• الطلاق الثلاث لا رجعة بعده

    إن زوجتي تطلب الطلاق دائمًا وهي تلح علي بهذا الطلب.

    وقبل عشرين يومًا اتصلت بي هاتفيًا وطلبت مني الحضور فورًا وعندما حضرت طلبت مني الطلاق بإلحاح، وحاولتُ إقناعها بالعدول عن هذا الطلب فرفضت واحتدت في طلبها، فأثارت أعصابي وفي حالة غضب شديد طلقتها مرتين، ثم في نفس اللحظة ذكرت الطلاق الثالث.

    فما حكم طلاقي؟ وهل لي من رجعة عليها؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا.

    لا رجعة لك عليها حيث قد طلقتها مرتين كما أفدت في سؤالك، ثم طلقتها الطلقة الثالثة، فإنها بذلك قد بانت منك، ولا تحل لك حتى تنكح زوجًا غيرك، ولا عبرة بالغضب الذي ذكرته، لأنه لم يصل إلى حد الإغلاق، بدليل أنك كنت واعيًا لقولك وفعلك، وقد قصدت تلبية طلبها لمَّا عجزت عن إقناعها بالعدول عن طلب الطلاق.

    وطلاق من كان حاله ما ذكرت من الوعي والإدراك نافذ عليه.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 593 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة