• حكم التأمين على الحياة

    ارتبطت بشركة عالمية للتأمين على الحياة.

    وقد ارتبطت معهم بدفع مبلغ 500 دولار شهريًا لمدة ثلاث سنوات إلى أن علمت أن هذا حرام في ديننا الإسلامي الحنيف، وقد توقفت عن الدفع لهم منذ سنة، وقد حاولت بشتى الطرق الودية إفهامهم ذلك واسترجاع ما دفعته لهم، إلا أنهم أصروا على دفع جزء بسيط مما دفعته لهم وبعد قطع الأمل اضطررت إلى اللجوء إلى القضاء العادل لحل هذه المشكلة حيث إني لا أريد معصية ربي وأنا أعبده.

    فأرجو من سيادتكم إعطائي رسالة تثبت أن التأمين على الحياة حرام.

    نعم إن التأمين على الحياة من الأمور المحرمة شرعًا لما فيه من الغرر والقمار وأكل أموال الناس بالباطل... وكل هذه محرمة شرعًا، يجب على المسلم أن يبتعد عنها، وأن يتوب إلى الله تعالى إن كان قد وقع في ذلك.

    وقد صدرت بهذا قرارات من مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وقرار آخر لمجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي.

    وقد ضمناها الفتوى الصادرة بتحريمه من دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية وهي منشورة في الكتاب الثاني ص196- 197، وفي الكتاب الرابع ص254-256.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 833 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة