موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • عندنا جمعية خيرية بمدينة الغاط تقوم بأعمال الخير ويقوم عليها متبرعون، ومن ضمن أعمالها توزيع الزكوات على مستحقيها بمعرفة اللجنة الخيرية بالجمعية. فإذا جاء مبلغ مائة ألف ريال مثلاً فعلى من يوزع؛ هل على عائل البيت، أم على المرأة، أم على الأطفال، أم الشاب الفقير؟ ومن هو المستحق بمثل زماننا هذا؟ وإذا كان كثير من العاجزين المسنين ...

    الواجب أن تصرف الزكاة المذكورة فيمن هو مستحق لها من أهلها الذين ذكرهم الله في قوله سبحانه وتعالى:   ﴿ إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ ﴾ [ التوبة : 60 ] الآية، فإذا كان من ذكرت من هؤلاء فيعطون منها، ومن لم يكن منهم فلا يجوز إعطاءه. ولا يمنع أن يعطى من الزكاة من عنده وفر من المال لا يكفي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24054

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    55

  • كنت أمتلك مبلغ 500 جنيه، فأودعتها مع أحد المسلمين ليعمل بها ونتقاسم الربح إسلاميًّا، ثم عاد المبلغ وعندما أخذته لم أعلم به أحدًا في المنزل، ثم كان بيني وبين نفسي قلت:   هذا المبلغ إن شاء الله سيكون للجهاد، يعني مساعدة على ذلك للسفر إلى السعودية ومنها إلى أفغانستان، ثم حدث أن عرفت أن هذا المبلغ لا يكفي للسفر ولا يكفي لشيء، ...

    هذا الوعد الذي قطعته بإنفاق المبلغ المذكور للجهاد واتبعته باستثناء فإنه لا يلزمك الوفاء به، ولا مانع من إنفاق المبلغ في الزواج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30838

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    35

  • ما حكم الدين في اشتراكي في مسابقة ثقافية في مركز شباب، وفزت بشهادة استثمار من البنك الأهلي المصري. فما حكم الإسلام في هذه الشهادة؟ وما مصير النقود التي أفوز بها خاصة وأنها ضخمة جدًّا، وأعقد آمالي على ما سيكون من جوائز في المستقبل؛ لأني أريد أعمل عمرة، وشغوف بذلك جدًّا، فما رأي سماحتكم في ذلك؟

    لا يجوز أخذ الجوائز على المسابقات إلا إذا كانت على وفق ما حدده الرسول صلى الله عليه وسلم، بأن تكون على الرماية أو ركوب الخيل أو الإبل؛ لأن هذه من وسائل الجهاد في سبيل الله، ويلحق بها المسابقات في المسائل العلمية، التي هي من الأحكام الشرعية؛ لأن طلب العلم من الجهاد في سبيل الله، ويشترط في الجائزة أن تكون من المباح، فإن كانت من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26642

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    33

  • (نشرت إحدى الصحف اليومية فتوى -مرفق صورتها- بشأن قيام بعض ‏المؤسسات والمحلات التجارية بنشر إعلانات في الصحف وغيرها من وسائل الإعلام ‏من جوائز لمن يشتري من بضائعهم المعروضة.

    ولما كانت الجمعية تباشر عملًا تجاريًا ومن ضمنه الآتي: ‏1) تعرض لبعض الشركات أصنافًا في مدد معينة وأماكن مخصصة مقابل جوائز ‏تقدمها هذه الشركات لمن ...

    ‏ يجوز للتجار أو الشركات تخصيص جوائز لمن يشترى بضائع خاصة في ‏مُدد معّينة أو أماكن مخصصة سواء خصصت الجوائز لكّل من يشترى بتلك ‏الُمواصفات أو لمن يشتري كمية محددة يعطي عنها قسيمة ثم تجرى القرعة بين تلك ‏القسائم لاختيار الفائزين بالجوائز بشرط أن لا يكون للقسائم ثمن بل تعطى لمن يشتري ‏السلعة دون زيادة في الثمن لقاء القسيمة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3235

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    172

  • اعتبارهم تارك الصلاة كافرًا كفرًا عمليًّا والكفر العملي لا يخرج صاحبه من الملة إلاَّ ما استثنوه من سب الله تعالى وما شابهه، فهل تارك الصلاة مستثنى وما وجه الاستثناء؟

    ليس كل كفر عملي لا يخرج من ملة الإِسلام، بل بعضه يخرج من ملة الإِسلام، وهو ما يدل على الاستهانة بالدين والاستهتار به، كوضع المصحف تحت القدم، وسب رسول من رسل الله مع العلم برسالته، ونسبة الولد إلى الله، والسجود لغير الله، وذبح قربان لغير الله، ومن ذلك ترك الصلوات المفروضة كسلاً؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21308

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    48

  • كنت رجلاً بدويًا وأسكن الصحراء قبل ثلاثين عامًا تقريبًا ، وقد رزقني الله في ذلك الوقت ولدًا ولم يبلغ الولد من العمر سوى عام واحد وقد توفاه الله . والموضوع أنني لم اقم بتطهيره وبعد الوفاة وقبل أن أقوم بدفنه خشيت أن يكون علي إثم بسبب عدم تطهيره فقمت أنا شخصيًا بطهارته . أريد أن أعرف من فضيلتكم مدى صحة ما فعلت وهل كان يلحقني إثم ...

    من مات قبل أن يختن فإنه لا يختن على الصحيح من قولي العلماء وإليه ذهب جمهور العلماء ، قال النووي في المجموع : والصحيح   الجزم بأنه لا يختن مطلقًا ؛ لأنه جزء فلم يقطع كيده المستحقة في قطع سرقة أو قصاص فقد أجمعوا أنها لا تقطع - أي : إذا مات قبل تنفيذ حد السرقة - ويخالف الشعر والظفر فإنهما يزالان في الحياة للزينة والميت يشارك الحي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36568

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    32

  • ما حكم وجود مصلى للنساء، متقدم على صفوف الرجال، في الأدوار العلوية؟

    لا بأس بأن يكون للمسجد دور علوي يصلي به الرجال أو النساء مؤتمين بالإمام، إذا كان الإمام يصلي بالدور السفلي، إلا أن الواجب أن لا يتقدم المقتدون بالإمام عليه، رجالًا كانوا أو نساء، فإذا تقدموا على الإمام أو تقدم عليه بعضهم، لم تصح صلاة المقتدي المتقدم على الإمام عند الجمهور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6253

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    110

  • حصلت بيني وبين زوجتي مشكلة، والسبب هو خروجها من المنزل -وأنا غير موجود- إلى السوق مع أهلها، وهذا مما أغضبني، وعندما علمت أنها خرجت إلى السوق قلت لها: لا تخرجي مرة ثانية، وإذا خرجت إلى السوق لا ترجعي إلى البيت، اذهبي إلى بيت أهلك، وأنا أقصد بكلامي هذا: أنها إذا رجعت إلى الخروج إلى السوق فإنها طالق، هذا ما في قرارة نفسي، والآن ...

    إذا كنت قصدت منعها من الخروج إلى السوق إلا بصحبتك أو صحبة محرمها، فلا مانع من خروجها معك أو مع محرمها حسبما نويته، ولا يلزمك شيء في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29445

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    52

  • شركتنا تعمل حسب الشريعة الإسلامية والحمد لله، وأحد نشاطاتنا العاملة في الشركة هي تجارة الجملة في الملابس، وقد استقر الرأي على الدخول في تجارة المفرق لنفس النشاط، ونحن نبحث عن محل تجاري في موقع جيد ولكننا كلما وقع اختيارنا على محل صادفنا أحد الأمرين:

    ‏1- إما أن يطالب صاحب المحل خلوًا.

    ‏2- وإما أن يطلب صاحب ...

    اطلعت اللجنة على قرار رقم (6) لمجمع الفقه الإسلامي في دورته الرابعة بشأن بدل الخلو، وبناء عليه قرر ما يلي:

    أولًا: تنقسم صور الاتفاق على بدل الخلو إلى أربع صور هي:

    ‏1- أن يكون الاتفاق بين مالك العقار وبين المستأجر عند بدء العقد.

    ‏2- أن يكون الاتفاق بين المستأجر وبين المالك وذلك في أثناء مدة عقد الإجارة أو بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17471

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    92

  • ما قولكم في التأمين على الحياة ولاسيما تأمين الأسرة بعد وفاة ولي أمرها؟ أفتونا مأجورين جزاكم الله خيرًا.

    لا يخفى على المتأمل أن التأمين على الحياة فيه الغرر والجهالة والقمار، وواحد من ذلك يكفي للتحريم، فكيف إذا اجتمعت، والله تعالى يقول: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ﴾ [النساء: 29]، وقال جل شأنه: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9216

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    130

  • إذا احتكمنا لمفتي - مثل مفتي الديار السعودية - في مسألة فقهية، ولم نطمئن لهذه الفتوى، فكل إنسان يخطئ ويصيب، فهل تعتبر هذه الفتوى حجة علي، وإذا لم أعمل بها فهل أصبح في حكم العاصي؟

    إذا أراد شخص أن يسأل فإنه يسأل أوثق من يمكنه الحصول عليه من أهل العلم، فإذا أفتاه فإنه يعمل بالفتوى، إلا إذا كان طالب علم، وعلم أن هذه الفتوى تخالف نصًّا من كتاب أو سنة أو إجماع؛ فإنه لا يعمل بها، وعليه أن يلتمس الحق بدليله. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26029

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    25

  • نتقدم إليكم نحن مؤسسة: (ن.ج.ص.ر) مؤسسة لديها   عدة منشآت تعمل في مجال السيارات وخدماتها، ونحن إذ نرسل إليكم رسالتنا هذه إنما نرسلها لكم طالبين العون والمساعدة برأيكم الفقهي في كيفية حساب الزكاة الشرعية الحساب المضبوط، ونورد لكم فيما يلي نبذة مختصرة عن أنشطة المؤسسة وهي:

    أولاً: نشاط تأجير السيارات: يتمثل رأس المال في ذلك ...


    1 – المبالغ النقدية الموجودة في صندوق المؤسسة تخرج زكاتها من الموجود منها عندما يحول عليها الحول ولو كانت تزيد وتنقص.

    2- ديون المؤسسة على المستأجرين والموظفين تجب زكاتها إذا حال عليها الحول إذا كان المدينون مليئين غير مماطلين.

    3- المبالغ المدفوعة للاستثمار تجب الزكاة فيها وفي أرباحها إذا حال عليها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35033

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    179

  • أنا شاب متزوج وعندي طفلان وعليّ دين لبعض الأصحاب يبلغ 100.000 ريال، ولقلة الأعمال التي يمكن عن طريقها سداد هذا الدين ذهبت إلى أمريكا لعلي أجد العمل الجيد هناك، وقد طرقت أبوابًا كثيرة للعمل، ولكنه لم يتيسر لي العمل بسبب عدم معرفتي للغة الإنكليزية، وهي شرط أساسي للعمل هناك، وبعد كل هذه المحاولات اضطررت أن أعمل عند تاجر يملك سوبر ...

    على السائل أن يسعى سعيًا حثيثًا للحصول على عمل آخر، ولا يجوز له العمل في هذا المحل إلا في حالة الاضطرار الشديد.

    أما بالنسبة إلى الصلاة فأمرها عند الله تعالى ونسأله سبحانه أن يتقبل منا ومنه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1793

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    121

  • سمعت بعض الناس يتحدث عن جمع القرآن ويقول: إنه يجمع حسب ترتيب النزول، والجمع الموجود حاليًّا هو عمل الخليفة أبي بكر رضي الله عنه، فهل يجوز أن يجمع القرآن حسب ترتيب نزوله، وما حكم الجمع الموجود حاليًّا في المصحف؟

    يجب الوقوف في ترتيب القرآن في سوره وآياته على ما هو موجود عليه الآن، ولا يجوز لأحد التعدي عليه بتغيير ترتيبه، وقد تلقى الصحابة ترتيب آياته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأجمعوا عليه، وهو ترتيب بنص الرسول صلى الله عليه وسلم، وترتيب سوره باجتهاد الصحابة رضي الله عنهم، وننصح القارئ بتعلمه وكثرة تلاوته وتدبره والعمل بما فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21794

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    31

  • لدي سؤال يتعلق بعقيدة المسلم، وأرجو من فضيلتكم الجواب عليه. أما سؤالي فهو: أن رجلاً من المسلمين حدث بينه وبين أحد النصارى مناقشة حول عقيدة المسلم والنصراني، ومن جملة الشبهات التي أثارها هذا النصراني حول الإسلام هو قوله: إنه مذكور عندكم في القرآن أن عيسى ابن مريم بشر برسول من بعده اسمه أحمد، ونبيكم اسمه محمد، فهذا من ...

    اسم أحمد من أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ لأن له أسماء كثيرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32911

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    128

  • فتاة عمرها 29 عامًا، معاقة جسميًا منذ سنتها الثانية، حيث إن يدها اليسرى ظلت مُعوجَّة ومتوقفة النمو - أي: أنها صغيرة الحجم مقارنة مع اليد الأخرى- إضافة إلى أنها تصاب من حين لآخر بنوبات الصرع الهستيري ، وتفكيرها   محدود، بمعنى: أنها تفكر وتتصرف بعقول الصغار، غير متعلمة، ولم تسجد لله سجدة واحدة طيلة عمرها، لكن تصوم رمضان، هل ...

    إذا كانت هذه الفتاة تعقل أحيانًا فيجب عليها أداء الواجبات الشرعية من صلاة وصيام وغيرها حال عقلها، وأما في حال غياب عقلها فإنه لا يجب عليها شيء من التكاليف الشرعية ؛ لحديث: « رفع القلم عن ثلاثة » [1] ... وذكر منهم: « وعن المجنون حتى يفيق » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33532

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    143

  • صليت العشاء - الحمد لله - في جماعة وبعد صلاة العشاء وأنا أصلي في الشفع بعد ما كبرت وقرأت بعض الفاتحة وقف بجانبي رجل كان لم يصل العشاء هل الأفضل أن أجهر بالصوت أم أقرأ في السر؟

    ينبغي لك أن تجهر بقدر ما يسمعك المصلي معك، سواء كنت تصلى في نافلة أو فريضة في الليل إذا كان معك آخر يصلي، وإن لم يكن معك أحد يصلي فيجوز لك الإسرار والجهر بالقراءة . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33835

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    41

  • من جمعية خيرية: في الأيام الأخيرة من رمضان وتحديدًا يوم 23-24 من رمضان ادعى الشخص المكلف من قبل لجنتنا بجمع التبرعات بسرقة مبلغ حوالي ستة آلاف دينار من المبالغ المخصصة لمشروع بناء مركز إسلامي كبير.

    واللجنة تود من إدارة الإفتاء الموقرة بمعرفة الحكم في جواز المساهمة مع هذا الشخص المكلف بجمع التبرعات بجزء من المبلغ تستقطع ...

    إذا ثبت عجز الشخص المشار إليه في الاستفتاء عن دفع المبلغ الذي سرق منه جاز دفع هذا المبلغ أو الإسهام فيه من الصدقات باعتباره مدينًا عاجزًا عن الوفاء بدينه، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4642

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    257

  • تثاءب أحد المأمومين في الصلاة تثاؤبًا عميقًا، وعند الانتهاء من الصلاة قال أحد المصلين: إن التثاؤب في الصلاة دون وضع اليد على الفم ينقض الوضوء، فهل هذا صحيح؟ أفيدونا أثابكم الله.

    يشرع لمن تثاءب أن يضع يده على فيه، فقد ثبت عن أبـي سعيد الخدري - رضي الله عنه -: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قـال: « إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه، فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب » [1] ، ولا يعتبر التثاؤب ناقضًا للوضوء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32185

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    89

  • سئل في وفاة المرحومة/سعاد محمود شلبي عن أمها، وعن إخوتها لأمها ذكورًا وإناثًا، وعن جدها لأبيها، وعن عميها شقيقيها، وعن عمتها الشقيقة فقط.

    وطلب السائل بيان من يرث، ومن لا يرث، ونصيب كل وارث.
     

    إنه بوفاة المرحومة/سعاد محمود شلبي عن المذكورين فقط يكون لأمها سدس تركتها فرضًا؛ لوجود جمع من الإخوة، والباقي لجدها لأبيها تعصيبًا؛ لعدم وجود عاصب أقرب، ولا شيء لإخوتها لأمها ذكورًا وإناثًا ولا لعميها الشقيقين؛ لحجبهم بالجد لأب، كما لا شيء لعمتها الشقيقة؛ لأنها من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبات.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12931

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    5