• بيع القناني الزجاجية الفارغة لشرب المحرمات

    شركتنا شركة مساهمة كويتية متخصصة في إنتاج القناني الزجاجية الفارغة بجميع أنواعها وأشكالها وأحجامها المختلفة، وهذه القناني تستخدم في تعبئة العصائر والمشروبات الغازية، وهناك طاقة إنتاجية كبيرة لمصنع الشركة زائدة والسوق الخليجي محدود لتوزيع كميات الإنتاج، ولقد حصلنا على عدة عروض من شركات خارجية.

    والسؤال: هل يجوز لشركتنا بيعهم القناني الزجاجية الفارغة مع علمنا التام بأن هذه القناني سوف يتم استخدامها وتعبئتها بمشروب البيرة أو المشروبات المحرمة؟

    ما دام البائع (صاحب المصنع) يعلم أن المشتري سوف يستعمل هذه القناني في الشرابات المحرمة -كما جاء في الاستفتاء- فيحرم بيعها له، لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]. وهذا النهي يقضي التحريم وهو مذهب جمهور الفقهاء.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6345 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات