• سفر النساء المسلمات إلى أوربة مع أزواجهن... إلخ

    هل يحسن من المسلمين أن يأخذوا أزواجهم إلى البلاد الأوربية للنزهة، فيتزينون بزيهم، ويخلع النساء عن أنفسهن ثياب الحشمة التي هي من شعائر الدين والفضيلة، ولا ندري ما يكون سبب ذلك من أضراب المنكر فما حكم هذا؟

    من الغريب أن يسأل مسلم: هل يحسن هذا الأمر أم لا؟ وأن يسأل عن حكمه مع علمه بما فيه من المنكرات التي ذكر بعضها، وأنّ مِن النساء من صرن يسافرن إلى أوربة منفردات أو مع أخدانهن من الرجال، وأمثال هؤلاء لا يخطر لهم الدين ببال، ولا مراعاة أحكامه في حرام ولا حلال، ويقل فيهم من يسافر مع امرأته ويكون ملازمًا لها في سفرها، فلا يخالف أحكام الإسلام وآدابه، إلا فيما يجب عليها من الستر وعدم الخلوة بأجنبي، وعدم حضور مجالس السكر ورقص الخلاعة وأمثال ذلك[1].

    [1] المنار ج30 (1929) ص510.

    فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا

    رقم الفتوى: 806 تاريخ النشر في الموقع : 03/12/2017

    المفتي: محمد رشيد رضا
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة