رقم الفتوى: 3253

العنوان: ليلة القدر واختلاف مطالع الهلال

السؤال:

إن المواطنين الكويتيين على سبيل المثال يصومون يومًا قبلنا، وإذا افترضنا أن ليلة القدر تكون في ليلة السابع والعشرين فإنها في الكويت ستكون يوم الأحد، وفي المغرب يوم الاثنين... فهل ليلة القدر تأتي في ليلة واحدة بالنسبة للعالم كله؟ - إذا كان جواب (نعم)، فإن أحد البلدين سيضيع بركة ليلة القدر. أرجو منكم جواب.

الإجابة:

ليس لليلة القدر وقت محدد، وإنما جاءت السنة بتحرّيها في شهر رمضان، وفي العشر الأواخر منه، ليكون هذا تحريضًا على الاجتهاد في العبادة طيلة هذه الليالي المباركة، فإذا اجتهد المسلمون في طلبها والعبادة فيها رجي أن يصادفوها مهما اختلفت المطالع. والله أعلم.