موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • رجلان جالسان إذ طلع عليهما رجل ذو أثر بالغ أو شيخهما الكبير، فهل يجوز القيام إليه سواء كان تعظيمًا أو تكريمًا أو تأليفًا لقلبه؟ الرجاء منكم التوضيح بالأدلة من القرآن والسنة والكتب الفقهية المعتبرة

    يجوز القيام من أجل السلام على الشخص القادم إلى المجلس أو المار به ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم للأنصار: « قوموا إلى سيدكم » [1] لما أقبل سعد بن معاذ رضي الله عنه للحكم في بني قريظة ، ولأن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قام إلى كعب بن مالك من حلقة النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31235

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    619

  • إننا نقوم الآن ببناء مستشفى خيري لمرضى السرطان، وأصحاب الأمراض المزمنة، كما أننا الآن بصدد بدء جمع التبرعات لهذا المبنى، لذا نرجو منكم ‏الرأي في مدى مشروعية استخدام أموال الزكاة في المساعدة في بناء، أو تأثيث، أو تشغيل المشروع.

    متمنين من الله أن يوفقنا وإياكم إلى ما فيه الخير للأمة الإسلامية.

    يجوز إنفاق الزكاة في بناء المستشفيات إذا كان الانتفاع بها قاصرًا على الفقراء.

    فإن انتفع بها أحد من الأغنياء فإنه يجب عليه دفع أجر المثل، وما يدفعه الأغنياء من الأجور يصرف في مصارف الزكاة.

    ويجب الالتزام بأن تكون أعيان تلك المستشفيات مالًا زكويًا، بحيث إذا انتهت الحاجة إليه يباع ويصرف قيمته في مصارف الزكاة.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16284

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    465

  • رجل توفي وخلف لزوجته مبلغًا قدره أربعمائة وخمسين ألف ريال قيمة تعويض بيت ورثه من والدته، والمذكور ليس له وارث إلا زوجته، حيث إنه عقيم لا ينجب وليس له عاصب أيضًا، وزوجته ترغب إنفاق المبلغ المذكور في بناء مسجد وقفًا لله عن زوجها ووالدته وعنها، فهل تصرفها هذا جائز شرعًا أم لا؟

    إذا كان الواقع كما ذكر جاز؛ لأن ذلك جهة بر وخير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27719

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    419

  • سئل في رجل طلق زوجته طلقة بائنة بالبراءة. فهل يجوز له أن يحجزها في بيته حتى تفي عدتها أم لا؟ أفتوا بالجواب ولكم الأجر والثواب.
     

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن المنصوص عليه شرعًا أن المطلقة تعتد في البيت المضاف إلى الزوجين بالسكنى قبل التفرقة، وإن طلقت وهي في غير مسكنها عادت إليه فورا، ولا تخرج منه إلا أن يصير إخراجها أو ينهدم أو يخشى انهدامه أو تلف مال المرأة أو لا تجد كراء المسكن فتنتقل معتدة الطلاق إلى حيث يشاء الزوج، ولا تخرج معتدة الطلاق رجعيًا كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11322

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    727

  • أنا شاب تزوجت في الأيام القريبة من رمضان وعند بداية شهر رمضان جامعت زوجتي رغبة مني ومنها بنفس الوقت ، هذا الكلام عملناه في النهار، لكنني لم أنزل المني؛ لأنني معتقد أنه إذا لم ينزل مني شيء ليس علينا الكفارة، وإذا نزل المني علينا الكفارة، وفي رمضان الذي يليه عملنا نفس الكلام إلا أن زوجتي لم ترض على ذلك؛ لأنها صار عندها شك أن ...

    إذا كان الأمر كما ذكر وجب على كل منكما كفارة مع القضاء عن اليوم الذي أفطرتما فيه أولاً وإن لم تنزل، والتوبة والاستغفار مما حصل، والكفارة هي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فصم شهرين متتابعين، فإن لم تستطع فأطعم ستين مسكينًا لكل مسكين نصف صاع من تمر أو بر أو أرز ونحوه من قوت البلد، وأما اليوم الأخير فإن عليك القضاء والكفارة، وأما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35558

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    943

  • امرأة تعمل خارج بيتها، وقد قال لها زوجها: إذا صرفت دينارًا من دراهمك فذلك آخر شيء بينك وبيني. إذا صرفَت هل تعتبر مطلقة من عنده؟

    قول الزوج لزوجته: إذا فعلت كذا فذاك آخر شيء بيني وبينك - هذا القول كناية عن الطلاق، فإن كان قصده إيقاع الطلاق وقع طلقة واحدة إذا فعلت المعلق عليه، أما إن كان قصده تخويفها ومنعها ولم يقصد إيقاع الطلاق فإن عليه كفارة يمين إذا فعلت ما نهاها عنه، ولا يقع عليها طلاق في أصح قولي العلماء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29345

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    491

  • هل يجوز بناء القبب في المساجد إذا كانت لغرض الإضاءة والتهوية؟

    لا نعلم حرجًا في ذلك إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22799

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    741

  • أرجو بيان حكم أداء الأذان قبل الوقت عمومًا، وعلى وجه الخصوص أيضًا في الأذان الأول لصلاة الجمعة، حيث إني وقفت على نصوص في المذاهب الأربعة تمنع ذلك حتى في الجمعة، أو تكرهه، أفيدونا ولكم جزيل المثوبة والمغفرة من الله تعالى.

    اتفق الفقهاء على عدم مشروعية الأذان للصلاة قبل دخول الوقت إلاّ الفجر، واختلفوا في وقت دخول صلاة الجمعة: فذهب جمهور الفقهاء إلى أن وقت الجمعة هو وقت صلاة الظهر، وذلك بالزوال.

    وذهب الحنابلة إلى أن وقتها هو وقت صلاة العيد، وأن الأفضل عندهم هو أن تصلى في وقت صلاة الظهر.

    ورأت الهيئة أن جواز التأذين للجمعة قبل الزوال هو ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15889

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    650

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. وبعد:

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من المستفتي مدير عام الجمارك والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء.

    والسؤال: يرد عن طريق الجمارك لبعض التجار أنواع مختلفة من السجاد بمختلف المقاسات، وقد ...

    لا يجوز الفسح للسجاد الذي كتب عليه لفظ الجلالة أو اسم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لما يترتب على ذلك من الإِهانة بافتراشها والصلاة عليها، وكونها توضع على الجدران لا يلتزم به كل من كانت عنده هذه السجاد، بل من الناس من وضعها على الحائط ومنهم من يفرشها في الأرض، ومن القواعد المقررة في الشريعة سد الذرائع الموصلة إلى انتهاك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21824

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    525

  • هل يجوز الكذب على المسيحيين العرب؟

    الأصل أن الله قد حرم الكذب على المسلمين، وأوجـب عليهم الصدق، وجعله من شعائر الإسلام، فلا يجوز لمسلم أن يكذب على مسلم ولا على كـافر، قال تعالى:
    ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾ [ التوبة : 119 ] ، وفي الحديث المتفق عليـه ، عن ابن مسـعود رضي الله عنه: أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31892

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    497

  • 1- هل يجوز للإنسان أن يرتهن أرضًا أو بيتا أو دكانا بقيمة معلومة على أجل معلوم بشرط أن ينتفع المرتهن بالأرض أو البيت أو الدكان من سكنى أو إيجار سواء كان الإيجار من الراهن أو من غيره أم لا؟

    2- هل يجوز للإنسان مشتري كيس أرز أو ثوب من القماش أو غيره زيادة عن الثمن الذي يشتري به نقدا لأجل الأجل المسمى أو غير المسمى أم لا؟

    3- هل ...

    نفيد عن السؤال الأول بأنه سبق أن أصدرنا فتاوى متصلة في هذا الموضوع منها الفتوى الصادرة بتاريخ 17 أكتوبر سنة 1955 برقم 463 متتابعة سجل رقم 74 متنوع، ولخصت في الفتوى الصادرة بتاريخ 10 يناير سنة 1957 برقم 255 متتابعة سجل رقم 78 متنوع ونصها: «أنه لا نزاع في أنه لا يحل للمرتهن الانتفاع بالرهن بدون إذن الراهن، فقد اتفق الفقهاء على ذلك واختلفت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10329

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    918

  • اطلعنا على ما نشرته الأهرام في عددها يوم الجمعة الموافق 21 ربيع الأول سنة 1400 هجرية 8 فبراير 1980 المقيد برقم 107 لسنة 1980 في شأن ما تتقاضاه هيئة الأوقاف المصرية من المتعاملين معها في تملك العقارات وأطلقت عليه اسم فائض الريع، إذ قالت رسالة المواطن/ ع. ع. م إن الهيئة تأخذ فائدة سنويا فوق الثمن المتعاقد عليه مقدارها 5% على باقي ثمن الشقق ...

    نفيد أنه لما كان ما نشرته الأهرام وما جاء بالأوراق الواردة من هيئة الأوقاف المصرية وبأوراق السيد المستشار فتحي لاشين يفيد أن المشتري لوحدة سكنية من هيئة الأوقاف يتملك مبانيها فقط بمجرد التوقيع على العقد، وأن هناك جداول ملحقة بالعقد وتعتبره جزءا لا يتجزأ منه وتجري المحاسبة طبقًا لها، وقد جاء بهذه الجداول بيان الأقساط بدون ريع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10282

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1274

  • ما قولكم في رجل قبطي أرثوذكسي اعتنق الدين الإسلامي وله على والدته حكم نفقة من المجلس الملي الأعلى.

    فهل يحرم من هذه النفقة، أم لا؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن إسلام المحكوم له بالنفقة لا يسقط وجوبها له على والدته المسيحية؛ لأن الاختلاف في الدين غير مانع من وجوب نفقة الفرع على أصله.

    وبهذا علم الجواب عن السؤال.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- الاختلاف في الدين غير مانع من وجوب نفقة الفرع على أصله.

    بتاريخ: 18/2/1942


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11633

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    485

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 23789 ) بشأن مشاهدة قنوات السحر والاتصال بها واستشارتها في العلاج وحل المشكلات

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فقد ورد إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء كثير من الأسئلة والاستفسارات ، عن حكم سؤال السحرة والكهان والعرافين ، الذين يخرجون في القنوات الفضائية ، وتصديقهم وطلب العلاج منهم واستشارتهم في المشاكل الزوجية وغيرها وطلب الحلول .

    فنقول : لقد حرم الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36495

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    980

  • أنا طبيب وأقوم بعلاج المرضى وعمل العمليات في كل الأسبوع حتى يوم الجمعة فقد أنشغل بالعمل، ولا أستطيع أن أؤدي صلاة الجمعة مع المصلين؛ فهل أصلي أربع ركعات (صلاة الظهر) أم أصلي ركعتين فقط؟

    وبعد استعراض الموضوع أنه إذا كانت الحاجة قائمة إلى إجراء العملية وقت صلاة الجمعة -كما في الحالات الطارئة-، وأدى ذلك إلى ترك أداء صلاة الجمعة، فإنه يصليها ظهرًا أربع ركعات؛ وذلك لأن صلاة الجمعة بدل عن صلاة الظهر، فإذا تعذر البدل يرجع إلى الأصل فيصليها ظهرًا أربع ركعات، والحكمة في أن صلاة الجمعة اقتصر فيها على ركعتين أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15919

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    756

  • عرض على اللجنة الاستفتاءات المقدمة من مدير إدارة الخدمات، وهي تتعلق بعدد من المساجد القديمة التي تم هدمها واستبدالها:

    الموضوع (1): مسجد الفليج - بمنطقة المرقاب: يرجى الإحاطة بأن المسجد المذكور أعلاه كان قائمًا بالناحية الشمالية الغربية بمجمع الوزارات، ولدى قيام وزارة الأشغال العامة بإنشاء مجمع الوزارات تم هدمه، وتم ...

    لا يجوز شرعًا تأخير بناء المساجد التي أزيلت بسبب إنشاء مجمع الوزارات لأن في تأخيرها تعطيلًا لإقامة الشعائر الدينية فيها.

    وعلى وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية أن تطالب الجهات المسئولة في وزارة الأشغال وفي بلدية الكويت بإنجاز ما وعدوا به.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3677

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    944

  • حدثت واقعة بين علمائنا جديرة بالاستفتاء من علمكم، وهي أن جمعًا من العلماء المتبصرين ذوي الحمية الدينية هموا بتأسيس المكاتب الابتدائية في القرى بمال محفوظ في الخزانة الملكية التي يسمونها بالروسية «زيمسكي صوما»، ذلك أنه يجمع في كل سنة نقود مقدرة من أهل الزراعة من مسلم وغير مسلم، وتوضع في هذه الخزانة ...

    إن هذه الواقعة هي أظهر مثال لقول أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه: إن المسلمين لَبِسوا الدين كما يُلبَس الفرو مقلوبًا، بل هي أوضح حجة على أن المسلمين قد جُنوا بدينهم جنونًا مفردًا لم يشاركهم فيه أحد على أنهم قد شاركوا من قبلهم من جميع فنون جنونهم في الدين، وكأني بكل مسلم غيور قد استعبر لسماع هذه المسألة وبكى، وبكل عدو للمسلمين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    193

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    927

  • إذا لحقت الجماعة في أول الصلاة الرباعية لم يفتني منها شيء، وبعد التسليم ألحقت ركعة خامسة عن طريق السهو ونبهني الذي بجانبي بزيادة ركعة، ماذا أفعل: هل أعيد الصلاة أم لا، وماذا أفعل إذا فات زمن طويل؟

    من فعل ذلك بأن زاد خامسة عن طريق السهو فإنه يسجد سجود السهو ولا يعيد.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23113

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    620

  • 1-  ما حكم قول المأموم: «استعنت بالله» عندما يقول الإمام أثناء صلاة الجماعة: ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ[٥]﴾ [الفاتحة: 5]؟ وهل حرام وتبطل به الصلاة أم لا؟

    2- ما حكم الدعاء من المأموم عندما يقول الإمام أثناء صلاة الجماعة: ﴿وَلَا الضَّالِّينَ﴾ ...

    نفيد بأن الصلاة شرعًا أركان وأفعال مخصوصة، وهي فريضة على المسلم البالغ العاقل وركن من أركان الإسلام ثبتت فرضيتها بالكتاب والسنة. من ذلك قول الله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾ [النساء: 103] وقوله صلى الله عليه وسلم: «الإسْلام أَنْ تَشْهَدَ أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9848

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1194

  • ظهر خلاف في القرية حول الأمور الدينية المتفق عليها من قديم الزمان، فعلى سبيل المثال: فوجئنا في القرية بمن يمنعون قراءة القرآن في صلاة الجمعة...وهذا خلق خلافا كبيرا بين أهل القرية وجعلهم في حيرة من أمرهم؛ لأن هؤلاء يدعون أنهم يريدون تطهير المجتمع من البدع والضلالات.

    فهل هذا بدعة ضلالة كما يقولون؟ جعلكم الله في خدمة ...

    يستحب جمع الناس على سماع تلاوة القرآن الكريم يوم الجمعة في المسجد قبل خطبة الجمعة، سواء أكان هناك من يقرأ لهم من بينهم أم يتم تشغيل المذياع لسماع تلاوة القرآن الكريم، ولا شيء في ذلك؛ لأن قراءة القرآن ندب إليها الشرع الشريف، وبخاصة إن كان القارئ ماهرا في تلاوته، كمن يقرأ في إذاعة القرآن الكريم، وقد صح عن النبي -صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15261

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    697