• إعطاء الوصية الواجبة لأولاد البنت

    توفي رجل وترك أمًا وابنًا وبنات وثلاثة إخوة أشقاء وثلاث شقيقات، وبعد أشهر توفيت الأم، وقبل وفاتها أوصت بأن نصيبها من إرث ولدها قد تنازلت عنه لأحفادها من ابنها الذي توفي قبلها.

    والسؤال: هل يرث الأحفاد من جدتهم مع العلم أنها توفيت بعد ابنها المذكور في عام 2003م، وكم حصتهم؟ وهل زوجة الابن المتوفى لها نصيب من الميراث؟ يرجى توضيح الأنصبة، وبيان ما هي الوصية الواجبة ومدى شرعيتها مشكورين، جمعًا للكلمة ومنعًا لوجود الخلاف. وجزاكم الله خيرًا.
     

    ليس لأولاد الابن الذي توفي قبل أمه نصيب في تركة جدتهم لدى الفقهاء، ولكن القانون الكويتي يعطيهم جزءًا من هذه التركة على سبيل الوصية الواجبة، إذا ما توفيت جدتهم بعد عام 1971م، بشرط ألا تكون جدتهم قد وهبتهم في حياتها أو أوصت لهم بمثل نصيبهم في الوصية الواجبة، وعليه فإن ما أوصت به جدتهم لهم من حصتها في تركة ابنها إن كان يساوي ثلث تركتها نفذت الوصية به لهم، وإن كان ذلك أكثر من الثلث فإن أجازها الورثة نفذت وإن منعوها بطل ما زاد منها عن الثلث وصح الباقي لهم.

    ثم إن كانت هذه الوصية النافذة تساوي حصتهم في الوصية الواجبة نفذت الوصية لهم ومنعوا من الوصية الواجبة، وإن كانت أقل من حصتهم في الوصية الواجبة، نفذت الوصية لهم وكُمِّل لهم النقص من الوصية الواجبة.

    وأما زوجة الابن فلا حق لها في الوصية الواجبة، ولا في تركة جدة أولادها مطلقًا. والوصية الواجبة على النحو المتقدم لم يقل بها أي من الفقهاء السابقين، وأول من قال بها في عصرنا الحاضر القانون المصري للوصية، ثم تبعه في ذلك عدد من القوانين العربية ومنها القانون الكويتي.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6471 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة