موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • هل يجوز أن أوقف نصيبي من البيت، وكذلك العكس أن يوقف زوجي نصيبه من البيت لي من بعد وفاة أحدنا؟ علمًا بأننا لم نرزق أولادًا، وهل لنا الاستفادة بجميع الحقوق المترتبة على الوقف من انتفاع وغيره؟ وكانت المستفتية قد حضرت إلى اللجنة في الجلسة السابقة ولم تدون أقوالها في ذلك المحضر، لأنها قالت للجنة: إنها كتبت سؤالًا للجنة وتريد ...

    يجوز لكل من المستفتي وزوجته أن يوقف حصته في البيت على نفسه وزوجه، ومن بعد ذلك يكون لمن يريدان من الورثة أو لما يجدُّ لهما من الأبناء والبنات، أو للفقراء والمساكين، وفي طرق البر العامة أو طرق البر التي يعينانها في صك الوقف، وإذا حصل ذلك خرج البيت عن ملكهما إلى ملك الله تعالى، ولهما الانتفاع به بالسكن والإيجار وسائر طرق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17420

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    64

  • الموضوع: النصب التذكارية نظرًا لرغبة وحدات الجيش بوضع نصب تذكارية لشهدائنا الأبرار من العسكريين داخل معسكراتها، يرجى الإيعاز لجهة الاختصاص لديكم لإعلامنا عن الحكم الشرعي، فيما يختص بعمل النصب التذكارية في معسكرات الجيش للشهداء العسكريين على النحو الآتي:

    1- لوحة يكتب عليها أسماء الشهداء الأبرار وتاريخ الاستشهاد ...

    لا مانع شرعًا من كتابة أسماء الشهداء في لوحة داخل معسكرات الجيش إبقاء لذكراهم، وتذكيرًا بما قاموا به من جهاد في سبيل الله تعالى، والدفاع عن الوطن، وحثًا لغيرهم من الجنود على الاقتداء بهم في أدوار البطولة والفداء، واعترافًا بشرعية الحق الذي دافعوا عنه.

    ولا بأس من تلبية رغبة من يشاء من الضيوف في زيارة هذا المكان تقديرًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5941

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    196

  • سئل في وفاة زوجة والد السائل الأولى سنة 1971 عن زوجها وابنها فقط. ثم وفاة زوجة والده الثانية أيضا التي تزوجها عن زوجها -والد السائل-، وعن أولادها منه وهم: أربعة ذكور وأنثى فقط. ثم وفاة والد السائل بعد زوجتيه الأولى والثانية عن زوجته الثالثة -والدة السائل-، وعن أولاده من زوجاته الثلاث وهم: ذكر من الزوجة الأولى وأربعة ذكور وأنثى من ...

    بوفاة زوجة والد السائل الأولى سنة 1971 عن المذكورين فقط يكون لزوجها ربع تركتها فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولابنها الباقي بعد الربع تعصيبًا.

    وبوفاة زوجة والد السائل الثانية عن المذكورين فقط يكون لزوجها ربع تركتها فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولأولادها الأربعة الذكور والأنثى الباقي بعد الربع الذكر منهم ضعف الأنثى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12472

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    41

  • مضمونه: أن رجلاً تزوج امرأة وفارقها، ولم يحصل له منها أولاد، وتزوجت زوجًا آخر، وولد له منها بنت، فهل هذه البنت تعد ربيبة لزوج أمها الأول وتحرم عليه أو لا؟

    إن كان زوج المرأة الأول قد طلقها بعد الدخول بها فبنتها من الزوج الثاني حكمها حكم الربيبة للزوج الأول، فيحرم عليه أن يتزوج بها؛ لقوله: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ ﴾ [ النساء : 23 ] إلى أن قال: ﴿ وَرَبَائِبُكُمُ اللاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللاتِي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28702

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    192

  • ما هي الصلاة التي يجب على الزوجة أن تؤديها بعد لقاء زوجها، أو ما هو الدعاء الذي يقوله الرجل عند استحمامه يوم الجمعة؟

    يستحب لكل من الزوج والزوجة أن يقول عند إرادة الجماع: (بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا) ويرجو من الله ما كتب الله سبحانه لهما من العفة والنسل بسبب هذا الجماع، لا مجرد قضاء الشهوة. ولم يشرع دعاء من أجل الاستحمام لصلاة الجمعة، وليس هناك صلاة يصليها الرجل والمرأة عند إرادة الجماع. وبالله التوفيق، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29219

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    104

  • نحيط فضيلتكم علمًا بأننا سوف نقوم بطباعة تقاويم السنة الميلادية الجديدة، وحيث إن صفحات التقويم تحتوي على آيات قرآنية، وستوزع لجميع دول العالم؛ لذا نرجو من فضيلتكم التكرم إفادتنا إذا لم يكن هناك ما يمنع من طباعتها على صفحات التقويم، كما وأيضًا نرجو تزويدنا برأيكم في هذا الشأن.

    لا يجوز كتابة آيات القرآن الكريم في التقويم المذكور؛ لأن ذلك يعرضها للامتهان؛ وذلك لكونها تنزع أوراقه وتلقى في الأرض أو في سلة المهملات. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32994

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    65

  • تقول السائلة إنها مريضة بحساسية في الدم منذ خمس سنوات ويأتيها المرض على صورة زكام وانسداد في التنفس صيفا وشتاء، وتستعمل نقطا للأنف كالماء، ولا تستطيع التنفس مطلقا بدونها، وفي حالة عدم استعمالها يحدث لها ربو صدري، وفي السنوات الأربع الماضية كانت تصوم مع استعمال هذا الدواء، وسألت هل تستمر في الصيام مع استعمالها لهذه النقط، ...

    إن مرض السائلة الموصوف بالسؤال من الأمراض المبيحة للفطر شرعًا، واستعمالها هذه النقط يفسد صومها؛ لأنها تدخل من الأنف، والأنف والفم من المنافذ المعروفة التي يفسد الصوم كل ما يدخل الجوف عن طريقهما، فالأكل والشرب وإدخال نقط من الأنف تصل للحلق وتتسرب منه إلى الداخل كل ذلك مفسد للصوم؛ لقوله عليه السلام: «الفطر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10099

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    398

  • ما قولكم وفقكم الله فيمن يؤجر دكانًا أو نحوه على من يجعله مكانًا للتصوير أو للحلاقة، ومن ذلك حلق اللحى، وما حكم أخذ الأجرة على من هذا عمله؟

    الأصل في إجارة الدكاكين الجواز، لكن إذا علم أو غلب على ظن المؤجر أن المستأجر سيستعملها في محرم؛ كالتصوير، أو بيع الخمور، أو حلق اللحية، ونحو ذلك من المحرمات - لم يجز أن يؤجرها له.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27044

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    48

  • نحن مغسلات الموتى بالمغسلة الخيرية ببلجرشي نتجنب تبخير الموتى من النساء حتى لا يعلق فينا رائحة البخور فيشمه الرجال فينا عندما نغادر المغسلة، فهل عملنا هذا يوافق السنة؟ أفيدونا أثابكم الله.

    رائحة البخور الذي يعلق بالمغسلة بعد تبخيرها أكفان الميتة لا حكم لها؛ لأنها غير مقصودة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37060

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    87

  • الرجاء النظر في مشروعية العملية التجارية التالية، والخاصة ببيع المرابحة في بيت التمويل الكويتي.

    إنه من شروط وأحكام صحة البيع أن البائع والمشتري في الخيار ما لم يفترقا، عند الأخذ بهذا المبدأ والنظر في عملية البيع والشراء التي يقوم بها الإخوة في بيت التمويل، فإنهم كما ورد إلى علمي يتم اتفاقهم مع المشتري (الاتفاق بحساب ...

    إذا كانت طريقة التعامل تقوم على أساس أن السائل يشتري السيارة من الوكالة وتكون الجهة الثالثة (وهي بيت التمويل أو شركة التسهيلات) يقتصر دورها على التمويل بدفع الثمن نقدًا إلى الوكالة وتحصيله بمبلغ أكبر مؤجل من المشتري فإن هذا ربا، أما إذا كان الشخص يشتري السيارة من بيت التمويل أو شركة التسهيلات بعد قيام أحد هذين بشراء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4276

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    274

  • هل الوصية الآتية تشمل المال المنقول وغيره أم لا؟ نص الوصية: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فإنني الموقع أدناه علي بن أحمد بن عبد الله الخليفة، وأنا بحال صحتي وسلامة عقلي واختياري بعد شهادتي أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره ...

    وبعد دراسة اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية هذه الوصية أجابت بأن الواجب إخراج ثلث مال المذكور من جميع ممتلكاته؛ من عقار ونقد وغيرهما، من بعد وفاء ما عليه من ديون، ويصرف من الثلث ما أوصى به لولدَي ابنته لولوه، وهما: أحمد بن عبد العزيز وأخته جليانه.. إلخ، والباقي يشترى به عقار يكون وقفًا لعلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27727

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    60

  • هل الشريعة الإسلامية تجيز التعامل مع العينات البشرية -جثث مجهولة الهوية- في العمليات التعليمية بقسم التشريح والأجنة بكلية طب الأزهر بدمياط؛ نظرا للحاجة الماسة للعملية التعليمية بالقسم؟

    من المقرر شرعًا أن حرمة الميت كحرمة الحي لا يجوز الاعتداء عليه ولا الاستهانة بجسده، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إيذاء الميت، وقال في الحديث الشريف: «كسر عظام الميت ككسره حيا»، كما جاء في أحكام الفقه الإسلامي مراعاة أن يكون الماء الذي يغسل به الميت فاترا لا ساخنا ولا باردا حتى لا يتأذى الميت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14204

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    218

  • هل يجوز للمؤمن إشهار زواجه من الكتابية في الكنيسة وعلي يد قسيس بعد الزواج بها على سنة الله ورسوله في مكاتب الزواج الإنكليزية؟

    لا يجوز للمؤمن أن يشهر زواجه من مسلمة أو كتابية في الكنيسة ولا على يد قسيس، ولو كان ذلك بعد الزواج بها   على سنة الله ورسوله؛ لما في ذلك من مشابهة النصارى في شعار زواجهم، وتنظيم مشاعرهم ومعابدهم، واحترام علمائهم وعبادهم، وتوقيرهم؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من تشبه بقوم فهو منهم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28615

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    192

  • هل يجب على النساء الحجاب عن الرجال الأجانب في الآخرة أم لا؟

    الجنة ليس فيها تكليف بوجوب ولا تحريم، إذ لا معاصي فيها ولا فساد ولا فتنة يجب سد ذرائعها ومنع أسبابها بالفصل بين النساء والرجال الأجانب. [1]

    [1] المنار ج32 (1931) ص93.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    917

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    255

  • هل يعد تشمير الأكمام من الكفت المنهي عنه في الصلاة وإذا كان من الكفت فهل يختلف حكمه لو أني دخلت في الصلاة كنت على هيئة التشمير هذه قبل أن أدخل فيها أي أني لم أفعل هذا التشمير في أثناء الصلاة أم أنهما سواء؟

    لا يجوز تشمير الأكمام بكفها أو ثنيها لئلا تقع على الأرض عند السجود في أثناء الصلاة ولا قبل الصلاة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وأن لا أكف شعرًا ولا ثوبًا » [1] رواه البخاري ومسلم . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23041

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    93

  • لنا مدة طويلة وأنا أصلي جميع الفروض وأنا جالس، هل يصح ذلك؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا في الصوم أو الإطعام، وفي الصلاة وأنا جالس، بارك الله فيكم.

    القيام مع القدرة في الصلاة ركن من أركانها ، لا تصح الصلاة إلا به، فإن لم تستطعه جاز لك الجلوس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين رضي الله عنه: « صل قائمًا فإن لم تستطع فقاعدًا فإن لم تستطع فعلى جنب » [1] رواه البخاري وغيره، ورواه النسائي بإسناد صحيح، وزاد فيه: فإن لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34369

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    133

  • لماذا لم يكن للذي جاء بعد عيسى عليه السلام اسم بدلاً من روح القدس؟

    روح القدس اسم لجبريل عليه السلام ، وأما عيسى عليه السلام فإنه عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه ، وسُمي بالروح؛ لأن الله خلقه بدون أب، بل بكلمة وهي قوله سبحانه: (كن) من الروح التي نفخها الملك في مريم بدون أب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32904

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    65

  • هل يجوز قيام البعض بالتعدي على أملاك الدولة سواء في السكن الخاصِّ أو الاستثماري أو التجاري، أو على أراضي أملاك الدولة، وذلك بإقامة منشآت أو مزروعات، وغيرها من أنواع الاستغلال دون ترخيص من الجهة المنوط بها ذلك، وهل يأثم من يقوم بذلك ويكون غاصبا للأرض وعليه وزر؟

    لا يجوز شرعًا التعدي على أملاك الدولة، ولا مخالفة أنظمتها وقوانينها، ويجب على الجميع الالتزام بذلك، حفاظًا على المصلحة العامة، ولما يترتب على مخالفتها من أضرار، ولوجوب طاعة ولي الأمر لقوله تعالى: ﴿أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ﴾ [النساء: 59].

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18557

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    56

  • يقول السائل/ محمد سالم محمد عبد المعطي توفي/ محمد عبد المعطي عام 1990م تقريبا عن زوجة، وأولاده منها: ذكرين وثلاث إناث، وأولاد ابنه منها سالم المتوفى قبله: صلاح وفؤاد ومحمد وهدى ومنى، وزوجته.

    ثم توفيت زوجة/ محمد عبد المعطي عن بقية المذكورين.

    فمن يرث؟ ومن يستحق؟

    أولًا: بوفاة/ محمد عبد المعطي بعد أول أغسطس سنة 1946م تاريخ العمل بقانون الوصية رقم 71 لسنة 1946م عن المذكورين فقط يكون في تركته وصية واجبة لأولاد ابنه المتوفى قبله بمقدار ما كان يستحقه والدهم ميراثا لو كان على قيد الحياة وقت وفاة والده أو الثلث أيهما أقل؛ طبقا للمادة 76 من القانون المذكور، ولا شيء لزوجة ابنه المتوفى قبله لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14909

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    48

  • ما مدى مسئولية أخ عن أخيه أو أخته أو أحد والديه إن أظهر أحدهما فسقًا أو معصية ، ولو حاول نصحه وإرشاده صده ونهره عن ذلك؟

    على المسلم النصح لأخيه بلباقة وحكمة، وأن يعظه في الله، ويبين له الأدلة من الكتاب والسنة وأقوال أهل العلـم ولا ييأس، وأن يبادر في النصيحة كلما سمحت الفرصة. ويكررها عليه مع تحمل الأذى في ذلك؛ تأسيًا برسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه - رضي الله عنهم -؛ لعل الله أن يهديه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31812

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    56