موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • قوم يذكرون الله تعالى بـ(لا إلها إلا الله) -بمد هاء إله-، وأحيانا يثبتون ياء في (إله) فيقولون (إيلاها) مع مد الهاء أيضًا، وتارة يذكرون (بآه آه) ويسمون ذلك باسم الصدر، ويذكرون (بحي حي) بتخفيف الياء بمجرد الحلق من غير أن نعرف ما ينطقون به، و(يألله) بقصر اللام، واستندوا في ذلك كله لكتاب وضعه بعض من المدعين أنه من الشاذلية أباح فيه جميع ...

    قد اتفق جميع أهل العلم سلفا وخلفا على أن الذكر الملحون ليس ذكرا شرعيًا؛ فلا ثواب فيه، وقد نص على ذلك غير واحد كسيدي مصطفى البكري، وأما ما نسب للعلامة ابن حجر فهو بريء منه، وبناء على ما ذكر لا يجوز الذكر بشيء من الألفاظ المذكورة بهذا السؤال إلا بلفظ «هو» ولفظ «حي» بشرط تشديد الياء من حي؛ لأنه هو الاسم الذي يطلق على الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10207

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1363

  • هل من السنة في آخر الخطبة الثانية من صلاة يوم الجمعة أن يدعو الإمام والمأمومون يقولون آمين ؟

    يجوز للإمام أن يدعو في الخطبة الأولى والثانية للمصلين وللمسلمين ولأئمة المسلمين ويجوز للمأمومين التأمين على الدعاء في الخطبة.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34571

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    802

  • قال تعالى: ﴿ قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُمْ بِهِ ﴾ [ يونس : 16 ] . هل مشيئة الله أزلية أم تتجدد بتجدد الزمان؟ وما حكم الإسلام في الخوض في آيات المشيئة أم تؤخذ على ظاهرها؟ وهل يؤخذ من قوله تعالى: ﴿ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ...

    صفة المشيئة لله تعالى صفة فعلية قديمة النوع حادثة الآحاد، والواجب في آيات الصفات لله جل وعلا من المشيئة أو غيرها إمرارها كما جاءت من غير تعرض لكيفيتها، مع اعتقاد حقيقتها على ما يليق بالله تعالى، من غير تعطيل ولا تمثيل ولا تأويل ولا تشبيه، كما قال تعالى: ﴿ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32886

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    815

  • صاحب حملة يقوم بتنفيذ مشروع إطعام المساكين في يوم عرفة، ويعاونه في ذلك عمال وإداريو الحملة، ولكي يعم النفع والثواب يعمم ذلك الأمر على حجاج الحملة كل وفق رغبته بدون ضغط منه، فمن أراد المساهمة في إطعام مسكين يوم عرفة فعليه التقدم للمختص، مع دفع قيمة الوجبة الواحدة عشر ريالات سعودية.

    ولما كانت قيمة الوجبة الواحدة تكلف ...

    يجب على صاحب هذه الحملة أن يعلم المشاركين وقت أخذ ثمن هذه الوجبات منهم بحقيقة ما تتكلفه هذه الوجبة -وهو خمس ريالات- وأي زيادة على ذلك تكون أكلًا لأموال الناس بالباطل، وهو محرم شرعًا، قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ﴾ [البقرة: 188]. وفي هذه الحالة فإن عليه أن يردّ ما أخذه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6649

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    2534

  • طلب مني صاحب محل أن أعمل له ميزانية عمومية لدى مكتب محاسبة ومراجعة ولقد اتفقت مع مكتب محاسبة ومراجعة على أقل سعر في السوق (المكاتب الأخرى) وليكن 200 د.ك، وقام المكتب وأعطى لي خصمًا آخر لشخصي وليكن 150 د.ك للميزانية، فهل الفرق هذه وهو 200 -150 -50 د.ك إذا أخذته حلال أم حرام مع العلم بأن صاحب المحل لا يعلم بهذا.
     

    لا يجوز للموظف أخذ الخصم لحسابه الخاص لأنه من حق صاحب العمل، حيث إنه أجير خاص ووكيل عنه في البحث عن مكتب بأقل سعر ممكن فعليه الالتزام بما وكل به.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17276

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1137

  • هل يعتبر استثمار أموال الوقف في العمل المسرحي استثمارًا مشبوهًا (فيه شبهة شرعية)؟

    العمل المسرحي في التمثيل ونحوه عمل مشروع في الجملة إذا توافرت الشروط الآتية: أولها: أن يكون نص المسرحية مما يدعو إلى الفضائل ويلتزم بأحكام الشريعة ويعود على الناس بالفائدة.

    ثانيها: أن تخلو المسرحية من اشتراك النساء في التمثيل وغيره درءً لاختلاطها بالرجال في أمر لا حاجة فيه وصيانة لها عن الابتذال والتعرض للفتنة.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4309

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2162

  • أجلس مع أصحابي وأغلب الأحيان يدخنون السجاير والشيشة ولكني لا أدخن أو أشيش؛ فهل عليّ إثم مثلهم؟

    تدخين السجائر والشيشة ممنوع شرعًا؛ لمَا اتّفق على أنّ فيه من الضرر الصحي والاجتماعي والاقتصادي الشيء الكثير، وقد أفتى كثير من أهل العلم بحرمته، لضرره وأفتى البعض بكراهته كراهة تحريم، وهي قريبة من الحرام، وأطلق بعضهم الكراهة من غير تقييد بكراهة التحريم، ومن جالس هؤلاء أوشك أن يقتدي بهم ويتبع نهجهم، بالإضافة إلى ما قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18356

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1050

  • ما رأي المشايخ الكرام في هذه الفتوى، التي تعرَّض لها إمام المسجد، ونحن نود معرفة حكمها الصحيح: (مسابقة الإسراء والمعراج) قام الإمام بتحريم المسابقة التي تطرح من قبل الوزارة، وقال: إنها لم تكن في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام، وإذا جاءك ابنك فلا تحلها له وردَّه، وهي بدعة.

    نرجو من إدارة الفتوى إفادتنا بخصوص هذه الأمور؛ ...

    المسابقات العلمية -ومنها مسابقة الإسراء والمعراج- جائزة شرعًا ما دامت خالية من الرهان، وما دامت الجوائز تمنح للفائزين فيها من قبل جهة لا تبتغي على ذلك إلا التشجيع على العلم والثقافة، وعلى ذلك فلا بأس بمساعدة الأولاد في حل مثل هذه المسابقات المباحة تشجيعًا لهم على التعلم والالتزام بالأحكام الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18249

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1232

  • لدينا جمعية تعاونية لأسرتنا، ويدور عليها الحول، بها سنويًّا رأس من المال، فهل عليه زكاة ؟ والله يحفظكم.

    إذا كانت الجمعية المذكورة استثمارية فتجب عليكم الزكاة في الأموال التي في جمعيتكم إذا بلغت نصابًا وحال عليها الحول، وأرباحها تبع لها، وأما إذا كانت الأموال تبرعًا لا تعود لمن جمعت منهم، ولو فشل المشروع أنفقت في وجوه البر – فالزكاة لا تجب فيها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35067

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    996

  • يرجى موافاتنا بالحكم الشرعي الصحيح حتى نتمكن من اتخاذ قرار بالموافقة أو عدم الموافقة على مشروع التأمين الصحي للعاملين لدينا، فما حكم الشرع في التعاقد مع شركات التأمين؟

    إذا وجد نظام التأمين التعاوني فإنه يجب الأخذ به لمن يريد التأمين، نظرًا لأنه يقوم على أساس التكافل والتعاون بين المؤمّن عليهم والمؤمن، ويسير طبقًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

    فإن لم يوجد فالتأمين التجاري على الصحة وعلى البضائع وضد الحوادث والأضرار المادية والجسدية مما اختلفت فيه آراء الفقهاء المعاصرين، فذهب البعض إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6713

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    2128

  • سئل في رجل أجر من وقف مير اللواء من الست الناظرة عشرة أفدنة بحوض الجرن الكبير لمدة تسعين سنة بمقتضى حجة شرعية مؤرخة 15 ربيع آخر سنة 1202، وبعد سنتين أسقطت الست الناظرة حقها في مبلغ الإيجار مقابل مبلغ دفعه لها المؤجر بحجة شرعية مؤرخة 28 رجب سنة 1204، وبعد عشرين سنة دفع عنها التقسيط الديواني الدفتري بمقتضى حجة تقسيط مؤرخة 19 محرم سنة 1223، ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى كتابي الوقف والتاجر المحكي عنهما، ونفيد بأنه حيث كان الحال كما ذكر من أن المستأجر المذكور وقف منفعة زراعة الأرض المذكورة فيكون الوقف المذكور غير صحيح شرعًا.

    والله أعلم.

    المبادئ:-
    1- وقف منفعة الأرض الزراعية غير صحيح شرعًا.

    بتاريخ: 19/10/1920


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10596

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1273

  • هل يجوز للمرأة أن تشترط على المتقدم للزواج منها أن تكون العصمة (عصمة الطلاق) بيدها؟ إذا كانت تخشى منه أن يعضلها أو كانت تخشى منه أن يحرمها أي حق آخر من حقوقها الزوجية، وهل تكون العصمة مطلقة أم مقيدة؟ وهل تطلق نفسها منه هي بنفسها بحيث تقول مثلًا (أنا طالق منك حسب الشرط الذي بيننا) وهل يجوز لها المطالبة بحقوقها بعد الطلاق؟ مثل ...

    يجوز للزوجة أن تشترط على من يريد الزواج منها أن تكون عصمتها بيدها ويجوز للزوج أن يفوض إلى زوجته أن تكون عصمتها بيدها، وذلك بالوكالة عنه، فإذا طلقت نفسها وقع الطلاق، وبطلاقها نفسها تستحق ما قرره لها الشرع، والقاضي ينفذ أحكام الشرع، فلا يسوغ له أن يخرج عنها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2366

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2449

  • إن كثيرا من الحوامل والمرضعات يصمن في رمضان رغم أن في ذلك تأثيرا بالضرر على الجنين أو الطفل الرضيع، فما حكم الإسلام في ذلك؟ وما الواجب عليهن فعله؟

    من القواعد الفقهية المقررة في الإسلام أنه لا ضرر ولا ضرار، وبناء على ذلك فإن الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما الضرر من الصيام أفطرتا وعليهما القضاء بإجماع الفقهاء فقط من غير إلزام بكفارة؛ لأنهما بمنزلة المريض الخائف على نفسه، وإن خافتا على ولديهما أفطرتا وعليهما القضاء والكفارة على المشهور من مذهب الشافعي، وذهب أبو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13706

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1249

  • إننا مجموعة من الحجاج ولكنا أميون، ولما وصلنا إلى السعدية مكان الإحرام ونوينا أن نذهب أولاً إلى المدينة لزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام، فسألنا المرشد الموجود بالسعدية من طرف الدولة عن ذلك فقال: أحرموا من هنا -يعني السعدية - وصلِّ ركعتين وقل: لبيك الله عمرة، وطف واسع وفك الإحرام واذهب إلى المدينة للصلاة في المسجد النبوي ...

    في هذه المسألة خلاف بين العلماء منهم من يرى فيها الهدي أو الصيام، ومنهم من لا يرى وجوب ذلك، والراجح أن على كل واحد منكم الهدي، ومن لم يستطع الهدي منكم وقد رجعتم إلى بلدكم فعلى كل منكم صيام عشرة أيام، علمًا بأن الهدي يذبح بالحرم المكي، ويوزع على الفقراء، ولكم الأكل منه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25862

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1128

  • كنت وقت وضع يدي على الأرض وبيعي إياها: أعتقد أن الأرض غير مملوكة لأحد، سواء البلدية أو غيرها، وبعض الأشخاص الذين اشتروا مني من المستحيل العثور عليهم، لأنني لا أعرف أسماءهم، ولا محلاتهم.

    سبق أن أفتيت برقم 2885 في 12 3 1400هـ بأن بيعك الأرض التي سألت عنها غير جائز، وغير صحيح؛ لأنك لم تملكها، ولم يؤذن لك في بيعها، ولا أمضى من يملك التصرف فيها عقد بيعك إياها بعد أن بعتها، وعليك أن ترد الثمن الذي قبضته إلى من بعتها عليه، سواء كان قليلاً أم كثيرًا، فإن كنت لا تتمكن من معرفة من اشتراها منك؛ فتصدق بها على الفقراء، وأنفقها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26444

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1447

  • رجل مسلم توفي وأخذه أخوه البوذي وحرقه ودفنه في مقابرهم ، بعض علماء سريلنكا قالوا: من لم يغسل لا يصلى عليه وله ستة أشهر لم يصل عليه حتى الآن، ماذا نفعل؟ أفيدونا بالدليل.

    ليس للكافر على المسلم ولاية لا في الحياة ولا بعد الممات، وإنما يتولى جنازته المسلمون، فما حصل مع جنازة هذا الرجل المسلم حرام لا يجوز للمسلمين تمكين هذا الكافر منه، وإن أمكن نبشه ونقل رفاته إلى مقابر المسلمين فهذا أمر واجب؛ لأنه لا   يجوز دفن المسلم في مقابر الكفار والعكس كذلك، فإن لم يوجد مقبرة للمسلمين فإن رفاته يدفن في أي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34776

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    742

  • ماتت زوجتي وكان علي مهرها مبلغ (1000) شلن صومالي، ما يعادل (15) ريال سعودي، وسألت شيخا من شيوخ   بلادنا فأفتى لي أن أعطي أمها. هل تصح هذه الفتوى؟ وإن لم تصح ماذا أفعل؟

    مهر الزوجة الذي خلفته بعد وفاتها من التركة، والمقدم في التركة تسديد دينها إن وجد، ثم تنفيذ وصيتها الشرعية، والباقي بعد ذلك للورثة حسب القسمة الشرعية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28961

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1186

  • هل يجوز أن نستغل مقدساتنا في الدعاية والإعلان التجاري لمنتج يتداوله الناس وأن يسمى العطر باسم الحجر الأسود؟ وإن كان يجوز ذلك فلا نستغرب غدًا بأن يكون منتجات أخرى كالملابس أو الدراجات... إلخ تحمل نفس المسمى وبذلك تكون مقدساتنا عرضة لكل متطاول ونقع بالشبهات.

    أرجو من سيادتكم إفتائي عن هذا الأمر اللهم اشهد قد ...

    لا باس بتسمية هذا العطر باسم (الحجر الأسود) ما لم يشتمل على شيء محرم وقصد بالتسمية التكريم، لاسيما وقد رغب الإسلام بالتطيب، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6162

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1339

  • هل صحيح أن المرأة التي تموت وهي تلد مولودًا في منزلة الشهيد؟

    المرأة إذا ماتت في نفاسها أو ماتت وفي بطنها جنينها فإنها شهيدة إن شاء الله تعالى، ويدل لذلك ما رواه عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « ما تعدون الشهيد فيكم؟ قالوا: الذي يقاتل فيقتل في سبيل الله عز وجل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن شهداء أمتي إذًا لقليل؛ القتيل في سبيل الله شهيد، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36196

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    5996

  • نحن مجموعة من الموظفات الكويتيات نعمل في القطاع الخاص بوظائف مختلفة، وقد طلب منا صاحب الشركة ومالك العمل ألا نحضر إلى الشركة، وأن يستمر راتبنا مقابل ذلك، وأن نحضر في الوقت الذي يطلبه، مع العلم بأن الراتب المقرر هو 95 دينار، والراتب المسجل في التأمينات هو 230 دينارًا.

    ونريد حكم ما يلي:

    1- حكم الراتب الذي نتقاضاه من ...

    الراتب الذي يستحقه الموظف هو الراتب الذي حدد في عقد التوظيف، الموقع عليه من الطرفين (الموظف والشركة)، وليس له أن يوقع على أي مبلغ مخالف لما يتفق عليه في العقد، وإذا وقع كان مزورًا، ويستحق عقوبة التعزير. والتنازل عن العلاوة الاجتماعية المقررة في قانون دعم العمالة الوطنية لصالح الشركة لا يجوز، لأنها من الدولة له، فلا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7729

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1929