمة من الأمانة العامة للأوقاف تفيد بأن المرحومة أوقفت بيتها قبل وفاتها بيومين حسب إفادة الأمانة العامة للأوقاف، علمًا بأن الوقف لم يوثق بالمحكمة من قبل المرحومة بسبب وفاتها حيث إن المذكورة كانت تعاني من مرض القلب وكانت حالتها الصحية صعبة، وكانت رحمها الله ترفض العلاج في المستشفى ونحن على استعداد لإثبات ذلك.

    لذا يرجى إفادتنا بفتوى عن حكم هذا الوقف وهل ينطبق عليه حكم مرض الموت؟ علمًا بأن الأمانة العامة ترفض إعطاءنا صورة من هذه الوثيقة.

    وجزاكم الله خيرًا.

    إذا صح الوقف مستكملًا شروطه الشرعية نفذ، ثم إن ثبت أن الواقف كان عند الوقف مريضًا مرض الموت نفذ من ثلث التركة فقط، إلا أن يجيزه الورثة فينفذ من كل التركة، وإن لم يكن مريضًا مرض الموت، سواء كان مريضًا مرضًا عاديًا أو كان صحيحًا معافى، نفذ من كل التركة إن كان منجزًا، فإن كان مضافًا إلى ما بعد الموت كان له حكم الوصية، ونفذ من الثلث فقط، ما لم يجزه الورثة، فإن أجازوه نفذ من الكل، وذلك كله بعد سداد الديون منها إن وجدت، وعند الاختلاف في ذلك يرجع إلى القاضي المختص.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5684 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة