• شراء العقار عن طريق البنك

    ذهبت للبنك لشراء عمارة باسمي على أن يدفع البنك ثمنها للبائع بشرط أن يستغل العمارة لمدة عشر سنين فما الحكم؟

    إن شراء البنك عمارة باسم السائل على أن يدفع البنك الثمن ويستغل العمارة عشر سنين عقد فاسد لاجتماع السلف والإجارة في عقد واحد.

    فإن دفع البنك ثمن العمارة التي تسجل باسم السائل يكون سلفًا في ذمته، وكون البنك يستغل العمارة عشر سنين إجارة جائز.

    ولا يصح عقد اشتمل على سلف وإجارة.

    وإذا أرادا تصحيح المعاملة، فليكن البنك مشتريًا شراءً حقيقيًا، وبعد استغلاله العمارة التي يراها، يتنازل عن العمارة هبة أو بسعر رمزي أو بسعر السوق، ويكون بينهما عقد ثانوي يتضمن هذا الاتفاق وعندئذ يصح.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 763 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة