موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • كما نعلم أن القرآن الكريم له حرمته حيث لا يمسه إلاَّ المطهرون، ما رأيك في الشريط المسجل عليه قرآن كريم للرجل أو المرأة إذا كان عليهم جنابة أو المرأة إذا كانت حائضة، هل يجوز لمس أو حمل الشريط الذي فيه قرآن كريم؟

    لا حرج في حمل أو لمس الشريط المسجل عليه القرآن لمن كان عليه جنابة ونحوها. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21853

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    365

  • [1]ما يقول حضرة الأستاذ الإمام[2]، (أدام الله بقاه) في ما يجب على اللوطية من الأحكام الشرعية؟ هل هو قتل الفاعل والمفعول مطلقًا، كما ذهب إليه جماعة من العلماء أم حكم الفاعل حكم الزاني بخلاف المفعول، كما ذهب إلى ذلك جمع آخر؟ أم لا حدَّ على الفاعل والمفعول، كما هو المشهور عن أبي حنيفة رضي الله ...

    ورد هذا السؤال على مفتي الديار المصرية فأرسله إلينا لنجيب عنه. وقد كنا سئلنا في السنة الماضية عن حد اللواط فأجبنا عن السؤال في الجزء الثالث عشر[3] منها وملخص الجواب أن الله تعالى أمر بحبس النساء اللائي يأتين الفاحشة، وبإيذاء اللذين يأتيانها، وذكر هذا باسم الموصول للمثنى المذكر والمتبادر أنه أراد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    121

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    2784

  • والدي تزوج من والدتي في سنة 1955م تقريبًا، أنجبت والدتي منه خلال مدة الزوجية سبعة أولاد، حتى تم الطلاق بينهما بعد أن بقيت في عصمته 18 سنة تقريبًا.

    وخلال هذه الفترة ما قبل الطلاق تزوج من أختها، وبقيت في عصمته حتى وفاته عام 1983م، علمًا بأنها أنجبت ولدًا وبنتًا غير معروف مكانهما، وثلاث بنات وولدًا واحدًا.

    وطلب إفتاءه في ...

    إن زواجه بأخت زوجته باطل، لأنه جمع بين الأختين، وقد نهى الله سبحانه وتعالى عن الجمع بين الأختين، فقال في آية التحريم: ﴿تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ﴾ [النساء: 23].

    - إن نسب الأولاد من الثانية يلحق بالزوج، وقد نص على ذلك في كتاب المغني (6/582 ط. الرياض)، حيث قال: (إن ولدت منه إحداهما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17909

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    189

  • شخص يؤدي صلاة الجمعة ويؤم المصلين، ولكنه به عاهة وهي أنه أشل إحدى رجليه ولا يمكنه المشي بدون أن يتوكأ على عصاه، وأنه نظرا لهذا الشلل فإنه لا يطمئن في ركوعه وسجوده مثل الإمام الصحيح، وفي جلوسه للصلاة لا يجلس مطمئنًا بل يجلس منحنيًا بالنسبة لشلل فخذه، وأنه أثناء وقوفه في الصلاة يقف على أطراف أصابع رجله الصحيحة، وأنه يوجد في ...

    المنصوص عليه في فقه الحنفية أن الأحدب يؤم القائم كما يؤم القاعد كذا في الذخيرة وهكذا في الخانية وفي النظم إن ظهر قيامه من ركوعه جاز بالاتفاق وإلا فكذلك عندهما، وبه أخذ العلماء خلافا لمحمد رحمه الله، كذا في الكفاية ولو كان لقدم الإمام عوج وقام على بعضها يجوز، وغيره أولى، كذا في التبيين -يراجع الجزء الأول من الفتاوى الهندية صـ 85- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9858

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    607

  • نحن نسألكم الرأي والنصيحة في المسألة الآتية: فتاة ليبية، تدرس بالجامعة في بلدها، عمرها 22 سنة، وجدت نفسها مفتونة بطبيب مصري صديق وزميل لنا، يعمل في ليبيا عمره 35 سنة، متزوج وملتزم وعلى خلق طيب، وله زوجة وثلاثة أبناء يدرسون في مصر، ويحضرون إليه في ليبيا أثناء العطلة الصيفية، ورغم أنه - حتى الآن وحسب ما يقول - لا يعرف تلك الفتاة، ...

    أولاً: الاقتراح الأول وهو: النكاح إلى سفر الزوج، هذا لا يجوز؛ لأنه من نكاح المتعة لتحديد زمن النكاح بسفر الزوج، أما الاقتراح الثاني وهو: تعليق استمرار النكاح بتقييم وضعه فلا يصح؛ لأن الأصل في النكاح أن يقصد به الاستمرار وهذا خلافه.

    ثانيًا: لا يلزم الطبيب المذكور الاستجابة لطلب المرأة النكاح، ولا إثم عليه، وله أن يستجيب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28902

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    332

  • كيفية دفن الميت: المالكيون: يقدمون الميت من الأمام بعد وضعه على تراب اللحد، كما يرون جواز التقديم من أي   جهة سواء من الأمام أو اليمين أو اليسار. الحنابلة: لا يجوز التقديم من الأمام ولا من جهة أخرى إلا ما قام به الرسول صلى الله عليه وسلم وهو من اليمين. كما أن المالكية يضعون تراب اللحد فوق القبر بعد ملء القبر بالتراب، والحنابلة ...

    يدخل الميت في قبره من أي جهة سهل إدخاله قبره ، والأفضل من قبل رجلي القبر؛ للحديث الوارد في ذلك، ويوضع في لحده على جنبه الأيمن موجهًا إلى القبلة، ويسد عليه اللحد باللبنات أو ما يقوم مقامها، ثم يهال عليه التراب ويرفع عن الأرض قدر   شبر مسنمًا هكذا جاءت السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى تعرف معالمه فلا يمتهن، ولا يقرأ شيء من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34746

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    138

  • تقرير خاص بالقضية رقم 672 سنة 1957 جنايات روض الفرج 321 كلي سنة 1957.
     

    أجمع المسلمون على تحريم القتل بغير حق، والأصل في ذلك الكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا[٣٣]﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11707

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    209

  • أحد أقارب السائل يعمل مهندسا زراعيا بمدينة الإسكندرية، ويمتلك أرضا زراعية في النوبارية، وقد قام هذا العام بحصاد القمح، وأعد زكاة القمح على أساس العشر، ولكنه لم يجد فقراء يقبلون القمح كزكاة؛ لأنهم يفضلون شراء الخبز من المخابز، وقد رأى أن يبيع هذا المقدار من القمح -مقدار الزكاة- مع ما يبيعه من المحصول على أن يأخذ ثمنه ويوزعه على ...

    إن الله سبحانه وتعالى أوجب الزكاة على الزروع والثمار لقوله تعالى: ﴿وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ﴾ [الأنعام: 141].

    وقد ورد في الحديث الشريف عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- «فيما سقت السماء العشر وفيما سقي بالنضح نصف العشر»، وعلى ذلك فيرى بعض العلماء أنه لا يجوز استبدال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13660

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    395

  • هناك من يقول: إنه يجب اجتناب الكلام عن البدع والسنن؛ لأنه إذا تكلم المدرس عن هذا فإنه يقع في مشاكل مع الناس؛ لأن أكثرهم مبتدعون ولا يعرفون السنن، وبالتالي يقع في تصادم معهم وبهذا تنشأ الفتن لعدم تقبل الناس هذه الدروس نظرًا لأنها تخالف أهواءهم، فهل من يصحح العقيدة بتطهيرها من البدع يسمى: فتانًا أم من يخالف أمر الله هو الذي يسبب ...

    ينبغي للداعية أن يكون عالمًا بما يأمر به وبما ينهى عنه، حكيمًا فيما يأمر به وما ينهى عنه، وأن يوازن بين المصالح فيقدم راجحها على مرجوحها، وينظر في المفاسد فيرتكب أخفها لدفع أشدها، وإذا تعارضت المصالح والمفاسد ورجحت المصالح   أخذ بها، وإذا رجحت المفاسد تركها، وبناء على ذلك فإنه ينبغي له أن يقرر السنة ويبينها، وأن ينكر البدعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21497

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    383

  • سأل مصطفى محمد أبو يونس قال: توفيت سيدة عن أولاد أختيها الشقيقتين، وأولاد بنت أختها الشقيقة، وعن ابن بنت عمها الشقيق فقط، فما بيان نصيب كل؟

    جميع تركة المتوفاة المذكورة لأولاد أختيها الشقيقتين للذكر ضعف الأنثى؛ لأنهم من ذوي الأرحام وقد اتحدوا في الدرجة وقوة القرابة، ولا شيء لأولاد بنت الأخت الشقيقة؛ لأنهم أبعد درجة من أولاد الأختين الشقيقتين، وكذلك لا شيء لابن بنت العم الشقيق؛ لأنه من أفراد الصنف الرابع من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أفراد الصنف الثالث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13520

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    54

  • هل يجوز للمرأة أن تصلّي خلف الجنازة في المقبرة أو في المسجد؟

    الأصل في ذلك الجواز ما لم يترتب على ذلك مفسدة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16047

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    198

  • رجل نذر إن يسر الله له عملًا أن يصوم يوم الخميس من كل أسبوع، وقد يسر الله له العمل وبدأ يصوم منذ ستة أشهر تقريبًا، ويقول: إن ظروف الجو الآن في الصيف ومشقة العمل تجعل الصيام صعبًا عليه، فهل يجوز أن يؤجل الصيام إلى وقت آخر؟

    إن الصيام إذا كان يضرّه ضررًا بالغًا جاز له أن يفطر ويقضي هذه الأيام في وقت آخر، وإن لم يكن الضرر بالغًا فلا يجوز له الإخلال بنذره، فإن أخل وأفطر ارتكب إثمًا، عليه أن يتوب منه، وعليه القضاء أيضًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16591

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    366

  • هل يجب على الإمام أن ينتظر بعد الصلاة لقراءة الفاتحة على الناس أم لا؟

    إذا قرأ الإمام الفاتحة فإنه يسكت سكتة خفيفة ليرجع إليه نفسه، وإن مد السكوت حتى يقرأ المأموم الفاتحة فلا حرج في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33819

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    112

  • ما رأي لجنة الفتوى فيمن هتك أعراض كثيرات من الفتيات وكان نتيجة لذلك أن حملن منه سفاحًا، ثم بعد أن تبين الحمل وظهور تخلق الجنين جليًا تواطأ الجاني ومن حملن منه على إسقاط الأجنة لدى بعض الأطباء، وقد حصل ذلك فعلًا، والآن تاب الباغي ويريد أن يستقيم على هذا ويحسن سلوكه، فهل عليه شيء غير التوبة والندم وكثرة الاستغفار؟ وهل يعتبر ...

    الجناية على الأجنة بالإجهاض محرمة إذا كان ذلك بعد تخلق الجنين (بعد أربعين يومًا من العلوق) ولو كان الحمل سفاحًا ويشمل الإثم الآمر بذلك والطبيب ونحوه ممن يقوم بتنفيذ ذلك، والمرأة التي يحصل منها التمكين من الإجهاض، وعلى هؤلاء التوبة وذلك بالندم والاستغفار والإكثار من فعل الخيرات والتقرب بالصدقات ويترتب على ذلك دية الجنين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2817

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    446

  • مدير أحد البنوك الربوية، يعمل فيه منذ فترة طويلة، ودَخْلُه من راتبه من هذا البنك، وله دَخْلٌ قليل من أرض مملوكة له، وله ابن وحيد، ويقوم بزيارته هو وأسرته، ويتناول الطعام عنده، وهذا الابن يسأل عما يأتي:

    1- زوجة الابن تجد حرجًا من تناول الطعام عند الأب؛ ظنًّا منها أن دخل الأب من البنك هو حرام.

    2- الأب يعطي ابنه من حين ...

    العمل بصفة مدير لبنك ربوي هو نوع من المشاركة في عملية الربا، وهو حرام باتفاق المسلمين؛ لحديث جابر ‏رضي الله عنه‏ قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ آكِلَ الرِّبَا، وَمُؤْكِلَهُ، وَكَاتِبَه، وَشَاهِدَيْهِ، وَقَالَ: هُمْ سَوَاءٌ» رواه مسلم[1]، وكذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16923

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    244

  • لقد أسقطت والدتي (ف. ي. س) حجرًا على أخت لنا، وهي صغيرة، ونحن وهي تروي علينا من مطر، وأدى إلى وفاة البنت في الحال، وتوفيت والدتي ولم تكفر، ولا تعلم بما عليها من إثم، لذا أرجو إفتائي بما أعمل.

    الذي يظهر بأن والدتك أسقطت حجرًا على أختكم الصغيرة خطأ أثناء عملها في جلب الماء لكم من المطر، مما تسبب في وفاتها، فإن كان الأمر كذلك فإنه يجب عليها كفارة ؛ وهي   عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فعليها صيام شهرين متتابعين؛ لتسببها في وفاة هذه الطفلة، وحيث إنها توفيت هذه المرأة ولم تكفر جهلاً منها فإنه يجب أن يخرج من تركتها إن كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30026

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    161

  • هل يجوز لي إعطاء زوجة أبي وأولادها الصغار من زكاة مالي ؟ علمًا بأن والدي مريض وعاجز، وكذلك بناتها لديهن تخلف ولا يوجد أحد من الأولاد لديه عمل، ولا متزوج منهم أحد؟

    لا يجوز إعطاء زكاتك لأولاد أبيك وزوجته الذين هم في كفالته؛ لأن هذا بمثابة دفع زكاتك لأبيك وهي لا تحل له، ولأنهم إن كانوا فقراء وأنت غني تلزمك نفقتهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35246

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    295

  • في هذه الأيام صدر الأمر من نظارتنا (الجبل الأسود): إذا مات إنسان أنْ لا يدفن قبل أربعة وعشرين ساعة مُسْلِمًا كان أو غيره ومن أراد دفنه ينبغي أن يأتي بحكيم (دوقتور) يجري المعاينة للجنازة ذكرًا كان أو أنثى (وهذا لا يجوز لنسائنا) وإلا فالسجن من يوم إلى عشرة أيام أو الجزاء في حق النقدي من خمسة إلى مائة كورون في أول مرة. فنحن المسلمين ...

    فقد سبق لنا الإفتاء في هذه المسألة[2] فليراجعه السائل على أن الظاهر من السؤال أنه يعلم أن السنة تقتضي بتعجيل الدفن بعد تحقق الموت فإذا كان هناك ارتياب في الموت وجب تأخير الدفن إلى أن يتحقق الموت، والشرع لا يمنع الاستعانة بالطبيب على ذلك، وإذا جاز كشف الطبيب على المرأة المريضة إذا لم يوجد طبيبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    310

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    781

  • للسائل ابن يعمل مدرسًا بالمملكة العربية السعودية، وأن ابنه هذا يريد أن يدعوه لتأدية فريضة الحج والعمرة هذا العام، وأن حالة السائل الصحية لا تسمح له بتحمل مشاق السفر والقيام بشعائر الحج، وهو يريد بيان حكم الشرع فيما إذا كان يجوز لابنه هذا أن ينوب عنه ويقوم بشعائر الحج نيابة عنه، مع الإحاطة بأن هذا الابن سبق له أن أدى فريضة الحج ...

    إن الحج ببيت الله الحرام من فرائض الإسلام الخمسة تجب على كل مسلم ومسلمة مستطيع؛ امتثالًا لقوله تعالى: ﴿عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ[٩٧]﴾ [آل عمران: 97]، ومن شروط وجوب الحج: الاستطاعة ومما تتحقق به أن يكون المكلف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10185

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    495

  • إنني تاجر يبيع بضائع للجمعيات التعاونية وغيرها من تجار المفرق، فيشترطون عليَّ استئجار رفوف معينة في محلاتهم بأجرة شهرية محددة، ثم يشترون مني البضائع ويعرضونها في الرفوف التي أجروني إياها، ويكون ثمن البضائع محددًا يوفونه إليّ بعد ثلاثة أشهر، وما لم يبع من البضائع يردونه عليَّ، ولا يقبلون الشراء مني إلا بهذا الشرط، وشرط ...

    لا مانع من اجتماع البيع مع هذه الإجارة، على أن يكون لهذا المستأجر الحق في الانتفاع بما استأجره خلال مدة الإجارة، أو لمن يعطيه هذا الحق.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17038

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    136