موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • ما حكم الوضوء في الحمام، وهل إذا وضع ساتر بين مكان النجاسة وصنبور الماء يصح الوضوء؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا وضع حائل بين الماء الذي ينزل من الصنبور وبين محل   النجاسة بحيث إن الماء إذا نزل على الأرض تكون هذه الأرض طاهرة؛ فلا مانع من الوضوء والاستنجاء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20945

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    933

  • سئل في أن المرحوم إ. ر. وقف بموجب حجة شرعية صادرة من محكمة الإسكندرية الشرعية مؤرخة في 16 جماد الأول سنة 1299 منزلًا بالشارع الموصل لسراي رأس التين بالإسكندرية لصق مسجد وضريح سيدي عبد الرحمن بن هرمز رضي الله عنه على نفسه مدة حياته، ينتفع به سكنا وإسكانا وغلة واستغلالا، ثم من بعده يكون ذلك وقفًا شرعيًا على حضرة نجله السيد محمد بك ...

    اطلعنا على السؤال وعلى كتابي الوقف والتغيير المذكورين، ونفيد أنه قال في تنقيح الحامدية من كتاب الوقف بصحيفة 181 جزء أول ما نصه: «من له السكنى ليس له أن يسكن غيره إلا بطريق العارية دون الإجارة؛ لأن العارية لا توجب حقا للمستعير؛ فإنه بمنزلة ضيف ضافه، بخلاف الإجارة فإنها توجب حقا للمستأجر وهو لم يشرطه». اهـ. ومن ذلك يعلم أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10553

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    871

  • هل يجوز عند زيارة القبور الدعاء لجميع الموتى أو   يخص أهله فقط؟

    تسن زيارة القبور في حق الرجال فقط للاعتبار والاتعاظ والسلام على أموات المسلمين والدعاء لهم عمومًا ولمن زار قبره خصوصًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34869

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    541

  • إذا قدم ضيف على شخص وخشي الضيف أن يتكلف صاحبه له فقال: علي الطلاق أو علي الحرام إن ذبحت، ثم ذبح صاحب البيت، فما الحكم؟

    إذا كان الواقع كما ذكر فإن من حلف بالطلاق أو الحرام   ألا يذبح له صاحبه خشية التكلف ثم ذبح - أن يكفر كفارة يمين عن حلفه، وذلك بإطعام عشرة مساكين، خمسة أصواع من بر أو تمر أو أرز أو نحو ذلك، من أوسط ما يطعمه أهله ويوزعها على عشرة مساكين، وإن شاء كسا عشرة مساكين أو أعتق رقبة مؤمنة، فإن لم يستطع ذلك صام ثلاثة أيام، ويستحب أن تكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29464

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    424

  • هل تبطل العجينة الوضوء ؟ وجزاكم الله خيرًا.

    ليس ملامسة العجينة مبطلاً للوضوء؛ لأن ذلك ليس من مبطلات الوضوء، لكن لو كان على موضع من مواضع الوضوء قطعة من العجينة، وتوضأ الشخص ولم يزلها - فإن الوضوء غير صحيح. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33347

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    4173

  • مرضت بمرض الكلى وأجريت لي عمليتان ونصحني الأطباء أن أشرب الماء ليلاً ونهارًا وبما لا يقل عن لترين ونصف يوميًا، كما أخبروني أن الصيام والكف عن شرب الماء ثلاث ساعات متتالية يعرضني للخطر، هل أعمل بكلامهم أو أتوكل على الله وأصوم مع أنهم يؤكدون بأن عندي استعدادًا لتخلق الحصى أو ماذا أفعل؟ وإذا لم أصم فما الكفارة التي علي ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت، وكان هؤلاء الأطباء حذاقًا بالطب فالمشروع لك أن تفطر؛ محافظةً على صحتك ودفعًا للضرر عن نفسك، ثم إن عوفيت وقويت على القضاء دون حرج وجب القضاء، وإن استمر بك ما أصابك من المرض أو الاستعداد لتخلق الحصى عند عدم تتابع شرب الماء وقرر الأطباء أن ذلك لا يرجى برؤه وجب عليك أن تطعم عن كل يوم أفطرته مسكينًا.   ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24218

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    746

  • أوقفت نورة عمارة على بنتيها (هيا) و(لطيفة)، ومن بعدهما على عمارة مسجد العبد الرزاق كما هو مبين في الحجة المرفقة، والآن ريع الوقف يزيد عن حاجة المسجد فالأولى رجوعها على الذرية، حيث إن الحجة الوقفية نصت على شقين الأول ذري والثاني خيري على المسجد لا سيما وأن في الذرية مطلقات وأيتامًا ومرضى أمراضًا تحتاج إلى تكلفة مالية لعلاجها، ...

    بعد الاطلاع على الاستفتاء ومرفقاته وبالنظر إلى وفاة الموقوف عليهما وعدم النص على انتقال الغلة إلى ذريتهما، تصبح غلة الوقف المذكور للجهة التي وقف عليها بعدهما، وهي مسجد عبد الرزاق، وإذا زادت غلة الوقف عن حاجة هذا المسجد تنتقل إلى أقرب مسجد إليه يحتاج إلى النفقة، ولا تعود إلى ذرية بنتي الواقفة المذكورتين، وإذا قصر الناظر في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17423

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    948

  • باعتبارنا الجهة المناط بها رعاية وتكريم أسر الشهداء، فقد أحيل إلينا من قبل اللجنة الوطنية لشئون ‏الأسرى والمفقودين عدد من الملفات الخاصة بالأسرى الشهداء ممن ثبت استشهادهم رسميًا. وبالاطلاع على الملفات الواردة تبين وجود حالتين من حالات الأسر تقتضي عرضها على جهتكم ‏الموقرة للتفضل بموافاتنا بالرأي الشرعي الواجب التطبيق ...

    ‏1- ما دامت وفاة المفقود السيد/جاسم قد ثبتت بوثيقة رسمية في تاريخ محدد، وهو قبل عشر ‏سنوات من الآن، فإن الزوجية بينه وبين زوجته تعد منقضية من تاريخ وفاته حكمًا، وبالتالي فإنها ‏ترثه مع باقي الورثة الموجودين على قيد الحياة في تاريخ وفاته السابق، وإذا كانت قد تزوجت بعد ‏وفاته بزوج آخر، فإن زواجها منه في هذه الحالة يعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7437

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    774

  • ما حكم الإسلام في مساعدة إحدى الأخوات، نصرانية الديانة ومتزوجة من نصراني، ربة بيت وعندها بنتان (سنتان - سنة)، أبدت لنا رغبتها في دخول الإسلام وزوجها لا يعلم، ستتخلى عن بناتها لأن المستقبل أمامها مجهول، وتريد تأمين الحياة الكريمة لنفسها بالبحث عن عمل، ثم تطالب ببناتها.

    1- فما هي الأحكام المترتبة على إشهار ...

    الواجب الآن فعل ما يلي:

    1- تلقينها الإسلام فورًا من غير إبطاء، ودون سؤال عن سبب إسلامها، وإخبارها بأن الإسلام يرتب عليها بعض المسؤوليات الدينية والاجتماعية كالصلاة والصوم والحجاب وما إلى ذلك.

    2- إبلاغ زوجها بإسلامها ودعوته إلى الإسلام بالكلمة الطيبة، فإن لبى الدعوة ودخل في الإسلام قبل انقضاء عدتها بقيت معه على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5653

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    981

  • رجل له عدد من الأبناء والبنات، منهم من هدى الله واستقامت أخلاقه وحسن سيرته واتقى الله وأطاع الرسول وأحسن عشرته مع أبويه، ومنهم من تنكر وكان عملاً غير صالح، لم يعبأ بنصح ولم يبالي بوالديه، والسؤال هو: هل يتساوى الكل في حقهم بالميراث؟ بمعنى آخر: هل يعطى الولد المسيء الخلق - كان ذكرًا أم أنثى - نصيبه المفروض فيما تركه الوالد، كما ...

    إذا توفي الإنسان فمرجع حصر ورثته وإثبات إرثهم إلى القضاء الشرعي، فإن كان فساد من ارتكب منكرًا منهما بلغ مبلغ الكفر والخروج من ملة الإسلام عند وفاة مورثه حرم من الإرث؛ لوجود مانع منه، وهو اختلاف الدين وردته، وإن كان لم يبلغ بما ارتكبه من المنكر مبلغ الردة والخروج من الإسلام استحق الإرث؛ لعموم الآيات والأحاديث الدالة على ذلك. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27874

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1079

  • سئل في رجل توفي عن ورثة من ضمنهم بنته المرزوقة له من مملوكته ملك اليمين، وثبت نسبها منه، فهل ترث تلك البنت من أبيها المذكور أم لا؟

    نعم، ترث البنت المذكورة من أبيها المذكور حيث كانت ثابتة النسب منه كما ذكر -ميراث أنثى من أولاده إذا لم يكن هناك مانع من موانع الميراث الشرعية.

    والله تعالى أعلم.

    المبادئ 1- البنت المرزوقة للمتوفى من مملوكته ملك اليمين والثابت نسبها منه ترث ميراث أنثى من أولاده.

    بتاريخ: 13/3/1912


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12274

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    634

  • جاء في القرآن: الحديث عن مسخ بعض الأمم من بني إسرائيل، فهل هو محمول على حقيقته من انقلاب الأعيان، كما هو مذهب الجمهور (وهو مخالف لسنة الله في الكون) أو هو محمول على التشنيع بحالهم، كما هو مذهب مجاهد؟ وإذا كان كذلك، فبماذا نجيب عن قوله صلى الله عليه وسلم: «مسخت امرأة مِنْ بَنِى إِسْرَائِيلَ». هذه الآية وما ...

    لفظ المسخ لم يرد في القرآن إلا في آية واحدة، هي قوله تعالى: ﴿وَلَوْ نَشَاءُ لَمَسَخْنَاهُمْ عَلَى مَكَانَتِهِمْ فَمَا اسْتَطَاعُوا مُضِيًّا وَلَا يَرْجِعُونَ[٦٧]﴾ [يس: 67]. وهي بيان لقدرة الله تعالى على الانتقام منهم لو شاء، ولكنه لرحمته لم يفعل كل ما يقدر عليه من التنكيل بالكافرين والظالمين. والمروي عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    227

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1587

  • رجل معه (200) مليون درهم يبني بها عمارة تتم على خمس سنوات، في كل سنة يأخذ من المبلغ المرصود (40) مليونًا، فهل يزكي المال المرصود كله؟ أو ما يتبقى منه كل عام؟ ثم بعد أن أتم العمارة أجرها بمليوني درهم شهريًا، وبعد مضي ستة أشهر أخذ الإيجار وأدخله في بناء عمارة أخرى، وكلما أتم ستة أشهر أدخل الإيجار في البناء فهل عليه زكاة؟

    إن هذا المال المرصود لبناء العمارة تجب فيه الزكاة مادام باقيًا لم يصرف فإن صُرف منه شيء وجبت الزكاة في الباقي مادام الباقي يبلغ نصابًا كما في صورة السؤال، ولا يزكى إلا المبلغ المتبقي لا ما قد صرف قبل حولان الحول فإنه لا زكاة فيه وإن كان مستغلًا في عمارته كما أفاد.

    أما العمارة التي أجرها بمليوني درهم شهريًا ثم تصرف بهذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8614

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    698

  • قال لنا مدرس المادة الدينية: إن الوضوء من الريح مكروه، أي: أن الإنسان إذا ظهرت منه ريح من دبره بعد وضوءه مكروه له أن يتوضأ. هل هذا صحيح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يكره الاستنجاء من الريح؛ لما في ذلك من الغلو، لكن متى خرج الريح بعد الوضوء بطل الوضوء بإجماع المسلمين، ولا يسمى غسل الدبر والقبل وضوءًا، وإنما يسمى: استنجاءً؛ إن كان بالماء، أما إن كان بالحجارة ونحوها فإنه يسمى: استجمارًا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22133

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    837

  • لقد توفي أخي مرتضى وترك أما وأخوين وأختًا واحدة، أرجو قسمة ميراثه وفق الشريعة الإسلامية، ولكم الشكر.

    - وسئل المستفتي عن درجة الأخوة فقال بأن جميعهم أشقاء.

    للأم السدس فرضًا، والباقي للإخوة تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3071

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    596

  • هل يجوز دفع مال كفارة الإفطار في رمضان أو غيره وفوائد الربا لشخص دون معرفته بحرمة الربا، وذلك لتمويل الدعوة الإسلامية؟

    يجوز دفع مال الكفارات أو الفدية عن الإفطار في رمضان أو غيره في تمويل الدعوة الإسلامية إذا كان المنتفعون من هذه الأموال من الفقراء والمسلمين مع مراعاة إيصال مبلغ الكفارة الواحدة إلى العدد المطلوب في النصوص الشرعية.

    أما أموال الفوائد الربوية فإن الأولوية في صرفها هي لمن هم في حالات الاضطرار والمجاعات كالمناطق المشار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16622

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1118

  • إني مصاب بمرض بالدم ولا يوجد له علاج حسب ما اطلعت عليه إلا في إسرائيل، فهناك طبيب عالج حالات من هذا المرض ووفق بالتغلب عليها.

    وسؤالي هو: هل يجوز لي أن أذهب إلى إسرائيل بحثًا عن العلاج فيها. مع العلم أنني آمن على ديني فيها إن شاء الله؟ ولكم جزيل الشكر.
     

    لا مانع من أن يطلب المريض العلاج لمرض أصابه في أي مكان في العالم، سواء في بلاد الإسلام، أو في بلاد غير المسلمين، إذا لم يجده في دولته، على أن يبدأ أولًا ببلاد المسلمين، ثم في بلاد غير المسلمين الذين ليسوا في حالة حرب، ثم في هذه البلاد في حدود ما تسمح به النظم المطبقة في دولته.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7609

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1347

  • إني موظفة ولا أستطيع ارتداء الملابس الطويلة الإسلامية، وذلك لملاقاتي المصاعب في الطرق والمواصلات، فما هو الطول المناسب لمثل هذه الحالة؟ وهل ارتداء البوت الطويل على الملابس القديمة يناسب الزي الإسلامي أم لا؟

    بخصوص الزي الملائم للمرأة والفتاة المسلمة فيشترط في هذا الزي أن يكون ساترًا لجميع عورة الحرة المسلمة، فلا يكون قصيرًا يكشف عن شيء من جسمها، ولا يكون به فتحات تكشف بعض عورتها، وأن يكون الساتر سميكًا بمعنى ألا يشف عما تحته كالملابس الرقيقة التي تكون فيها المرأة كاسية عارية في وقت واحد، وأن يكون الساتر فضفاضا بمعنى ألا يكون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9795

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    715

  • إمام أخطأ في قراءة القرآن أثناء صلاة الفريضة الجهرية.

    السؤال: هل يجب على من خلفه أن يصحح له القراءة، علمًا بأنه حافظ ومتأكد؟ وهل يعتبر سكوت المقتدي تقصيرًا وتفريطًا بالأمانة، لأنه لم يصحح القراءة لإمامه؟ وهل يحق للإمام أن يطلب من المقتدين عدم التصحيح له أثناء الصلاة ولو كان مخطئًا؟

    إذا أُرْتج على الإمام (لم يقدر على متابعة القراءة) أو وقع خطأ في تلاوته، فإن كان ذلك في الفاتحة، فإنه يجب على المأموم أن يفتح على إمامه، وأن يصحح له الخطأ إذا كان حافظًا ومتأكدًا من خطأ الإمام، وكان قريبًا منه، أما في غير الفاتحة فإنه يستحب له ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7652

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1014

  • لي بنت عقد عليها أحد الأشخاص من مدة، ولكنه لم يدخل بها حتى الآن، وقد توفي عمي (والد زوجتي) من مدة شهرين، وأنا الآن أريد أن أزوج ابنتي ولكن زوجتي رفضت ذلك الآن وقالت: ننتظر حتى تنتهي والدتي من العدة (التي هي زوجة عمي المتوفى) وسؤالي هو: هل يجوز لي أن أزوج ابنتي الآن، وعمتي التي هي جدة ابنتي لا تزال في العدة؟ وهل يجوز لعمتي (المعتدة) ...

    من حق المستفتي أن يزف ابنته إلى زوجها من الآن، وليس هناك مانع شرعي يمنع من ذلك، ولزوجة المتوفى أن تحضر الزفاف وأن تنظر إلى الذهب وأن تفعل الأفعال العادية مع الستر وترك الزينة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17817

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    511