• جاء في الجزء الأخير من المنار الأغر صفحة[24][[1] قولكم: ومما ينتفع به الإنسان من عمل غيره بعد موته صوم ولده أو حجه عنه مستدلين بقوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ»، أفلا يعد ذلك نسخًا لقوله تعالى: ﴿وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى﴾ ...

    لعل الاستدراك على هذه المسألة الذي نشرناه في الجزء الذي قبل هذا قد أغنى السائل عن جواب سؤاله هذا، وعلم منه كوْن عمل الولد ملحقًا بعمل الوالد، فإن لم يكن أغناه فليكتبْ إلينا ثانية بما بقي عنده من إشكال، وليراجع في تفسير آية محرمات الطعام مسألة امتناع نسخ الآيات المؤكدة.

    [المنار ج23 (1922) ص191] [1] المنار ج23 (1923) ص24.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    202

  • 1- هل قراءة القرآن وإهداء ثوابها للأموات مشروعة أم لا؟

    2- هل كان النبي صلى الله عليه وسلم عند زيارته للقبور، أو عند موت أحد أصحابه يقرأ له القرآن، أو يعمل له ختمة، أو عتاقة، أو سبحة أم لا؟ بيِّن لنا ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم.

    3- هل ما أورده عبد الحق الأزدي في كتاب العامة عن أبي بكر أحمد بن محمد المروزي أنه سمع ...

    الجواب عن السؤال الأول فهو النفي، وقد فصلت أدلته في آخر تفسير سورة الأنعام (من ص255 - 270 ج 8 تفسير) فيراجع فيه إذ لا يمكن إعادته.

    2- وكذلك الجواب عن السؤال الثاني، وهو يدخل في تفصيلنا المشار إليه آنفًا وأزيد عليه أنني لا أعلم أن أحدًا ادّعى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ القرآن على القبور عند زيارتها، أو يعمل ختمة أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    779

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    191

  • هل من وقف أو أوصى بأن يصنع يوم موته أو بعده طعام أو إعطاء دراهم معدودة لمن يتلو القرآن العظيم أو يسبح أو يهلل أو يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم أو يصلي نوافل ويهدي ذلك إلى روح الموصي أو من يريده هل تكون وصيته ووقفه صحيحين أم لا؟

    الذي أعتقده أن العبادات البدنية لا تنفع إلا من عَبَدَ الله تعالى بها مخلصًا له فيها، وأن فاعلها لا يملك إهداءها إلى غيره، ولا ينتفع بها من تُهدى إليه، وعلى هذا لا يصح أن يوصى لفاعلها بمال لأجل إهدائها للموصي ولا الوقف لأجل ذلك.

    ولكن بعض الفقهاء يرون أن ثواب قراءة القرآن يصل إلى الميت الذي يُقرأ لأجله ويُهدى ثوابه إليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    830

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    223

  • إن مسلمي الصين يَدْعُون الإمام والمؤذن والقراء إلى بيوتهم لقراءة القرآن لأجل موتاهم، وعادتهم إن دعوا مثلًا عشرة قراء إلى بيوتهم فقرأ كلٌّ ثلاثة أجزاء من القرآن معًا أو قرأوا كل جزء إلى نصفه أو أقل أو أكثر باختيارهم فأطبقوا القرآن، فإن الداعي يُخرج لهم أنواع الطعام، ويعطي كل واحد منهم أربعة دراهم أو أقل أو أكثر بعد الأكل وهذا ...

    قراءة القرآن عبادة كالدعاء والذكر لا يجوز أخذ الأجرة عليها بوجه من الوجوه.

    وإذا كان فقهاء الحنفية منعوا أخذ الأجرة على تعليم القرآن لأنه عبادة، فمنع أخذها على قراءته أولى بالحظر، لأن للأخذ على التعليم وجهًا وقد قال الجمهور بجوازه.

    وقد بيّنا هذه المسألة في الفتوى العاشرة من فتاوى مجلد المنار الثلاثين أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    847

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    194

  • هل تجوز الأضحية عن الميت؟ وعلى من تجب؟

    الأضحية غير واجبة، وهي عن الحي لا عن الميت إلا إذا أوصى أن تضحى عنه في حدود ثلث تركته، أو اشترطها في وقف وقفه، ومن ضحى عن الميت من غير وصية جاز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1710

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • هل يجوز قراءة القرآن على الميت؟ وهل يصل ثوابها إليه؟ وهل يصح ما يفعله الناس من وضع ختمة لمن يريد أن يقرأ للميت؟ وهل هناك سور معينة يستحب قراءتها على الميت؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع من قراءة القرآن على الميت مع مراعاة آداب التلاوة وعدم الالتزام بإتمام الختمة على حساب حسن الأداء والتفكر والتدبر، لما نقل عن ابن عمر رضي الله عنه: أنه أوصى أن يقرأ على قبره وقت الدفن بفواتح سورة البقرة وخواتمها، كما اختارت اللجنة القول بوصول ثواب القراءة للميت، وليست هناك سور مخصصة للقراءة على الميت بل القرآن كله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2856

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • ما حكم الصدقة التي تخرج من أموال المتوفى وتعطى لأحد المحتاجين ثم يردها ‏هذا المحتاج لمن أخرجها وهكذا، وهذه العملية لإسقاط ما فاته من الصلاة أثناء ‏حياته؟ ولكم جزيل الشكر.

    واستدعت اللجنة السائل واستوضحت منه عما إذا كان هذا الاستفتاء واقعًا فعلًا أم ‏لا؟ فأجاب بأن أحد الأصدقاء سأل هذا السؤال وهو لا يعرف الإجابة عليه ...

    هذا الأمر حيلة باطلة شرعًا.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 1728


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3144

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    170

  • ضمن برنامج احتفالات الشئون الاجتماعية والعمل بشهر رمضان المبارك أعاده الله على أمة الإسلام جميعًا بالخير والبركة تساهم حدائق الأطفال التابعة لإدارة الشباب والطفولة بالوزارة بتنظيم ختمة القرآن الكريم على أرواح شهداء الكويت الأبرار بمشاركة من أهالي الشهداء والأسرى.. يلي ذلك إقامة غبقة رمضانية، ومن المقرر أن يكون ذلك ...

    لا مانع من الاجتماع بقصد قراءة القرآن وإهداء ثواب التلاوة لأرواح الأموات أو الشهداء.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت الفتوى في مجموعة الفتاوى الشرعية رقم: 2280


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3652

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    133

  • توفي عمي (أخو أبي لأمه) قبل شهر تقريبًا وترك ميراثًا مكونًا من عقار ومال (دين له عليّ وعلى الآخرين) ولم يترك وصية وليس له زوجة ولا ولد ولا بنت ولا أم ولا أب، ولا إخوة أشقاء، وانحصر إرثه في:

    1) أخوين لأم.

    2) ثلاث أبناء أخ لأب.

    3) بنت أخت شقيقة.

    فهل يجوز أن أجعل له من ماله الذي تركه صدقة جارية؟؟ وجزاكم الله ...

    نعم يجوز أن تتنازل عن حقك من الميراث أو أن تعمل به مشروعا خيريا تهب ثوابه لمن تشاء، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3747

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • توفي أبي منذ أيام بعد صراع طويل مع المرض الشديد وكان رحمه الله محافظًا على الصلاة طوال حياته إلا آخر شهر من عمره وهو في فراش المرض الشديد جدًا، كان لا يستطيع القيام ولا الجلوس ولا الحركة ولا يستطيع التحكم في السبيلين حيث كان يعاني من أمراض كثيرة.

    وطلبت منه أن يؤدي الصلاة وهو راقد في السرير فقال لي: إنه لم يتمكن من الوضوء، ...

    إن الصلاة لم تسقط عن المتوفى رحمه الله في آخر شهر من عمره لأنه -كما يبدو من الاستفتاء- كان في وعيه وإدراكه، وأخبر المستفتي أنه لا يتمكن من الوضوء، وطلب منه السؤال عن ذلك فسأل المستفتي وأجيب بأن عليه أن يقوم بنفسه بعملية الوضوء للأب المريض ولكنه لم يفعل، وبناء على ذلك يكون المستفتي مقصرًا، ولم تسقط الصلاة عن المتوفى، وجمهور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    186

  • إننا بصدد عمل ذكرى لشهدائنا الأبرار بتاريخ 27 من رمضان المبارك حيث سيتلى القرآن الكريم من قبل العسكريين لإهدائه إلى أرواح شهداء الكويت الأبرار، يرجى إفتاؤنا بحكم ذلك.

    إن جمهور الفقهاء على جواز قراءة القرآن وإهداء ثوابها إلى الموتى، أو الاجتماع لذلك والدعوة إليه، فإن كان لا يوجد فيه ما هو محظور فلا بأس به، ما دام فيه تكريم للقرآن الكريم وتكريم لقرائه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    160

  • هل تجوز الأضحية عن الرجل المتوفى بأن يذبح له ابنه؟

    إذا أوصى المتوفى بالتضحية له، وكان له مال تخرج الأضحية من ثلثه وجب التضحية له، فإذا لم يوص وأراد أحد أقاربه أن يضحي له تبرعًا جاز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4658

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    151

  • 1) هل الميت يعلم ويأنس بزيارة أقاربه له في المقبرة؟

    2) هل يستفيد الميت من قراءة القرآن عند قبره؟

    3) هل للدعاء للميت عند قبره أفضلية؟

    1) يعلم الميت ويأنس بزيارة أقاربه في المقبرة ما لم يجاوزوا الحدود المشروعة للزيارة، وقد روى البخاري ومسلم عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا وُضِعَ فِي قَبْرِهِ وَتَوَلَّى عَنْهُ أَصْحَابُهُ وَإِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ...».

    2) يجوز إهداء ثواب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4661

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    149

  • نود أن نقوم ببناء مسجد لأحد أقاربنا المتوفين، وقد يكون من مال أحد المتبرعين من أهله، إلا أن هذا المال ليس من مال المنوي بناء مسجد له.

    فهل يجوز ذلك؟ وإن جاز ذلك فهل يعتبر بناء هذا المسجد صدقة جارية للمتوفى؟ نود الإجابة على ذلك بأسرع وقت ممكن.

    الصدقة على روح المتوفى جائزة لدى عامة الفقهاء، ويصل ثوابها إليه إن شاء الله تعالى دون أن ينقص من ثواب المتصدق شيء، سواء أكانت من مال المتوفى بموجب وصية أو من مال المتصدق تبرعًا منه لروح الميت، ومثله الصدقة الجارية على روحه يصل ثوابها إلى الميت المنوي بها دون أن ينقص شيء من أجر وثواب المتصدق بها، ومن الصدقات الجارية بناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    171

  • هل الختمة (قراءة القرآن) تجوز على الميت وهل يصل ثوابها له؟ وما الدليل؟ وإذا كانت تجوز فكيف يُقرأ القرآن، هل أجزاء متفرقة غير مرتبة أم تجلس النسوة وتتبادل كل واحدة منهن جزءًا من القرآن، ويبدأنَ في القراءة حتى ينتهين من ذلك؟ وبعد قراءة الختمة (القرآن) تقوم إحدى النساء بأخذ دعاء ختم القرآن ها هو الآن بين يديكم وتقرأه لهن ويتم ...

    قراءة القرآن وإهداء ثوابها للميت جائز عند أكثر الفقهاء ويصل ثوابها للميت إن شاء الله تعالى، دون أن ينقص من أجر القارئ شيء، وليس لقراءة القرآن كيفية محددة، فيجوز قراءته على انفراد وكما يجوز التجمع لقراءته، بل قال بعض الفقهاء الاجتماع لقراءة القرآن مستحب لحديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5664

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    167

  • لجنة خيرية تأسست عام 1982م وهي تعمل في أنحاء العالم على إقامة مشروع تسويقي خيري لجمع التبرعات يحمل شعار -أمك

    أولًا- ويهدف إلى إحياء روح المودة والرحمة والبر والإحسان للوالدين في حياتهما وبعد مماتهما من خلال تبرع أبنائهم لهم كمساهمة في تنفيذ المشاريع الخيرية من بناء المدارس، وحفر آبار، وكفالة دعاة وطلبة، وبناء للمساجد ...

    الصدقات وفعل الخيرات المختلفة من أنواع البر التي يثيب الله تعالى عليها فاعلها، إن قدمها خالصة لله تعالى فإن أهدى ثوابها إلى أبويه أو أحدهما أو غيرهما من المسلمين أحياء أو أمواتًا جاز، وكان للمهدى إليه من الثواب مثل ما للمهدي دون أن ينقص من أجر وثواب المهدي شيء، يستدل لذلك بما روى عن أبي هريرة رضي الله عنه: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5709

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    165

  • توفي أخي عبيد -وهو أحد الأسرى- قبل عشر سنوات، والسؤال هو - نريد أن نبني مسجدًا للمتوفى نحن الورثة من أمواله وهي معاشاته، ولكن هناك أحد الورثة وهو أحد الإخوة الأشقاء معسر وعليه ديون، فهل لهذا الوارث أن ‏يأخذ نصيبه من التركة؟ - نريد رأي اللجنة فيما يفعل لهذا المتوفى من أعمال خير.

    وجزاكم الله خيرًا.

    للورثة إذا كانوا عاقلين بالغين أن يتصدقوا بالتركة عن المتوفى أو يبنوا له مسجدًا أو غير ذلك من طرق البر والخير، وإذا كان أحد الورثة فقيرًا، أو مدينًا، ‏فالأفضل له أن يسدد بحصته من التركة ديونه ويقضي بها مصالحه، وإن أبى إلا التصدق بحصته عن المتوفى جاز ذلك أيضًا، كما لهم أن يتبرعوا من مالهم ‏فيجعلوه وقفًا أو صدقة أو غير ذلك ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    146

  • ما حكم قراءة القرآن وإهدائه للميت أو غير ذلك من الطاعات والعبادات؟ أرجو توضيح ذلك جزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكم وفي علمكم.
     

    قال السيد العلامة محمد بن أحمد بن عبد البارئ الأهدل في كتابه: (إفادة الطلاب بحكم القراءة للموتى ووصول الثواب): «إن مسألة وصول ثواب قراءة الحي للميت قد اشتهر فيها الخلاف وكثر التأليف فيها وطال النزاع وقل الائتلاف، ولكن القول بالوصول هو الظاهر الأقرب وعليه عمل الجمهور إلا من شذ وأغرب، والعمل بذلك هو المتعين طمعًا في وصول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    152

  • جدتي متوفاة وكل شهر أعطي امرأة مائة درهم لتقرأ عليها القرآن، فهل يجوز هذا أم لا؟ وإذا كان لا يجوز فهل يجوز أن أختم القرآن ولكن علي روح جدتي؟

    إنه لا مانع أن تؤجر من يقرأ على جدتك أو أن تقوم أنت بالقراءة عليها، كما ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم.

    أما الأجرة على القراءة فلقوله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَحَقَّ مَا أَخَذْتُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا كِتَابُ اللَّهِ»، كما أخرجه البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.

    وخالف في هذا السادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8590

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    147

  • ما حكم قراءة القرآن الكريم على أن يوهب ثواب القراءة للميت؟

    اختلف الفقهاء في حكم قراءة القرآن وإهداء ثواب القراءة للميت فمنهم من أجاز ذلك ومنهم من منعه فقد جاء في تنقيح الحامدية لابن عابدين ما نصه: «واختلفوا في وصول ثواب قراءة القرآن إذا قال القارئ: اللهم صل ثواب قراءته إلى فلان، قال بعضهم: لا يصل إليه؛ لأنه ما هو من سعي الميت، والإنسان ليس له إلا ما سعى، وقال بعضهم: يصل وهو المختار، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12010

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    163

  • بم تجوز الصدقة على الميت؟

    تجوز الصدقة على الميت بأي شيء فيه نفع، وثواب هذه الصدقة تصل إليه بشرط ألا يكون فيه ضرر للحي، ولو بالدعاء أو طلب المغفرة والرحمة للميت؛ لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له»، وقد قال ابن القيم في كتابه الروح: "أفضل ما يهدى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13650

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    166

  • ما حكم الشرع في قراءة القرآن على المقابر؟ وهل يصل ثوابها للميت؟

    بالنسبة لقراءة القرآن على المقابر ووصول ثوابها للميت فإن المتفق عليه بين الفقهاء أن الميت ينتفع بما كان سببا فيه من أعمال البر في حياته؛ لما رواه مسلم وأصحاب السنن عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13730

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    266

  • قرأت سورة يس على والدتي أثناء دفنها عند المقبرة، فقرأها معي بعض الناس بصوت مسموع، فأنكر علي البعض ذلك.

    ويطلب السائل رأي الدين في هذا الأمر.

    إن قراءة القرآن من أفضل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى ربه، فقراءة القرآن على الإنسان بعد وفاته سواء كان ذلك في منزله أو في المسجد بعد صلاة الجنازة أو قبلها أو عند القبر فذلك جائز شرعا، وهي بفضل الله تهون على الميت في قبره كما أخبرنا بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد حثنا صلوات الله وسلامه عليه على قراءة القرآن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13734

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • ما حكم قراءة القرآن وإهداء ثوابها لروح الميت هل يصل ثوابها للميت أم لا؟

    إن قراءة القرآن أفضل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى ربه، ولا فرق بين أن تكون القراءة سرا أو جهرا في المسجد أو في غيره من الأماكن الطاهرة التي تليق بذكر الله تعالى، وقراءة القرآن على الإنسان بعد وفاته سواء كان ذلك في المسجد بعد صلاة الجنازة أو قبلها أو في البيت أو عند القبر جائز شرعا وهي بفضل الله تهون على الميت في قبره كما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14016

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    185

  • أريد أن أعرف حكم هبة ثواب قراءة القرآن للمتوفى؟

    يجوز شرعا هبة ثواب قراءة القرآن للمتوفى؛ لأن قراءة القرآن على المتوفى تهون عليه في قبره؛ لما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ما من ميت يقرأ عليه سورة يس إلا تهون عليه». ولكن ينبغي عند تلاوة القرآن التأدب بآداب التلاوة وعدم الإخلال بالحروف امتثالا لأمر الله تعالى: ﴿وَرَتِّلِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    187

  • بعد موت أحد الأقارب لي قمت بتلاوة القرآن الكريم كاملا أنا ومجموعة من الزملاء، ووهبنا ثواب ذلك إلى الميت.

    فهل قراءة القرآن على هذا الشكل بعد الوفاة يعد من أمور البدعة؟ وهل حق أن ثواب القراءة لا يصل إلى الميت؟ وما الحكم لو قمنا بقراءة بعض سور من القرآن الكريم بعد الدفن مباشرة مثل يس، والملك، وآية الكرسي، والمعوذتين عند ...

    جاء الأمر الشرعي بقراءة القرآن الكريم على جهة الإطلاق، ومن المقرر أن الأمر المطلق يقتضي عموم الأمكنة والأزمنة والأشخاص والأحوال؛ فلا يجوز تقييد هذا الإطلاق إلا بدليل، وإلا كان ذلك ابتداعا في الدين بتضييق ما وسعه الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

    وعلى ذلك فقراءة القرآن الكريم عند القبر حالة الدفن وبعده مشروعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14436

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    172

  • اعتاد بعض الناس -وبخاصة في المجتمعات الريفية والشعبية- القيام بعمل ما يسمى -ختمة لقراءة القرآن الكريم- ويقومون بهذا العمل بعد وفاة الميت بثلاثة أيام.

    فما حكم الشرع في هذا العمل؟ وهل يصل ثواب هذه القراءة للميت؟

    قراءة القرآن الكريم من أفضل العبادات التي يتقرب بها المسلم إلى ربه، وقد جاء الأمر الشرعي بذلك مطلقا، ومن المقرر في أصول الفقه أن الأمر المطلق يقتضي عموم الأمكنة والأزمنة والأحوال إلا ما جاء الشرع باستثنائه وتقييده، فقراءة القرآن على الميت: حال وفاته أو بعدها، في منزله أو في المسجد، عند القبر أو غيره، حالة الدفن أو بعدها، كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14726

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    143

  • ما حكم قراءة القرآن الكريم على الأموات على المقابر؟ وهل يجوز أخذ الأجر على ذلك؟ وما الحكم إن كان للقارئ دخل من غير قراءة القرآن؟

    جاء الأمر الشرعي بقراءة القرآن الكريم على جهة الإطلاق، ومن المقرر أن الأمر المطلق يقتضي عموم الأمكنة والأزمنة والأشخاص والأحوال، فلا يجوز تقييد هذا الإطلاق إلا بدليل، وإلا كان ذلك ابتداعا في الدين بتضييق ما وسعه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم.

    وعلى ذلك فقراءة القرآن الكريم عند القبر حالة الدفن وبعده مشروعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14988

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    190

  • ما حكم قراءة سورة يس على الميت أثناء الدفن؟

    قراءة القرآن الكريم للميت أو على القبر: فقد جاء الأمر الشرعي بقراءة القرآن الكريم على جهة الإطلاق، ومن المقرر أن الأمر المطلق يقتضي عموم الأمكنة والأزمنة والأشخاص والأحوال، فلا يجوز تقييد هذا الإطلاق إلا بدليل، وإلا كان ذلك ابتداعا في الدين بتضييق ما وسعه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وعلى ذلك فقراءة القرآن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15081

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    505