موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • في مطرية المنزلة خلاف بين طائفتين في عذاب القبر، هل هو ثابت بصريح القرآن والسنة الصحيحة أم لا؟ أرجو التكرم بإيفاء هذا الموضوع حقَّه من غير إحالة على أعداد مضت، لأني وعدتهم بذلك وعرفتهم بقولك الفصل ولكم الفضل[1].

    قد سبق لنا بيان هذه المسألة في المنار، ونقول الآن: إنها لم يصرح بها في القرآن، ولكن ورد فيها أحاديث صحيحة مشهورة وليراجع ما كتبناه من قبل (ص946 م5) و(ص256 م8)[2].

    [1] المنار ج13 (1910) ص104.
    [2] المنار ج5 (1901) ص946: وج8 (1904) ص256-257. أنظر أعلاه فتوى رقم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    314

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    567

  • ما حكم شراء واستخدام البطاقات التي تُصدرها بعض محلات السوبر ماركت الكبرى (المولات)؛ حيث يتم بيعها للمُشتري بمبلغ رمزي، وتُسجل له نقاط عند كل عملية شراء، وبعد أن تصل النقاط إلى عددٍ معينٍ يتم منح المُشتري جائزة أو خصمًا تشجيعيًّا؟

    حكم بطاقات التخفيض التي تُصدرها المتاجر (المولات) بغرض تشجيع زبائنها على الشراء وكسب الجوائز فيه تفصيل:

    1- إذا كانت البطاقاتُ مجانيةً، غير مدفوعة الثمن، يمنحها المتجر أو الشركة للزبون ليدخل في سحبٍ على الجوائز، أو ليمنح بعض الخصومات؛ فلا بأس ولا حرج فيها، وهي بذلك تُعتبر وعدًا بتخفيض الأسعار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1205

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    815

  • يريد السائل اقتناء كلب بوليسي لحراسة شقته، وأنه سيعتني به في مأكله ومشربه ومنامه، ويسأل: هل يجوز ذلك شرعًا، أم لا؟ وهل لمس الكلب ينقض الوضوء، أم لا؟ وهل إذا مر الكلب أمام المصلي يبطل صلاته؟ وما هي الأجزاء النجسة في الكلب حتى يتجنبها المسلم المصلي؟

    المقرر شرعًا أن اقتناء الكلاب مباح في حالة الضرورة كاقتنائها للصيد أو الحراسة وما شاكلهما. أما اقتناؤها في غير حالات الضرورة فلا يجوز شرعًا، وطهارة الكلب ونجاسته قد اختلف فيها الفقهاء: فمنهم من ذهب إلى أنه طاهر حتى ريقه وهو مذهب المالكية، ومنهم من ذهب إلى أنه نجس حتى شعره وهو مذهب الإمام الشافعي ورواية عن الإمام أحمد بن حنبل، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9798

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    646

  • هل صح أن (الرشيد) من أسماء الله عز وجل؟ وما حكم التسمية بـ: عبد الرشيد ؟ وهل يلزم من سمي بـ: عبد الرشيد تغيير الاسم؟

    (الرشيد) ليس من أسماء الله تعالى؛ لعدم وروده في القرآن وعدم ثبوته في السنة، وبناء على ما تقدم فلا يجوز أن يقال:   (عبد الرشيد)، ومن تسمى بذلك فالواجب عليه تغييره؟



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36151

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1005

  • لقد ملكت على امرأة وحصل أن اختليت بها ولكن لم أدخل بها، وبحالة من الغضب بيني وبين نفسي نطقت عليها بالطلاق بقولي لها: طالق، ولم يحصل شيء غير ما ذكر.

    فالرجاء النظر في الموضوع وإبداء الحكم الشرعي.

    - وسألت اللجنة المستفتي ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: بعد أن ...

    ما صدر من المستفتي تقع به طلقة أولى بائنة بينونة صغرى وله مراجعتها بعقد ومهر جديدين ويشترط رضاها، وموافقة وليها، وترى اللجنة أن نسب الولد لاحق بالمستفتي لأنه من وطء بشبهة، وترجو اللجنة ألا يؤاخذه الله بالمعاشرة السابقة وذلك لعدم علمه بالتحريم كما قال، وإن عقد عليها تبقى معه على طلقتين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2766

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    500

  • سئل بإفادة واردة من وزارة الداخلية صورتها: لما قامت الحرب الأوروبية الحالية وصار السفر إلى الحجاز صعبا ‏وطريقه غير مأمون قد كنا أخذنا رأي فضيلتكم عن ذلك في ‏العام الماضي عما ترونه موافقا للشرع الشريف، فأجبتمونا بأنه ‏عند غلبة الخوف في الطريق وعدم غلبة السلامة يكون الطريق ‏غير مأمون، ويجوز تأخير الحج إلى أن يصير الطريق ...

    اطلعنا على خطاب دولتكم رقم 17 يوليه سنة 1916 نمرة ‏‏103 الذي جاء فيه أنه لما قامت الحرب الأوروبية الحالية وصار ‏السفر إلى الحجاز صعبا وطريقه غير مأمون، وأخذ دولتكم رأينا ‏في ذلك أجبنا بأنه عند غلبة الخوف في الطريق وعدم غلبة ‏السلامة يكون الطريق غير مأمون، ويجوز تأخير الحج إلى أن ‏يصير الطريق مأمونا وتغلب السلامة وتزول غلبة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10143

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    659

  • ‏ يرجى التفضل بالإحاطة علمًا بأن المرحومة/عائشة كانت عضوًا سابقًا في ‏صندوق الضمان للعاملين بوزارة التربية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي ‏والتدريب وذلك منذ 1977م، وقد انتقلت إلى رحمته تعالى بتاريخ 1988م ‏بموجب شهادة الوفاة الصادرة من وزارة الصحة العامة الكويتية.

    وحيث إن اللائحة الداخلية والنظام الأساسي لصندوق ...

    إذا كان هذا الزوج محتاجًا بسبب الديون التي تحمّلها للإنفاق على علاج زوجته ‏وليس له قدرة على السداد يجوز للجهة المسئولة عن الصندوق إن رأت ذلك ‏صرف المبلغ المذكور كلّه أو بعضه لتسديد ديون الزوج كما يجوز الصرف من ‏هذا المبلغ لإعالة الولد القاصر إن لم يكن للأب مقدرة على إعالته، وعلى الجهة ‏القائمة على ذلك التثبت من ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3273

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    589

  • لقد حصل أن تشاجرت مع زوجتي وكنت في حالة غضب شديد وزعل وأخبرتني زوجتي بأني نطقت عليها بالطلاق وأنا لا أتذكر ذلك حيث تقول: إني قلت لها: أنت طالق أنت طالق، أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    * وسألت اللجنة الزوج بما يلي:

    - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: مرتين.

    - ما ظروف الطلقة الأولى؟ قال: حصل شجار بيني وبينها بسبب ...

    بعد سماع كلام الزوجين تبين عدم وقوع طلاق وتبقى معه على ثلاث طلقات، واحتياطًا طلبت منه اللجنة النطق بالشهادتين ففعل.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2431

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    514

  • إذا كان لدينا أكثر من شقة، فهل نحن مجبرون على أن ندفع منها الزكاة؟

    لا تجب الزكاة على الشقق ولا على المقتنيات الأخرى من عقار ونحوه إذا كان معدًا للقنية، وليس للتجارة، وإن أجرت وجبت الزكاة في المال الذي يستلم إذا بلغ نصابًا وحال عليه الحول كسائر الأموال النقدية التي توفرت فيها شروط وجوب الزكاة.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8628

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    514

  • إذا سافر الإنسان في الطائرة مسافة بعيدة، ولكنه يقطعها في ظرف ساعتين أو أقل من ذلك فهل هذا المسافر يقصر الصلاة ويفطر في رمضان أم لا؟ وكذلك الإنسان يسافر في السيارة حوالي مائتي ميل أو أكثر في ظرف ساعتين ونصف مثلا، وفي المساء يعود إلى بيته، ويقصر الصلاة، ويقول: هذه هدية من الله فاقبلوا هديته، فهل هذا القصر جائز، أم لا يجوز إلا ...

    قصر الصلاة في مثل ما ذكر من المسافة سنة، والفطر في مثلها مرخص فيه للمسافر، سواء قطعها في زمن كثير أم قليل، ساعة أو أقل أو أكثر، وسواء نالته مشقة أم لا؛ لأن الشأن في السفر المشقة، ولو لم تحصل بالفعل، وذلك من فضل الله ورحمته سبحانه بعباده. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23473

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    429

  • ما هو حكم الشرع في عمل المرأة كمهندسة إذا كان هذا العمل يتضمن:

    1- التعامل المباشر مع المهندسين.

    2- إمكانية الاختلاط مع المهندسين.

    3- الركوب مع المهندسين في سيارة لوحدها لأي سبب.

    4- المشي مع الطلاب باسم العلم أو الأسئلة.
     

    أباح الإسلام العمل للمرأة إذا كان العمل في حاجة إليها أو كانت هي في حاجة إلى العمل بشروط أن تكون المرأة محتشمة وغير متبرجة، وألا تختلي برجل، وأن يكون اختلاطها وتعاملها مع الرجال في الحدود التي رسمها الإسلام من حفظ العين من النظرة الخائنة وحفظ النفس من الأفكار الآثمة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    المبادئ:-
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14191

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    690

  • بالنسبة لخروج المذي، هناك بعض الأخوة إذا وضع أبناء أخيه الصغار بين يديه وشرع في تقبيلهم خرج منه مذي . فهل له حكم المس بشهوة أو لا؟ وهل يأثم بفعله هذا؟

    إذا كان الشخص يجد من نفسه شهوة ولذة عند تقبيل أبناء وبنات أخيه الصغار أو ضمهم إليه، فإنه يحرم عليه التقبيل والضم وكل ما يهيج شهوته، وإذا خرج منه مذي وجب عليه الوضوء وغسل ذكره وأنثييه، كما أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33444

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    412

  • سئل في أخوين لأب مسلمين مقيمين بمصر المحروسة أحدهما من رعايا الحكومة المصرية التابعة للدولة العلية، وثانيهما من رعايا حكومة ألمانيا، وقد توفي أحدهما وهو الذي من رعايا الحكومة المصرية عن بنته لصلبه، وعن أخيه المذكور الذي هو من رعايا حكومة ألمانيا، بدون وارث له سواهما، فهل تكون تركة الأخ المتوفى المذكور لبنته المذكورة ...

    نعم للبنت المذكورة النصف فرضًا، وللأخ للأب المذكور النصف الباقي تعصيبًا، وهذا حيث لا وارث للمتوفى المذكور سواهما، ولا يمنع من ذلك كون الأخ الوارث المذكور من رعايا حكومة ألمانيا؛ لأن ذلك ليس من موانع الإرث الشرعية.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- للبنت النصف فرضًا لانفرادها وعدم وجود من يعصبها.

    2- للأخ لأب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12250

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    141

  • سئل في رجل ‏وقف وقفه على نفسه أيام حياته، ثم ‏من بعده على كريمته زبيدة هانم ‏عشرة أسهم ونصف، وعلى حرمه ‏الست دلبر البيضاء سبعة أسهم ‏ونصف، وعلى أم كريمته زبيدة ‏المذكورة هي الست حسن شاه ‏البيضاء سهم وثلث، وعلى الست ‏شهرت البيضاء زوجة أخيه سهم، ‏وعلى عتيقه فرج ثلثا سهم، وعلى ‏عتيقته زوجة فرج المذكور هي ‏زينب ...

    بموت هذا الواقف عن هؤلاء الموقوف عليهم الذين سماهم انحصر فيهم ريع ذلك الوقف كل منهم بقدر نصيبه الذي عين له. وبموت حرمه دلبر البيضاء المذكورة عقيما ينتقل نصيبها لبنته زبيدة عملا بقوله: «ثم الموقوف من بعده على زوجته يكون وقفا على كريمته زبيدة»، وبموت شهرت البيضاء عن ابنها عزت ينتقل نصيبها إليه عملا بقول الواقف: «وحصة كل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10464

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    488

  • رجل وضع عندي مبلغًا من المال، وقال لي: هذه أمانة عندك واحتفظ بها، فوضعتها في البنك احتفاظًا بها، وما كنت أدري أن البنك يعطي أرباحًا ربوية، فحينما أخذت المبلغ من البنك وجدت فيه زيادة، هل أعطي هذه الزيادة لصاحبه، أعني صاحب المال أم أعيدها إلى البنك، أم أنفقها على الفقراء؟

    أعط مبلغ الأمانة لصاحبه دون الزيادة، وأنفق هذه الزيادة في وجوه الخير، وننصحك ألا تعود لوضع مال في البنوك الربوية.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24200

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    255

  • المرحوم قد أوصى قبل وفاته بموجب نموذج يعبئه الموظف عند التحاقه بالعمل عن تخصيص مبلغ التعويض عن الحياة بموجب بوليصة تأمين من قبل الشركة التي تمنحها إلى كافة العاملين لديها.

    وحيث إن المرحوم قد أوصى بكامل قيمة التعويض إلى أولاده الثلاثة كل واحد يأخذ الثلث. (صورة عن النموذج مرفقة).

    علمًا بأن المرحوم له زوجة وله والدة ...

    على الشركة المستفتية أن تسلِّم قيمة التأمين للورثة، والأقساط المدفوعة لشركة التأمين تعتبر تركة توزع على جميع الورثة بما فيهم أمه وزوجته، وذلك حسب الأنصبة الشرعية.

    وما زاد على قيمة الأقساط المدفوعة فهو مال خبيث يجب التخلص منه بالصرف في أوجه البر العام عدا بناء المساجد وطباعة المصاحف.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18103

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    227


  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من معالي وزير المالية برقم (185/14711) وتاريخ 3/12/1424 هـ ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (11125) ، وتاريخ 5/12/1424 هـ ، وقد سأل معاليه أسئلة:

    س1: سبق أن صدرت ...

    ج1 : المبالغ المستحقة لشخص لدى أي جهة حكومية إذا تأخر سدادها لأي سبب من تلك الجهة المطلوبة ولو علم به صاحب الحق لا تجب عليه الزكاة حتى يستلمها ويحول عليها الحول بعد قبضها لقوله تعالى : ﴿فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ﴾التغابن: 16] ولأن الزكاة مواساة فلا تجب على شخص لا يستطيع قبضها وليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36752

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    443

  • أقوم الآن بعمل مشروع محل لبيع وإيجار شرائط الفيديو الغير محرمة، أي: المتداولة في السوق. هل العائد منها من أموال تكون حلالاً أم حرامًا؟

    لا يجوز العمل في محلات الفيديو الموجودة في الأسواق اليوم؛ لما تشتمل عليه من المنكرات والمفاسد العظيمة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27051

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    164

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقط اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام، من سعادة وكيل الوزارة لشؤون المساجد، بخطابه رقم (68077 ض) في 22 5 1411 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (2399) في 2551411 هـ، وقد طلب سعادته الإذن باقتطاع جزء من أرض ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أفتت بإبقاء جميع الارتدادات وعدم أخذ شيء منها؛ لأن المسجد قد يحتاج إلى إدخاله فيه مستقبلاً للتوسعة.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33679

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    181

  • اشتركت مع صديق لي في محل تجاري منذ سبع سنوات، وكنت لا أملك في ذلك الوقت حصتي من رأس المال، وقد اقترضنا المبلغ أنا وصديقي من قريب له. واستمر المحل لمدة تزيد عن السنتين ثم قمنا ببيعه واقتسمنا المبلغ، وبعد مدة رزقني الله وسددت المبلغ الذي اقترضته، وكنت قبل فتح المحل بمدة وحتى تسديد المبلغ مدينًا بمبلغ يزيد على قيمة حصتي من المحل ...

    إذا كان نصيبك من النقود التي لديكما ومن السلع المعدة للبيع الموجودة في المحل التجاري بلغ نصابًا وحال عليه الحول - وجبت عليك زكاته، ولو كنت مدينًا بما يساويه في ذلك الوقت؛ لأن الدين لا يمنع الزكاة في أصح قولي العلماء.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23936

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    285