موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • ما حكم السخرية من الأمور الغيبية؟ كالقبر وما جاء في الأحاديث الصحيحة؟ وهل يعتبر الساخر من هذه الأمور الغيبية التي نص عليها ديننا الحنيف بالآيات الكريمة والأحاديث الشريفة كافرًا أم لا؟

    قال البهوتي في باب موجبات الردة (ص[169]/ج[6]): «إذا أتى بقول أو فعل صريح في الاستهزاء بالدين الذي شرعه الله كفر»، وقال في موضع آخر (ص[17]): «أو سخر بوعد الله أو بوعيده فهو كافر لأنه كالاستهزاء بالله والعياذ بالله» واستدل بقوله تعالى: ﴿قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ[٦٥] لَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3409

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    3143

  • إذا قال المسلم بعد الانتهاء من الصلاة: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام وزاد فيها:   (وإليك يعود السلام) فهل هذه الزيادة بدعة؟

    إن الأصل في الأذكار وسائر العبادات الوقوف عند ما ورد من عباراتها وكيفياتها ، فلا ينقص منها ولا يزاد عليها ولا يغير في كيفياتها.

    والذي ثبت في كتب السنة الستة من الذكر بهذه الصيغة: « اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام » [1] وفي رواية: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31251

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    2130

  • إنني أرى بعض المصلين عندما يصلون صلاة العشاء البعض يصلي ركعتين والبعض الآخر وأنا منهم يصلون ثلاث ركعات والبعض الآخر يصلي خمس ركعات، فما هو الصحيح من تلك السنة؟

    السنة أن يصلي المسلم بعد العشاء الآخرة ركعتين، وهي راتبة، وفي البيت أفضل، ثم يوتر بركعة أو بثلاث أو بخمس والأفضل أن يصلي إحدى عشرة ركعة، كل ركعتين بسلام، ثم يوتر بالحادية عشرة، يفعل ذلك أول الليل أو وسطه أو آخره، على حسب ما يتيسر له، والأفضل في آخره إذا تيسر ذلك؛ تأسيًا بالنبي صلى الله عليه وسلم، قالت عائشة رضي الله عنها: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23152

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1782

  • يعتقد البعض أن الربا نوعان: حلال وحرام.

    أما النوع الأول: الحلال، فهو: ربا الإنتاج، كأن يقترض رجل من البنك مالًا بفائدة، ويبني عمارة بها، ويسدد المبلغ من إيجارات العمارة حتى يستوفيها، فهذا أفاد واستفاد.

    النوع الثاني: ربا الاستهلاك كأن يقترض رجل مالًا من البنك بفائدة، وذلك لسد ضروريات الحياة، كبناء مسكن خاص له، أو ...

    الربا بكل أنواعه محرم لا فرق بين ما يسمى بالربا الإنتاجي أو الربا الاستهلاكي، لعموم قوله تعالى:﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275] ولقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ[٢٧٨] ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1775

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    3020

  • أنا امرأة متزوجة منذ ست سنوات، وقد خرج زوجي في يوم الأربعاء الموافق 3/10/2001م وقد أخبرني قبل سفره بأنه لن يتصل بتلفون لصعوبة الاتصالات، ولكن كانت تصلني أخبار عن وجوده (في باكستان)، ثم تأكدت تلك الأخبار عن طريق شخص آخر من خلال الإنترنت إلى أن قرأنا في إحدى الجرائد خبر وفاته بتاريخ 14/12/2001م (29 من رمضان).

    وقد أكد لي القاضي في ...

    إذا تأكد نبأ وفاة الزوج بالطرق الشرعية المعتبرة، وهي شهادة رجلين مسلمين عدلين أو رجل وامرأتين، أو قضى القاضي بثبوت وفاته في تاريخ محدد، لزمت العدة زوجة هذا المتوفى بدءًا من تاريخ وفاته الثابت بالدليل الشرعي المعتبر المشار إليه، وليس من تاريخ علمها بوفاته، وهي أربعة أشهر وعشرة أيام لغير الحامل، فإذا كانت حاملًا فعدتها وضع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7141

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1349

  • سئل في فتاة تجاوز سنها ثمانية عشر سنة ميلادية وتسعة أشهر كاملة وقفت وهي بكامل صحتها وطواعيتها بعض ما تملكه بالوجه الصحيح الشرعي، وجعلت مصير وقفها لجهة بر لا تنقطع - الحرمين الشريفين- ولم يكن الوقف هروبا من دين ولا رهن.

    ثم ماتت بعد أن تم هذا الوقف بمدة سنة كاملة ميلادية وثلاثة أشهر كوامل.

    فهل وقع الوقف صحيحًا نافذا، أم ...

    نفيد بأنه إذا كان الوقف قد صدر من البنت المذكورة قبل صدور القانون الخاص بترتيب المجالس الحسبية الصادر في 24 نوفمبر سنة 1925 وكانت وقت صدور الوقف عاقلة غير محجور عليها ولم يقرر المجلس الحسبي استمرار الوصاية عليها، صح الوقف منها ونفذ بدون توقف على إذن من المجلس الحسبي المختص.

    أما إذا صدر منها الوقف بعد صدور القانون المذكور، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10685

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    2412

  • امرأة متزوجة عشقت رجلًا حتى بلغ الأمر إلى ارتكاب فاحشة الزنا، وهي بعد ذلك ندمت على هذا الفعل وتريد التوبة، وتسأل: كيف تكون التوبة من هذا الفعل وهل عليها كفارة في ذلك وما هي؟ خصوصًا أنها لديها أطفالًا وحالتها أصبحت سيئة للغاية.

    في مثل هذا تنصح اللجنة بالتوبة والاستغفار، وليس عليها كفارة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3081

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2213

  • إنني بحول الله عزمت على تأسيس شركة تجارية وزراعية وصناعية، يتكون الشركاء فيها: مني، ومن زوجتي الأولى ولي منها ولد ذكر بالغ راشد عمره ثمانية عشر عامًا، وثلاث بنات، جميعهن قاصرات، وزوجتي الثانية ولي منها ولد ذكر ما زال صغيرًا عمره الآن أربع سنوات وبنت واحدة أصغر منه، علمًا بأن زوجتي على ذمتي والحمد لله. ويبلغ رأس مال الشركة ...

    إذا كان الواقع كما ذكر في السؤال وفي نظام الشركة المرفق معه - فهو عمل صحيح، ولا يلزم جعل حصة الذكور في الشركة ضعف حصة الإناث؛ لأن ما دفعوه في الشركة من أموالهم الخاصة حسبما جاء في السؤال. أما لو كان المال منكم فإن الواجب عليكم أن تجعلوا للذكر مثل حظ الأنثيين كالإرث في أصح قولي العلماء؛ لأن هذه القسمة هي التي رضيها الله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27595

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1019

  • كانت جدتي محسنة أم أبي حسين بن واصل ملكت جارية في حياتها، ثم أعتقتها قبل وفاتها ثم توفيت جدتي عن ابنها عبد الرحمن بن واصل الصبحي، وابنتها بركة الله، وعني أنا واصل   ابن حسين، ثم توفي عمي عبد الرحمن عن ابنتين، ثم توفيت الجارية عني وعن ابنتي أخي عبد الرحمن، وعن عمتي بركة الله، وليس لها وارث سوى من ذكر، وليس لها وصية وليس عليها ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فما تركته الجارية من مال يكون لأقرب العصبة المتعصبين بأنفسهم، والعاصب بنفسه على مقتضى السؤال هو: واصل بن حسين، فيكون المال له فقط. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27884

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    2261

  • يرغب السائل في أداء فريضة الحج هذا العام، ويستخدم جهازا صناعيا في ساقه اليسرى؛ إذ إن ساقه هذه بها ما يشبه الشلل، ويجد مشقة كبيرة في السير بدونه، بمعنى أنه لا يستطيع السير حافي القدمين، كما تتطلب مناسك الحج.

    ويطلب السائل بيان الحكم الشرعي في استخدامه هذا الجهاز أثناء قيامه بمناسك الحج، فهل يجوز له شرعًا استخدام هذا ...

    الظاهر من السؤال أن السائل يجد حرجا ومشقة كبرى إذا سار على قدمه اليسرى بدون الجهاز الصناعي الذي يستخدمه في السير لضعف ساقه اليسرى وإصابتها بما يشبه الشلل، وبما أن المقرر في فقه الحنفية أن من لبس المخيط أو المحيط لعذر فهو مخير إن شاء ذبح شاة، وإن شاء ت صدق على ستة مساكين ثلاثة أصوع من طعام لكل مسكين نصف صاع، وإن شاء صام ثلاثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10169

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    2021

  • سأل همام سليمان علي قال: بتاريخ 12 مارس سنة 1950 توفيت سيدة أحمد بلال، وتركت تركة، وتركت ورثتها الشرعيين وهم: أخوها الشقيق محمد أحمد بلال، وأخوها لأمها عبد الفتاح إبراهيم، كما تركت أولاد بنتها نعيمة عبد الفتاح الشهاوي المتوفاة قبلها وهم ولدان ذكران: كمال وسليمان فقط وهما أولاد همام سليمان -مقدم هذا الطلب-، فما نصيب كل من ...

    بوفاة المتوفاة بعد صدور قانون الوصية رقم 71 لسنة 1946 المعمول به ابتداء من أول أغسطس سنة 1946 عن أخيها الشقيق، وأخيها لأمها، وعن ابني بنتها المتوفاة قبلها، يكون لابني بنتها في تركتها وصية واجبة بمثل ما كانت تأخذه أمهما لو كانت موجودة وقت وفاة أمها بشرط ألا يزيد ذلك على الثلث؛ طبقا للمادة/76 من القانون المذكور، ولما كان ذلك أكثر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13319

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    870

  • المحراب في المسجد هل كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

    لم يزل المسلمون يعملون المحاريب في المساجد في   القرون المفضلة وما بعدها؛ لما في ذلك من المصلحة العامة للمسلمين، ومن ذلك بيان القبلة وإيضاح أن المكان مسجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22806

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1695

  • تنوي المؤسسة التي تقوم بإدارة مدرسة خاصة هدم مبانيها القديمة بالمدرسة وبناء مدارس جديدة ومن ضمن هذه المباني مسجد قائم بمنارته ويتسع لأكثر من مائة شخص.

    ولا يوجد في التصاميم الجديدة مسجد آخر بدلًا عن المسجد القائم.

    هل يجوز هدم المسجد الحالي بالمدرسة؟ ولكم جزيل الشكر.

    إذا كان المسجد المذكور أنشئ مسجدًا أرضًا وبناءً فإنه لا تجوز إزالته إلا لإعماره وتجديده، لأنه أصبح ملكًا لله تعالى كما قال الله تعالى: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ﴾ [الجن: 18]، فالتعدي عليه يكون تعديًا على حرمة من حرمات الله تعالى، فتجب مراعاته عند إعادة تخطيط المدرسة، وإن اضطر الحال إلى تغيير موقعه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9525

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1218

  • إذا أصبح الإنسان مجنبًا ولديه ماء لكن الماء لا يكفي للغسل، بل يكفي للوضوء فقط والوقت حاضر فماذا يفعل؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا لم يجد من أصابته جنابة ماء يكفي للغسل فإنه يتوضأ بما وجده من الماء القليل، ويتيمم للجنابة إذا ضاق الوقت، ولا يؤخر الصلاة عن وقتها.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20875

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1964

  • في أحد مساجد الله عز وجل بمدينة جدة يقف أحد الأئمة يخطب الجمعة نائبًا عن الإمام الأصلي للمسجد لتغيبه في إجازة، ودأب بصفة مستمرة في كل يوم جمعة أثناء الخطبة بذكر   الجملة الآتية: (أذكركم أيها المسلمون أنه لا دعاء بين الخطبتين) ولقد عارضته في هذه الجملة طالبًا منه نصًّا من القرآن الكريم، أو حديثًا صحيحًا، أو فتوى شرعية تحرم ...

    لا نعلم ما يمنع من الدعاء بين الخطبتين يوم الجمعة ، بل إن هذا الوقت مظنة الإجابة؛ لأن بعض العلماء يرى أن ساعة يوم الجمعة التي يستجاب فيها الدعاء هي ما بين جلوس الإمام على المنبر إلى أن تقضى الصلاة؛ لما روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة فقال: فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34591

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1255

  • مشكلة التصوّف ما معناه وما موقفه في الإِسلام، أعني: الطريقة التيجانية والقادرية والشيعة ، تلك الطرق قد تركزت   في نيجيريا ؛ فمثلاً الطريقة التيجانية هناك صلاة تسمى: صلاة البكرية مبدؤها: اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق... إلى قوله: حق قدره ومقداره العظيم، فهذه الصلاة قد أوتيت ميزة أفضل وأكبر من الصلاة ...

    قيل: إن الصوفية نسبوا إلى الصفة لشبههم بجماعة من الصحابة رضي الله عنهم فقراء كانوا يأوون إلى صفة في المسجد النبوي ، وهذا ليس بصحيح، فإن النسبة إلى الصفة صفّي بتشديد الفاء وياء النسب دون واو، وقيل: نسبوا إلى صفوة؛ لصفاء قلوبهم وأعمالهم، وهذا خطأ أيضًا: لأن النسبة إلى (صفوة) صفوي، ولأنهم تغلب فيهم البدعة وفساد العقيدة، وقيل: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21425

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1152

  • إذا لبس الرجل دبلة الخطوبة عند الخطبة أو قبلها أو بعدها واستمر لبسه لها، أو لبسها لغير خطوبة حسب ما جرت به العادة، أو لظن أنها من السُّنَّة كالخاتم، فهل في الشرع ما يمنع ذلك ويعتبر من قبيل التشبه بغير المسلمين كما يفتي به البعض ويستنكره؟

    لا يجوز للرجل أن يلبس خاتمًا أو غيره من الذهب، لحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلًا في يده خاتم من ذهب، فنزعه من يده وقال: «يَعْمِدُ أَحَدُكُمْ إِلَى جَمْرَةٍ مِنْ نَارٍ فَيَضعهَا فِي يَدِهِ» [رواه مسلم][1].

    - ويجوز للمرأة أن تلبس الذهب، حيث ثبت عن النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17506

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    2455

  • نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن قتل أربعة: النحل والنمل والهدهد والصرد ، ما المقصود بالصرد؟

    أخرج الإمام أحمد في (المسند) وأبو داود في (السنن) عن ابن عباس رضي الله عنهما: « نهى رسول الله عن قتل أربع من الدواب: النملة والنحلة والهدهد والصرد » [1] وقد رمز له السيوطي في (الجامع الصغير): بالحسن، والمراد بالصرد: طائر فوق العصفور. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32014

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1013

  • لقد حججت هذا العام ولله الحمد وفي طواف الإفاضة طفنا ثلاثة أشواط وفي بداية الشوط الرابع شعرت بنزول شيء في البداية حسبت أنه دم ثم ذهبت إلى دورة المياه وتبين لي أنه مجرد ماء ولم أعد الوضوء ثم أعدت الشوط الرابع وأكملت ثم سعيت فماذا علي عمله، هل حجي باطل، أم علي دم أو إعادة الطواف؟ علمًا والله كنت جاهلة بذلك ولم يكن قصد مني.

    يجب عليك الرجوع إلى مكة وأداء طواف الإفاضة لأن الطواف الأول لم يصح لعدم الطهارة وعليك أن تسعي بعده إذا كنت متمتعة أو كنت مفردة أو قارنة ولم تسعي بعد طواف القدوم، وعليك عند السفر أن تطوفي للوداع إن تأخرتم في مكة وإذا كان حصل   عليك جماع في هذه الأثناء فعليك فدية وهي ذبح شاة تجزئ في الأضحية تذبحينها في مكة وتوزعينها على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35906

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1403

  • ما هي الحرية -القولية والفعلية- وما حقيقتها؟ وهل هي موافقة للشريعة الإسلامية؟ وما الدليل عليها شرعًا وعقلًا؟ وهل هي كما علق بأذهان العامة بأنها الفوضوية التامة التي لا رادع لها؛ كأن تذهب المرأة من بعلها وتفعل ما تشاء وهو لا يقدر على منعها، ويذهب الولد خارجًا من طاعة الوالد ولا يقدر على تأديبه ومنعه من ارتكاب المحظور، أم هي ...

    الحرية تطلق على عدة معان بحسب العرف والاصطلاح، ولعل ما تسألون عنه هو ما قرره القانون الأساسي الذي هو أصل الدستور وأساسه في المادتين 9 و10، والمراد منهما أنه ليس للحكومة -ولا لغيرها بالأولى- أن تعتدي على أحد لقول يقوله أو عمل يعمله، أو تكلفه شيئًا من ذلك إلا ما يعينه القانون لحفظ الحقوق العامة والخاصة، فمَن كان في بلد حكومته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    298

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1501