• حديث كل محروق حرام

    هل ورد عن الرسول أنه قال فيما معناه (كل محروق حرام) وإذا كان قال ذلك فهل البن المستعمل في شرب القهوة محروق فيكون حرامًا؟ وما حكم الشارع فيه إذا أضيف عليه شيء من السكر؟

    هذه الجملة لم أرها في كتاب ولم أسمعها إلا من بعض العوام.

    والمحروق يطلق في اللغة على الذي زالت حارقته وهي رأس الفخذ أو الذي زال وركه، وعلى السَّفُّود وهو بوزن التَّنُّور الحديدة التي يشوى عليها اللحم.

    وللخبز أو اللحم الذي تحرقه النار أسماء في اللغة الفصحى أشهرها المحاش، ويقال: محشته النار وأمحشته.

    واللغة الفصحى في فعل النار الإحراق والتحريق وهو المستعمل في القرآن والحديث، والحرق بالتحريك اسم النار، وأما قولهم: حرق الثوب ونحوه، فقد قال الراغب: إن معناه إيقاع حرارة فيه من غير لهيب، وحرق الأسنان والأضراس سحق بعضها على بعض، وهن من بابي نصر وضرب. [1]

    [1]المنار ج32 (1931) ص 277.

    فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا

    رقم الفتوى: 933 تاريخ النشر في الموقع : 03/12/2017

    المفتي: محمد رشيد رضا
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة